لا يُسبب الجرح الوخزي عادةً نزف الدم الشديد، ومن أمثلته الدَعس على المسمار. لكن عادةً ما تكون هذه الجروح عميقة ويُمكن أن تكون خطيرة بسبب خطر الإصابة بالالتهاب. ولتقليل خطر الإصابة بالالتهاب من المهم تلقي المعالجة الفورية ومراقبة الجرح عن كثب للكشف عن علامات الإصابة.

وللعناية بالجرح الوخزي:

  1. اغسل يديك: يفيد ذلك في الحد من الإصابة بالالتهاب.
  2. قُم بإيقاف نزف الدم: اضغط بلطف على الجرح باستعمال ضماد طبي أو قطعة قماش نظيفة.
  3. قُم بتنظيف الجرح: اغسل الجرح بالماء الصافي لمد ة 10 دقائق. في حال بقاء الأوساخ أو الرُفات في الجرح بعد غسله استعمل الملقط بعد تنظيفه بالكحول المُعقمة لإزالة الجزيئات العالقة. قُم بمراجعة الطبيب إن لم تكن قادراً على إخراج جميع الرُفات. قُم بتنظيف الجلد حول الجرح باستعمال الصابون وقُماشة الاغتسال.
  4. ضع دهان المضاد الحيوي: قُم بوضع طبقة خفيفة من الدهان أو المرهم الذي يحتوي على المضاد الحيوي (نيوسبورن وبوليسبورين). يُمكن أن تُسبب بعض المُكونات المُحددة في بعض الدهان طفح جلدي لدى بعض الأشخاص. في حال ظهور الطفح الجلدي توقف عن استعمال الدهان واحصل على العناية الطبية.
  5. قُم بتغطية الجرح: تُفيد الضمادات الطبية في الحفاظ على الجرح نظيفاً
  6. قُم بتغيير التضميد: قُم بذلك مرة واحدة في اليوم أو كلما كان الضماد الطبي رطباً أو متسخاً.
  7. انتبه إلى علامات الإصابة بالالتهاب: قُم بمراجعة الطبيب في حال عدم التئام الجرح أو إِذا لاحظت احمرار المنطقة أو زيادة الألم أو النضح أو الدفىء أو التورم.

اِسعَ إلى تلقي العناية الطبية الفورية

احصل على العناية الطبية الفورية في حال:

  • استمرار نزف الدم من الجرح بعد الضغط المُباشر عليه لبضع دقائق
  • كان الجرح ناجماً عن عضة حيوان أو إنسان
  • كان الجرح عميق أو متسخ أو ناجماً عن جسم معدني

وإِذا لم يتلقَ الشخص المصاب حقنة الكزاز خلال السنوات الخمس الماضية وكان الجرح عميق أو متسخ فقد يوصي الطبيب بتلقي حقنة الكزاز المُعززة. ومن المفترض أن يتلقى الشخص المصاب الحقنة المُعززة فش غضون 48 ساعة من حدوث الإصابة.

إِذا كان الجُرح ناجماً عن عضة قطة أو كلب فحاول أن تتأكد ما إِذا كان تطعيم الحيوان ضد داء الكلب ساري المفعول. أما إِذا كان مصدر العضة حيوان بري فاسعَ إلى استشارة الطبيب عن الحيوانات التي من المرجح أن تحمل فيروس داء الكلب.

16/08/2017