إن أغلب التفاعلات الناجمة عن لدغات الحشرات ولسعاتها خفيفة، ويتعدى تأثيرها الاحمرار قليلاً أو الحكة أو التنميل أو التورم البسيط. ومن النادر أن تُسبب لدغات ولسعات الحشرات كأن تكون من النحل أو الدبور أو الزُنبور أو النمل الناري أو العقرب التفاعلات الشديدة. كما قد تحمل بعض الحشرات الأمراض، مثل فيروس غرب النيل.

للتفاعلات الخفيفة

لرعاية لدغة أو لسعة الحشرات التي تسبب التفاعلات الخفيفة:

  • ينبغي الانتقال إلى منطقة آمنة لتجنُّب المزيد من اللدغات أو اللسعات.
  • وعند اللزوم، ينبغي نقل الحشرة اللادغة.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.
  • ضع ضمادة ثلجية. استخدم قطعة قماش مبللة بالماء البارد أو مليئة بالثلج. هذا يساعد على التقليل من الألم والتورم. إذا كانت الإصابة على الذراع أو الساق، ينبغي رفعهما.
  • ينبغي وضع 0.5 أو 1 بالمائة من كريم يحتوي على الهيدروكورتيزون، أو غسول كلامين أو معجون صودا الخَبز على اللدغة أو اللسعة عدة مرات يوميًا إلى أن تتلاشى الأعراض.
  • ينبغي تناول مضاد الهيستامين (بينادرل وغيره) لتقليل الحكة.

وفي العادة، تختفي علامات وأعراض اللدغة أو اللسعة خلال يوم أو يومين. وفي حالة القلق من الإصابة، ولو كان التفاعل بسيطًا، يمكن الاتصال على الطبيب.

متى تطلب رعاية طارئة

اتصل بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي فورًا إذا تعرض الشخص المصاب إلى:

  • صعوبة في التنفس
  • تورّم في الشفتين، أو الجفون، أو الحلق
  • الدوار أو الإغماء أو الارتباك
  • سرعة ضربات القلب
  • الشرى
  • الشعور بالغثيان أو التشنجات أو القئ
  • لدغة عقرب والمصاب طفل

اتخذ هذه الإجراءات على الفور أثناء انتظار المساعدة الطبية:

  • اسأل المريض إِذا كان يحمل حاقِن ذاتي من الإبينيفرين (الأدرينالين) (قلم آبي EpiPen وأُوفي كيو Auvi-Q وغيرهما) لعلاج النوبة التحسُّسية.
  • فإذا قال المريض إنه بحاجة إِلى استعمال حاقِن ذاتي، فاسأل ما إِذا بحاجة إلى مساعدتك لحَقْنه بالدواء. ويتم ذلك عادةً بضغط المِحقن الذاتي على فخذ الشخص المصاب والحفظ عليه في مكانه لبضعة ثوان.
  • قُم بإرخاء الملابس الضيقة، ثُمَّ ضع غطاء على الشخص المصاب. لا ينبغي إعطاء المصاب شيئًا لأكله أو شربه
  • إذا كان الشخص مصابًا بالقيء، ينبغي وضعه في وضع يمكنع الاختناق.
  • وفي حال عدم التنفس أو السعال أو الحركة عليك البدء بالإنعاش القلبي الرئوي.
28/06/2019