وُيمكن أن يكون ألم المفصل على شكل توعك أو وجع أو التهاب ينشأ في أي جزء من أجزاء المفصل —بما في ذلك الغضروف أو العظم أو الأربطة أو الأوتار أو العضلات. لكن يُشير ألم المفصل في أغلب الحالات إِلى التهاب المفاصل أو إِلى ألم مفصلي، وهو عبارة عن التهاب أو ألم من داخل المفصل ذاته.

ويمكن أن يكون ألم المفصل خفيف بحيث أنه يُسبب الوجع فقط بعد القيام ببعض النشاطات، أو قد يكون شديد بحيث تؤدي حتى الحركة المحدودة مثل حمل وزن الجسم إِلى الشعور بألم شديد.

من النادر أن يشكل ألم المفصل حالة طارئة. يُمكن تدبير أغلب حالات ألم المفصل الخفيفة بنجاح في البيت.

حدد موعد لمراجعة الطبيب إِذا كان ألم المفصل يترافق مع الآتي:

  • التورم
  • الاحمرار
  • وجع ودفىء حول المفصل

راجِع الطبيب على الفور إذا كان سبب ألم المفصل التعرض لإصابة معينة وكان الألم يترافق مع الآتي:

  • تشوه المفصل
  • عدم القدرة على استخدام المفصل
  • ألم شديد
  • تورم مفاجىء

تدابير الرعاية الذاتية

اِتبع النصائح التالية للعناية بألم المفصل الخفيف في البيت:

  • جَرِّب استعمال مسكنات الألم التي تتاح دون وصفة طبية مثل آيبوبروفين (أدفل وموترن آي بي وغيرهما) أو نبروكسين الصوديوم (أليف).
  • تجنب استخدام المفصل بطرق تُسبب الألم أو تُفاقِمه.
  • ضَع الكمادة الثلجية أو كيس من البازلاء المجمدة على المفصل المؤلم لما يتراوح بين 15 إِلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.
  • ضع كمادة دافئة أو اِجلس في مغطس مملوء بالماء الدافىء أو اِستحم بمرشة الحمام بالماء الدافىء لإرخاء العضلات وتعزيز دوران الدم.
Jan. 11, 2019