القيلولة: التفضيلات والمحظورات للبالغين الأصحاء

القيلولة ليست للأطفال وحدهم. فهم إيجابيات وسلبيات القيلولة وأفضل طريقة لأخذها.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت محرومًا من النوم أو تبحث عن طريقة للاسترخاء فحسب، فلعلك تفكر في القيلولة. لكن التقييل في وقت غير صحيح أثناء النهار أو لفترة طويلة قد يؤدي إلى نتائج عكسية. فهم كيفية الحصول على الاستفادة القصوى من القيلولة.

ما فوائد القيلولة؟

توفر القيلولة العديد من المزايا للبالغين الأصحاء، بما في ذلك:

  • الاسترخاء
  • تقليل الإجهاد
  • زيادة اليقظة
  • تحسن في المزاج
  • أداء أفضل، بما في ذلك ردود فعل أسرع وذاكرة أفضل

ما عيوب القيلولة؟

لا تناسب القيلولة كل الأشخاص. فبعض الأشخاص قد يتعذر عليهم النوم في أثناء النهار أو تكون لديهم مشكلات في النوم في الأماكن غير أسرَّتهم الخاصة، حيث يلزم الحصول على القيلولة. كما يمكن أن يكون للقيلولة آثار سلبية مثل ما يلي:

  • قصور النوم. قد يشعر الشخص بالترنح والارتباك بعد الاستيقاظ من القيلولة.
  • مشكلات في النوم ليلاً. لا تؤثر القيلولة القصيرة عامةً في جودة النوم الليلي لدى معظم الأفراد. ومع ذلك، إذا أصيب الشخص بالأرق أو سوء جودة النوم ليلاً، فقد تزيد القيلولة من تفاقم هذه المشكلات. قد تتداخل القيلولة الطويلة أو المتكررة مع النوم ليلاً.

متى يمكنني التفكير في أخذ قيلولة؟

قد تفكر في تحديد وقت لأخذ قيلولة إذا كنت:

  • تعاني من تعب جديد أو نعاس غير متوقع
  • كنت على وشك المعاناة من فقدان النوم، على سبيل المثال، بسبب مناوبة عمل طويلة
  • ترغب في جعل القيلولة المخططة جزءًا من روتينك اليومي

هل يمكن أن تشير الحاجة المفاجئة للقيلولة إلى وجود مشكلات صحية؟

إذا كان الشخص يعاني زيادة الحاجة إلى القيلولة ولا يوجد سبب واضح للإرهاق الطارئ حديثًا في الحياة، ينبغي التحدث إلى الطبيب. قد يكون الشخص يتناول دواء أو لديه اضطراب في النوم أو حالة طبية أخرى تتسبب في اضطراب نومه ليلاً.

ما أفضل طريقة لأخذ قيلولة؟

للحصول على أقصى استفادة من القيلولة، اتبع هذه النصائح:

  • احرص على قصر فترات القيلولة. اعمل على أن تكون القيلولة لمدة 10 إِلى 30 دقيقة. كلما زادت مدة القيلولة، زادت احتمالية الشعور بأنك مترنح.
  • خذ قيلولة في فترة ما بعد الظهر. عادةً ما يكون أفضل وقت للقيلولة في منتصف النهار، حوالي الساعة 2 أو 3 مساءً. فهذا هو الوقت من اليوم الذي قد تشعر فيه بالنعاس بعد الغداء أو بانخفاض مستوى اليقظة. بالإضافة إلى ذلك، فإن القيلولة خلال هذا الوقت أقل عرضة للتداخل مع النوم ليلاً. ضع في اعتبارك، مع ذلك، أن العوامل الفردية — مثل حاجتك للنوم وجدول نومك — أيضًا يمكن أن تلعب دورًا في تحديد أفضل وقت من اليوم للقيلولة.
  • أخلق لنفسك بيئة مريحة. خذ قيلولة في مكان هادئ ومظلم بدرجة حرارة غرفة مريحة وأقل قدر من الإزعاج.

بعد القيلولة، تأكد من منح نفسك وقتًا كافيًا للاستيقاظ قبل الشروع في الأنشطة — خاصة تلك التي تتطلب استجابة سريعة أو حادة.

27/09/2018