كُنْ مستعدًّا لتقديم المساعدة إذا رأيتَ شخصًا لديه قضمة صقيع.

By Mayo Clinic Staff

Multimedia

    التثليج هو تجمد الجلد والأنسجة التي تليه بعد التعرض لدرجات حرارة شديدة البرودة. تعد أصابع اليدين والقدمين والأذان والخدين والذقن من أكثر المناطق التي يحتمل أن تتعرض للتثليج.

    والأعراض المبكرة للتثليج هي وجود بقعة خدرة وباهتة في الجلد، أو أن يتصلب الجلد أو يبدو مظهره شمعيًّا.

    يمكنك علاج التثليج الطفيف بالإسعافات الأولية. أما كل أنواع التثليج الأخرى فتتطلب علاجًا طبيًّا. وخطوات الإسعاف الأولي للتثليج هي كما يلي:

    • تحقَّق من عدم وجود انخفاض في درجة حرارة الجسم. اطلب المساعدة الطبية العاجلة إن شككت في وجود انخفاض في درجة حرارة الجسم. تتضمَّن علامات وأعراض انخفاض حرارة الجسم الارتعاش الشديد والنعاس وضعف العضلات والدوار والغثيان.
    • احمِ بشرتك من التعرض لمزيد من الضرر. إذا كانت هناك أي فرصة لتجمُّد المناطق المتأثرة مرة أخرى فلا تذِبْها. إذا كانت قد ذابت بالفعل، فلفها حتى لا تتجمد.

      إذا كنت في الخارج، فدفِّئ يديك المثلجتين بدسهما تحت إبطيك. احمِ وجهك وأنفك وأذنيك بتغطية هذه المنطقة بأيدٍ جافة ومرتدية للقفازات. لا تحك المناطق المتضرِّرة، ولا تمشِ على الأقدام أو أصابع الأقدام المصابة بالتثليج، إذا كان ذلك ممكنًا.

    • ابتعد عن البرد. فور دخولك إلى مكان مغلق، انزع الملابس المبللة وتدفَّأ في بطانية دافئة. احذر أن تفقأ أي بثور.
    • دفِّئ المناطق المصابة بالتثليج برفق. انقع المناطق المصابة بالتثليج في ماء دافئ، حرارته تتراوح بين 99 إلى 104 فهرنهايت (37 إلى 40 درجة مئوية). إذا لم يتوافر ميزان حرارة، فاختبر الماء على يد شخص لم يُصَب أو على مِرْفَقه. يجب أن يشعر بالسخونة وليس الاحتراق. تستغرق إعادة التدفئة حوالي 30 دقيقة. أوقف النقع عند عودة الجلد للونه الطبيعي أو عند زوال الخدر.

      لا تُعد تدفئة الجلد المصاب بالتثليج باستخدام الحرارة المباشرة، مثل الموقد أو المصباح الحراري أو المدفئة أو وسادات التدفئة. فقد يتسبب ذلك في حدوث الحروق.

    • اشرب سوائل دافئة. يمكن للشاي أو القهوة أو الحساء أن يدفئوك من الداخل. لا تتناوَل المشروبات الكحولية.
    • يمكنك تناول مسكنات الألم. جرب مسكِّنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية. إذا كنت تشعر بالألم.
    • اعرف ما يجب توقعه عند ذوبان الجلد. إذا بدأ الجلد بالاحمرار وبدأت تشعر بوخز خفيف وحرقة مع استعادته للدفء؛ فذلك يعني أن تدفق الدم الطبيعي بدأ في العودة. اطلب المساعدة الطبية الطارئة في حالة استمرار الخدر أو الألم أثناء التدفئة، أو إذا ظهرت البثور.
    28/06/2019