إن أغلب لدغات القراد غير مؤلمة، كما أنها تُسبب ظهور علامات وأعراض ثانوية وحسب كالاحمرار والتورم أو القرح الجلدية. إلا أن بعض القراد ينقل الجراثيم التي تُسبب الأمراض، مثل مرض لايم، وحمى الجبال الصخرية المبقعة. وبصفة عامة، يجب أن تلتصق القرادة لمدة 36 ساعة على الأقل كي تنتقل عدوى داء لايم. ويمكن أن تنتقل العدوى الأخرى خلال بضع ساعات أو حتى دقائق قليلة.

وللعناية بلدغة القراد

  • قُم بإزالة القُرادة على الفور بحذر. استعمل الكلاب ذو النهايات الدقيقة أو المقلط للإمساك بالقُرادة بطريقة قريبة من الجلد قدر الإمكان. قُم بسب القُرادة بلطف بحركة بطيئة وثابتة نحو الأعلى. تجنب الإنثناء أو عصر القُرادة. ولا تتعامل مع القُرادة بيديك فقط. ولا يُوصي الخبراء باستعمال جل الفازلين أو صباغ الأطافر أو الكبريت الحار لإزالة القُرادة.
  • قُم بوضع القُرادة إن أمكن في حاوية واحكُم غلقها.ضع الحاوية في مُجمد الثلاجة. قد يرغب الطبيب في رؤية القُرادة في حال نشوء أعراض مستجدة لديك.
  • اغسل اليدين وموضع اللدغة: استعمل الماء الدافئة والصابون أو الكحول المُعقمة أو غسول باليود.

متى يصبح السعي لتلقي العناية الطارئة ضرورياً؟

اتصل على الرقم 911 أو بوحدة الطوارىء المحلية في حال كنت تعاني من:

  • صداع شديد
  • صعوبة في التنفس
  • الشلل
  • خفقان القلب

متى يلزم الاتصال بالطبيب

  • يتعذر على الشخص إزالة القرادة بالكامل. وكلما طال وقت التصاق القرادة بالجلد، زاد خطر الإصابة بالأمراض التي تحملها.
  • يزيد حجم الطفح الجلدي. يمكن ظهور نتوء أحمر صغير حول مكان لدغة القرادة. هذا أمر عادي. لكن في حال أن تطورت إلى طفح جلدي كبير الحجم بحيث قد يشبه نمطًا يُعرف بعين الثور، فذلك قد يُشير إلى الإصابة بمرض لايم. ويظهر الطفح الجلدي عادةً خلال 3 وحتى 14 يومًا.

    كما ينبغي استشارة الطبيب في حالة تلاشي العلامات والأعراض لأن الشخص قد يكون لا يزال معرَّضًا لخطر الإصابة بالمرض. ويعتمد خطر الإصابة بالمرض من القرادة على مكان العيش أو السفر، وكذلك مقدار الوقت الذي يقضيه الشخص في مناطق الغابات والحشائش، وكيفية حماية النفس بدرجة جيدة.

  • يُصاب الشخص بعلامات وأعراض تشبه تلك الخاصة بالإنفلوانزا. كما يمكن أن يصاحب الطفح الجلدي الحمى والارتجاف والإرهاق وألم العضلات والفاصل والصداع.
  • اعتقاد إصابة العدوى لمكان اللدغة. تتضمن العلامات والأعراض الاحمرار أو النز.
  • اعتقاد اللدغ بواسطة قرادة غزال. قد يحتاج المريض إلى المضادات الحيوية.

وإذا أمكن، يمكن إحضار القرادة في أثناء موعد زيارة الطبيب.

28/06/2019