الحفاظ على صحة جيدة

عند نقاش المسائل المتعلقة بصحة البالغين، قد تهتم بالتعلم عن الطرق المختلفة للحفاظ على صحتك، مثل الوقاية من السرطان، والمطاعيم، وغسل اليدين. هذا أمر مفيد لك! بالنسبة للبالغين، تلعب الخيارات التي نتخذها كل يوم دورًا كبيرًا في تعزيز الصحة.

من المهم بنفس القدر الانتباه إلى العلامات والأعراض التي تمر بها. تعرّف على المؤشرات الصحية المقلقة الجديرة بالاستشارة الطبية بالنسبة للبالغين. وقد تشمل هذه المؤشرات فقدان الوزن غير المبرر، والتغيرات في نمط التبرّز، وضيق التنفس، والصداع المفاجئ.

و بطبيعة الحال، تشكل الفحوصات البدنية المنتظمة و فحوصات صحة البالغين جزءًا هاما من الرعاية الصحية الوقائية للكبار. تعرف على الاختبارات التي تحتاج إليها وعدد المرات التي يجب القيام بها. يمكن أن يكون الكشف المبكر مفتاح نجاح العلاج.

العناية بالأسنان

العناية بالأسنان بانتظام أمر ضروري لصحة الفم. فسلامة الأسنان واللثة ليست من الأمور التي تحدث تلقائيًا. حدّث معلوماتك حول الأساليب اليومية للعناية بالأسنان، واعرف العلامات والأعراض التي تستوجب مراجعة طبيب الأسنان.

فكّر أيضًا في الأسئلة الشائعة حول العناية بالأسنان. هل يجب استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية أم العادية؟ هل معجون تبييض الأسنان فعّال حقًا؟ للعناية بالأسنان، هل ينبغي استخدام مستحضرات الفلورايد أو الخِتام السني؟ كم مرة يجب عليك زيارة طبيب الأسنان للحصول على تنظيف أسنان احترافي؟ مالذي يمكنك فعله بشأن رائحة الفم الكريهة؟

العناية بالأسنان أمر ضروري. تولَّ مسؤولية العناية بأسنانك منذ اليوم!

العناية بالبشرة

يمكن للعناية الوقائية بالبشرة أن تساعد على حماية شباب وصحة بشرتك. ابدئي بالقاعدة الأولى للعناية بالبشرة — ألا وهي حماية نفسك من الشمس. عندما تكونين في الخارج، ارتدي ملابس واقية واستخدمي كميات كبيرة من واقي الشمس. ثم انتبهي للأساسيات الأخرى للعناية بالبشرة، مثل تجنب الصابون القوي والتحكم بالتوتر.

وبطبيعة الحال، لا يقتصر مفهوم العناية بالبشرة على استخدام واقي الشمس والتنظيف اليومي. ينبغي الوعي بمخاطر وفوائد الوشم والثَّقب التجميلي، بما في ذلك التقنيات الحديثة لإزالة الوشم. كما ينبغي التعلم عن خصائص مستحضرات التسمير اللاشمسية قبل استخدامها. تعلمي أفضل الطرق لعلاج حب الشباب. فكري فيما إذا كانت إزالة الشعر بالليزر مناسبة لك أم لا.

مهما كانت احتياجاتك في مجال العناية بالبشرة، ينبغي عليك الاعتماد على المعلومات الموثوقة لكي تبدو بشرتك بأفضل حالاتها.

العناية بالأظافر

ألقي نظرة فاحصة على أظافرك. هل تبدو قوية وصحية؟ أم أنك ترى خطوطًا بارزة أو انبعاجات أو مناطق ذات لون أو شكل غير عادي؟ العناية السليمة بالأظافر أمر مهم، سواء كانت أظافرك صحية أو تحتاج إلى عناية خاصة. ننصحك بمراعاة نصائح العناية بالأظافر، بما في ذلك كيفية الحفاظ على نظافتها وتقليمها، ومعرفة فوائد ترطيبها.

إذا كنت تستخدمين خدمات تجميل الأظافر (المانيكيور)، فاعرفي ما تتوقيعنه من فني العناية بالأظافر. إذا كانت أظافرك ضعيفة أو هشة، ينبغي أن تفهمي المحاذير والنصائح المتعلقة بالمنتجات المختلفة للعناية بالأظافر. إذا كنت تميلين إلى عض أظافرك، فكري في أسباب هذا السلوك.

تذكري أن طرق العناية الأساسية قد تلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة أظافرك.

العناية بالعينين

هل تعتني بعينيك كجزء من روتينك الصحي الشامل؟ إذا كان بصرك جيدًا، قد تتغاضى عن العناية الروتينية بالعينين، لكنه لا يزال أمرًا مهمًا. يمكن أن تتيح فحوصات العين المنتظمة لأخصائي العناية بالعين الفرصة لمساعدتك على التأقلم مع تغيرات الرؤية أو تصحيحها، وكذلك اكتشاف مشاكل العين باكرًا قدر الإمكان.

إذا كنت ترتدي نظارة أو عدسات لاصقة، فربما تفكر في جراحة العين بالليزر. ينبغي أن تفهم المتطلبات التي تجعل جراحة العيون مناسبة لك، وكذلك مخاطر وفوائد الجراحة.

من المهم أيضًا التفكير في مشاكل الرؤية الشائعة مع تقدمك في العمر، مثل صعوبة قراءة الخطوط الصغيرة وإعتام عدسة العين والزَّرَق. إن معرفة ما هو طبيعي — وما هو غير طبيعي — يمكن أن تساعدك في تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى رعاية خاصة للعينين.

النوم

قد يكون من الصعب الحصول على قسط جيد من النوم خلال الليل. وفي بعض الأحيان تطغى الأولويات المنزلية والالتزامات الأسرية على أولوية النوم. وقد يصبح النوم الجيد أصعب بسبب شخير شريكك (أو شريكتك)، أو نتيجةً للتحديات غير المتوقعة، مثل المخاوف المالية أو المرض. مع ذلك، ليس محتمًا عليك أن تعاني من التقلب على جنبيك كل ليلة.

لتحسين نومك، ضع في اعتبارك بعض نصائح الرعاية الذاتية، مثل الالتزام بأوقات نوم محددة، ومحاولة الاسترخاء قبل النوم. إذا كنت تفكر في استخدام علاجات مساعدة على النوم، ينبغي أن تُدرك طبيعة ما أنت مُقْبِلٌ عليه. يمكن أن تكون أدوية النوم المتاحة بدون وصفة طبية فعالة لعلاج عدم القدرة على النوم من حين لآخر، ولكنها ليست مخصصة للاستخدام على المدى الطويل.

لا تفترض أن النوم الجيد خلال الليل أمر بعيد المنال. إذا ما زلت تجد صعوبة في النوم، اسأل طبيبك عن خيارات العلاج الأخرى.

الصحة العقلية

كيف يمكنك معرفة ما إذا كانت حالة عقلك الصحية طبيعية أم لا؟ من الصعب تحديد ذلك. غالبًا ما يكون الحد الفاصل بين الصحة النفسية الطبيعية وغير الطبيعية غير واضح. ومع ذلك، من المفيد أن تأخذ في الحسبان مشاعرك وأفكارك وسلوكك فيما يتعلق بالمعايير الثقافية والمعايير الأخرى.

غالبًا ما تعتبر مسألة السيطرة على الغضب جزءًا رئيسيًا من الصحة العقلية. عند التعبير عنه بشكل مناسب، يمكن أن يكون الغضب أمراً صحياً. الغضب في حد ذاته ليس مشكلة، ولكن يعتمد الأمر على كيفية التعامل معه. فكر فيما إذا كانت الطرق الجديدة في التحكم في الغضب مفيدة لك.

يشمل مفهوم الصحة العقلية أيضًا أمورًا مثل تقدير الذات والعلاقات الاجتماعية والقدرة على التكيف. إذا كنت تعاني من ضعف تقدير الذات أو الإنكار أو غيرها من مشكلات الصحة العقلية، فتذكر أن المساعدة متوفرة. للعثور على مقدم خدمات الصحة العقلية، اطلب من طبيب الأسرة إحالتك.

العلاقات الصحية

يمكن أن تكون العلاقات الصحية مع العائلة والأصدقاء وغيرهم من الأحباء مصدرًا مهماً للدعم والراحة والحب. ومع ذلك، لا تنشأ العلاقات الصحية بالضرورة من تلقاء نفسها. في كثير من الأحيان، تتطلب العلاقات الصحية تقديم التنازلات ومسامحة العثرات. عندما يؤذيك شخص ما تهتم لأمره، قد تغضب وتستاء وتفكر في الانتقام — أو قد تصْفح وتغض الطرْف.

في بعض الأحيان، التواصل الصادق هو كل ما يتطلبه الأمر للتعامل مع تأزّم العلاقات والحفاظ على علاقات صحية. وفي حالات أخرى، قد تستفيد من العلاج الأُسَري أو أنواع أخرى من الاستشارات.

إذا أصبحت العلاقة تعسفية، يجب اتخاذ إجراء حازم. اطلب المساعدة أو النصيحة في أقرب وقت ممكن — واحرص في المستقبل على تحقيق علاقات صحية تحظى فيها بالاحترام.

صحة المثليين

وقد يواجه المثليون والمثليات ومزدوجو الميول الجنسية أو من لا يتبعون التصنيفات الجنسية السائدة قضايا صحية خاصة تتعلق بتناقضهم الجنسي، أو بسبب ميولهم الجنسية ونمط حياتهم ونظرة المجتمع تجاههم.

المثليات والمثليون ومزدوجو الميول الجنسية والمتحولون جنسيا (LGBT) أكبر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق. مقارنة بذوي العلاقات الجنسية المستقيمة، الرجال المثليون أكثر عُرضة لمواجهة مشاكل تتعلق بنظرتهم لجسدهم وأكثر عرضة لاضطرابات الأكل. وفي حين أن العنف المنزلي يمكن أن يؤثر على أي شخص منخرط في علاقة حميمة، فإن المثليين والمثليات قد يكونون أكثر ميلًا للصمت بشأن هذا النوع من العنف، وذلك بسبب الخوف من التمييز.

ويواجه المتحولون جنسياً العديد من المخاوف الصحية بسبب ظاهرة "توتر الأقليات"، والتي ترتبط بالوصم الاجتماعي واستبطانه والتعرض للتمييز. ونتيجة لذلك، يتعرض المتحولون جنسياً لخطر الأذى العاطفي والنفسي، والعنف البدني والجنسي، والأمراض المنقولة جنسياً، وإساءة استعمال المخدرات، ومشاكل الصحة العقلية.

إذا كنت من المتحولين جنسياً، فإن التوجيه المعنوي أو العلاج بالهرمونات أو جراحة تأكيد الجنس يمكن أن تساعد في علاج الانزعاج الناجم عن الاختلاف بين الجنس المحسوس والمعبر عنه من جهة، والجنس المحدد عند الولادة من جهة أخرى (اضطراب الهوية الجنسية). ثقّف نفسك حول الخيارات، والاستعدادات المطلوبة، والمخاطر والمضاعفات، وإجراءات المتابعة الطبية. إذا كان لديك طفل ذو هوية جنسية مخالفة للسائد أو متحول جنسيًا، تحدث مع طفلك وأظهر الدعم. بسماحك لطفلك بالتعبير عن تفضيلاته ومشاركتها، ستشجع الإحساس الإيجابي بالذات وستُبقي سُبُل التواصل مفتوحة.

إذا كنت أنت أو طفلك من فئة المثليات أو المثليين أو مزدوجي الميول الجنسية أو المتحولين جنسيا (LGBT)، ابحث عن طبيب متعاطف ويحترم احتياجاتك الخاصة. فبذلك يمكن للطبيب المساعدة في تحديد طرق الحد من خطر المخاوف الصحية، وكذلك اكتشاف أي حالات صحية لديك، وإحالتك إلى المتخصصين عند الضرورة.

الصحة الوظيفية

يسهل الحفاظ على الصحة في البيئة المهنية قيامك بعملك. بالنسبة للكثيرين، أساس المحافظة على الصحة في بيئة العمل هو تهيئة مساحة مكتبية مريحة — مثل رفع الكرسي بدرجة مناسبة، ومباعدة الأدوات بشكل جيد، ووضعية الجسم الجيدة.

بالنسبة للآخرين، منع آلام الظهر والإصابات أمر أساسي للحفاظ على الصحة في العمل. أفضل رهان؟ ممارسة الرياضة بانتظام — حتى لو تضمن عملك الكثير من الحركة. والأفضل من ذلك، فكر في ممارسة النشاط البدني وتمارين الإطالة الخفيفة من حين لآخر خلال العمل. تساعد قوة ومرونة العضلات في الحفاظ على لياقة ظهرك.

إذا كانت وظيفتك تنطوي على السفر ، فقد تتطلب المحافظة على صحتك في العمل إيجاد وقت لممارسة التمارين وأنت بعيد عن المنزل.

كما أن الحفاظ على الصحة في العمل يؤثر في صحتك العقلية وحياتك العائلية. فكر في استراتيجيات لتعزيز الرضا الوظيفي، وتحسين التوازن بين العمل والحياة ومنع الإرهاق الوظيفي.

Aug. 21, 2019