هل للقهوة فوائد صحية أخرى؟

إجابة من دونالد هينسرود، (دكتور في الطب)

في حين ألمحت الدراسات السابقة إلى أن تناول القهوة قد يكون ضارًا، تشير الأبحاث الحديثة إلى احتمال وجود فوائد صحية فعلية لها.

مالذي غير نظرة الباحثين؟ من الصعب التركيز على جانب واحد فقط من النظام الغذائي وربطه بحالة صحية معينة، وذلك لأن العديد من العوامل الأخرى قد تلعب دورًا فيها. على سبيل المثال، لم تأخذ الأبحاث الأولية حول القهوة دائمًا بعين الاعتبار أن من يكثرون شرب القهوة الثقيلة يميلون أيضًا إلى التدخين وقلة النشاط الجسدي.

عندما أخذت الدراسات الجديدة هذه العوامل بعين الاعتبار، وجد الباحثون ارتباطًا محتملًا بين القهوة وانخفاض معدل الوفيات. قد توفر القهوة شيئًا من الحماية ضد:

  • مرض باركنسون
  • داء السكري من النوع الثاني
  • أمراض الكبد، بما في ذلك سرطان الكبد
  • النوبات القلبية والسكتات الدماغية

مع ذلك، لا تزال هناك بعض المخاطر المحتملة للقهوة، ويرجع ذلك في الغالب إلى ارتفاع نسبة الكافيين فيها. على سبيل المثال، يمكن أن ترفع ضغط الدم على نحو مؤقت. ينبغي على النساء الحوامل ومن يحاولن الحمل ومن يرضعن أولادهن رضاعة طبيعية توخي الحذر بشأن الكافيين. وقد ارتبط تناول كميات كبيرة من القهوة المغلية وغير المصفاة بزيادة طفيفة في مستويات الكوليستيرول.

خلاصة الأمر؟ ربما تكون عاداتك الاستهلاكية مقبولة فيما يتعلق بالقهوة، وربما تكون لها بعض المنافع أيضًا. ولكن إذا حدثت لك آثار جانبية بسبب القهوة، مثل حرقة المعدة أو العصبية أو الأرق، ففكر في تقليل الكمية التي تتناولها.

July 31, 2020