تحدث ضربة الحرارة عندما ترتفع درجة حرارة جسمك بسرعة ولا تكون قادرًا على تبريد جسمك. ويمكن أن تكون خطرًا يهدد الحياة لأنها تُسبب تلفًا في الدماغ وفي باقي أعضاء الجسم المهمة. قد تنجم عن ممارسة نشاط شاق في الحر أو البقاء في مكان حار لفترة طويلة.

وقد تحدث ضربة الحرارة دون أي إصابة سابقة بمرض مرتبط بالقلب، مثل الإنهاك الحراري. وتتضمن علامات ضربة الحرارة وأعراضها ما يلي:

  • حُمّى بدرجة حرارة 104 درجات فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أكثر
  • تغيرات في الحالة العقلية أو السلوك، مثل التشوش أو الهياج أو تداخل الكلام
  • جفاف أو سخونة الجلد أو التعرق الشديد
  • الغثيان والقيء
  • تورد الجلد
  • نبض سريع
  • سرعة التنفس
  • الصداع
  • الإغماء، والذي قد يكون أول العلامات التي تظهر لدى البالغين الأكبر سنًا

اطلب رعاية طبية عاجلة

إذا اشتبهت في إصابتك بضربة الحرارة، فاتصل بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي. ثم انقل الشخص بعيدًا عن المكان الحار على الفور، وأزِل الملابس الزائدة، وحاول تبريده بأي وسيلة ممكنة، مثلاً:

  • ضعه في حوض أو دش من الماء البارد.
  • رشه بخرطوم الحديقة.
  • استخدم الإسفنج المغمور بالماء البارد.
  • استخدم مروحة في أثناء رش الشخص برذاذ مياه باردة.
  • ضع أكياس الثلج أو المناشف الباردة المبللة على الرقبة، والإبطين، والأربية.
  • غطي الشخص بملاءات رطبة وباردة.

دع الشخص يشرب الماء البارد؛ لتعويض السوائل إذا كان قادرًا على ذلك. لا تعطي المشروبات التي تحتوي على السكر أو الكافيين أو المشروبات الكحولية لشخص مصاب بضربة حرارة. تجنَّب أيضًا شرب المشروبات الباردة، إذ قد تسبب تشنجات المعدة.

وفي حال فقد الشخص الوعي ولم تبدو عليه أي علامات تدل على دوران الدم، مثل التنفس أو السعال أو الحركة عليه، فابدأ بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي.

28/06/2019

اطلع كذلك على