خدش القرنية هو عبارة عن خدش سطحي في القرنية على "النافذة" الواقية الشفافة في مقدمة العين (القرنية). يُمكن أن تتعرض القرنية إلى الخدش بسبب الغبار والأوساخ والرمل وبُرادة الخشب والجزيئات المعدنية والعدسات اللاصقة، بل حتى بطرف قطعة من الورق. عادةً ما تستلزم خدوش القرنية التي تُسببها النباتات (مثل إبر الصنوبر) تلقي العناية الطبية المتخصصة لأنها قد تُسبب التهاب متأخر في داخل العين (القزحية).

تتضمن علامات وأعراض خدش القرنية الآتي:

  • الألم
  • الشعور بوجود الرمل في العين
  • الدُماع
  • الاحمرار
  • التحسس من الضوء
  • الصداع

في حال خدش القرنية عليك السعي إلى تلقي العناية الطبية الفورية. في حال عدم علاج خدش القرنية يُمكن أن تتحول إلى التهاب ينجم عنه قرحة قرنية. تتضمن الخطوات التي يُمكنك اتخاذها على الفور عند حدوث خدش القرنية:

  • غسل العينين بالماء النظيف أو محلول الماء الملحي. يُمكن أن تستعمل فنجان العين أو كأس الشرب صغير الحجم والنظيف على أن تُثبت حافته العليا على عظم قاعدة محجر العين. إِذا كانت لديك إمكانية الدخول السريع إلى مركز غسل العين في مكان العمل فاستعمله. قد يؤدي شطف العين إلى التخلص من أي جسم غريب فيها.
  • أومض العين عدة مرات. قد يؤدي ذلك إلى إزالة الجُسيمات الصغيرة.
  • اسحب الجفن العلوي على الجفن السفلي. قد يؤدي ذلك إلى نزول الدمع من العين وبالتالي يفيد في اخراج الجُسيم من العين، أو قد يدفع رموش الجفن السفلي على تفريش الجسيم من تحت الجفن العلوي وطرده إلى الخارج.

استعمل النصائح التالية لمنع تفاقم الإصابة:

  • لا تُحاول اخراج الجسم المنغرز في بياض العين أو الجسم الذي يُصعِّب سد العين.
  • لا تفرك العين بعد الإصابة.
  • لا تمس كرة العين (بياض العين) بأعواد القطن أو الملاقط أو غيرها من الأدوات.
  • في حال استعمال العدسات اللاصقة امتنع عن وضعهما خلال فترة التئام العين.

تلتئم أغلب خدوش القرنية خلال يوم واحد أو إثنين.

22/01/2015