ما الفرق بين ملح البحر وملح المائدة؟

إجابة من كاثرين زيراتسكي، اختصاصية تغذية مسجلة، واختصاصية تغذية مرخَّصة

تتمثل أكثر الفروق الجوهرية بين ملح البحر وملح المائدة في الطعم والملمس والمعالجة.

يُنتَج ملح البحر من خلال تبخر مياه المحيطات أو مياه البحيرات المالحة، وعادةً ما يصحب ذلك قليل من المعالجة. وبناءً على مصدر المياه، يُخلِّف هذا الأمر عناصر ومعادن زهيدة معينة. تضيف المعادن النكهة واللون لملح البحر، والذي يتوفر أيضًا في عدة مستويات من الخشونة.

عادة ما يُنقَّب عن ملح المائدة في رواسب الملح الجوفية. ويعالج ملح المائدة معالجة أكثر كثافة لإزالة المعادن وعادة ما يحتوي على مواد مضافة للحفاظ على تكتله. يضاف إلى معظم أنواع ملح المائدة أيضًا مادة اليود، وهي عنصر غذائي ضروري يساعد في الحفاظ على صحة الغدة الدرقية.

يمتلك ملح البحر وملح المائدة القيمة الغذائية الأساسية ذاتها، على الرغم من حقيقة أن ملح البحر غالبًا ما يروَّج له على أنه أفضل صحيًّا. يحتوي كل من ملح البحر وملح المائدة على كميات متقاربة من الصوديوم بحسب الوزن.

عمومًا، أيًّا كان نوع الملح الذي تستمتع به، عليك أن تستخدمه باعتدال. وتوصي الإرشادات الغذائية للأمريكيين بتقليل ملح الصوديوم إِلى أقل من 2,300 ملليغرام في اليوم الواحد.

Sept. 24, 2019