تُعد أغلب التفاعلات الناجمة عن لدغات الحشرات ولسعاتها خفيفة الشدة، ويتعدى تأثيرها الاحمرار قليلاً أو الحكة أو التنميل أو التورم الثانوي. ومن النادر أن تُسبب لدغات ولسعات الحشرات كأن تكون من النحل أو الدبور أو الزُنبور أو النمل الناري أو العقرب التفاعلات الشديدة. وقد تحمل بعض الحشرات الأمراض مثل فيروس غرب النيل.

وللتعامل مع التفاعلات الخفيفة

للعناية بالدغة أو لسعة حشرة التي تُسبب التفاعل الخفيف:

  • انتقل إلى منطقة آمنة لتجنب التعرض إلى المزيد من اللدغات واللسعات.
  • قُم بإزالة الحشرة الواخزة إِن كان ذلك ضرورياً.
  • قُم بغسل المنطقة بالصابون والماء.
  • قم بوضع الكمادة الباردة. استعمل قطعة من القماش مرطبة بالماء البارد أو معبأة بالثلج، إِذ يفيد ذلك في تخفيف الألم والتورم. إِذا كانت الإصابة في الذراع أو الساق فقُم برفعهما.
  • قُم بوضع الدهان أو المرهم أو الجل على المنطقة المتأثرة. استعمل المنتجات التي تحتوي على مكونات كالهايدروكورتيزون أو براموكسين أو ليدوكين التي تفيد في السيطرة على الألم. استعمل مرطبات الجلد مثل مرهم كالامين أو تلك التي تحتوي على دقيق الشوفان الغرواني أو بيكربونات الصودا لتهدئة الحكة الجلدية.
  • استعمل الأدوية المتاحة دون وصفة طبية. جَرِّب استعمال مُسكنات الألم مثل آسيتامينوفين (تايلنول وغيره) أو آيبوبروفين (أدفل وموترن آي بي وغيرهما)، أو دواء مضاد للهيستامين (بندرل وكلور-ترايميتون وغيرهما). وعادةً ما تختفي علامات وأعراض اللدغة أو اللسعة خلال يوم واحد أو إثنين.
أما إِذا كنت تشعر بالقلق — حتى وإِن كان التفاعل ثانوي— فقم بالاتصال بالطبيب.

متى يتحتم عليك السعي لتلقي العناية الطارئة

اتصل بالرقم 911 أو برقم وحدة الطوارىء المحلية إِذا كان المصاب يُعاني من:

  • صعوبة في التنفس
  • تورُّم الشفتين أو الأجفان أو الحنجرة (الحلق)
  • الدوار أو الإغماء أو الإرباك الذهني
  • تسارع ضربات القلب
  • الشرى
  • الغثيان أو التقلصات أو الإقياء
  • كانت اللدغة من عقرب وكان المصاب طفلاً

اتخذ الإجراءات التالية على الفور أثناء انتظار وصول المساعدة الطبية:

  • اسأل الشخص المُصاب ما إِذا كان يحمل معه أبينافرين أوبينجكتور ادرينالين (أبي-بن، وأوفي-كيو وغيرها) لعلاج نوبة التفاعل التحسسي.
  • إِذا ذكر الشخص المُصاب بأنه بحاجة إِلى استعمال المِحقن الذاتي اسأله ما إِذا كان بحاجة إلى مساعدتك لحقن الدواء. ويتم ذلك عادةً بضغط المِحقن الذاتي على فخذ الشخص المصاب والحفظ عليه في مكانه لبضعة ثوان.
  • قُم بارخاء الملابس الضيقة وضع غطاء على الشخص المُصاب. امتنع عن إعطاء الشخص المصاب أي شيء ليشربه.
  • اقلب المصاب على الجانب للحد من حدوث الاختناق في حال كان المصاب يتقيأ أو ينزف الدم من الفم.
  • اِبدأ بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي في حال لم تظهر على المصاب علامات تدل على دوران الدم في جسمه كالتنفس أو السعال أو الحركة.
20/02/2015