كُن مستعداً للمساعدة في حال إصابة شخص ما بالتثليج (قضمة الصقيع).

By Mayo Clinic Staff

Multimedia

    قد يتجمد الجلد والأنسجة التي تقع تحته لدى التعرض إلى درجات البرودة الشديدة، وهذا يؤدي إِلى الإصابة بالتثليج (قضمة الصقيع). تتضمن المناطق التي يؤجح تأثرها بالتثليج أصابع اليدين والقدمين والانف والأُذنين والخدين والذقن.

    فإذا أصبح الجلد شاحباً أو احمر اللون وكان باردً أو صلباً أو شمعي الهيئة فقد تكون مصاب بالتثليج. وقد تشعر أيضاً بتنميل الجلد أو خدره. وعند الإصابة بالتثليج الشديد أو العميق قد تعاني من تقرح الجلد والألم.

    وباستطاعتك علاج التثليج متوسط الشدة (التثليج السطحي) بتدابير الإسعافات الأولية. تستلزم جميع حالات التثليج الأُخرى تلقي العناية الطبية. تنطوي خطوات الإسعافات الأولية للتثليج ما يلي:

    • افحص المصاب بحثاً عن أعراض انخفاض حرارة الجسم. قُم بالحصول على المساعدة الطبية الطارئة إِذا كنت تشتبه بإصابة الشخص بانخفاض حرارة الجسم. تتضمن علامات وأعراض الإصابة بانخفاض حرارة الجسم الارتعاش الشديد والكلام المُدغم والدوار وفقدان التناسق الجسدي.
    • قُم بحماية جسمك من المزيد من الإصابة. إِذا كنت في الخارج عليك بتدفئة اليدين المصابتين بالتثليج بوضعهما تحت الإبطين. قُم بحماية منطقة الوجه والأنف والأُذنين باليدين المُغطيتين بقفازين. لا تفرك المنطقة المتأثرة وامتنع عن فرك الفرك على منطقة الجلد المصابة بالتثليج.
    • ابتعد عن المنطقة الباردة. حالما تدخل في مكان مقلغ قُم بخلع الملابس الرطبة.
    • قُم بإعادة تدفئة المناطق المتثلجة. قُم بنقع اليدين أو القدمين في ماء دافىء— بمعدل 99 إِلى 108 درجة فهرنهايت (37إِلى 42 درجة مئوية) — لمدة تتراوح من 15 إِلى 30 دقيقة. في حال عدم توفر المقياس الحراري قُم بفحص الماء بوضع اليد أو المرفق المصاب فيه— إِذ من المفترض أن يكون دافىء جداً — وليس ساخن.

      لا تعيد تدفئة الجلد المتثلِّج بتعريضه إلى الحرارة المباشرة كأن يكون مصدرها موقد الطبخ أو مصباح التدفئة أو المدخنة أو الكمادة الحرارية، إِذا يُمكن أن يُسبب ذلك الإصابة بالحروق.

    • وإِذا كان من المحتمل تثليج المناطق المتأثرة مرةً أُخرى فلا تُذيبهما. وإِذا كانت المناطق مذابة أصلاً فغطيها حتى لا تتعرض للتثليج مرةً أُخرى.
    • تناول مسكن الألم.إِذا كنت تشعر بالألم فقم بأخذ آيبوبروفين المتاح دون وصفة طبية (من أنواعه التجارية أدفل وموترن آي بي وغيرهما) لتقليل الألم والتهيُّج.
    • عند إصابة القدمين أو أصابع القدمين بالتثليج فلا تمشي قدر الإمكان. لأن ذلك يؤدي إلى زيادة التلف في الأنسجة.
    • كن مُلماً بما يحصل عند ذوبان التثليج على الجلد. إِذا أصبح الجلد احمر اللون وكنت تشعر بالتنميل والحرقة كلما أصبح الجلد دافئاً فهذا يعني عودة تدفق الدم الطبيعي. لكن اِسعَ إلى تلقي العناية الطبية الطارئة في حال بقاء الخدر أو التنميل أثناء التدفئة، أو في حال نشوء القُرح الجلدية.
    26/10/2017