الحرق هو تضرر أحد الأنسجة نتيجة الاحتراق بالماء الساخن، أو التعرض لأشعة الشمس أو أي أشعة أخرى أكثر من اللازم، أو التعرض لألسنة اللهب، أو المواد الكيميائية أو التيار الكهربي، أو استنشاق الدخان.

هل هو حرق شديد أم بسيط؟

اتصِل بالطوارئ أو احصُل على الرعاية الفورية للحروق الخطيرة، أي:

  • العميقة
  • التي تسبب جفاف ومتانة الجلد
  • التي قد تَظهر متفحمة أو بها بقع بيضاء أو بُنية أو سوداء
  • يَبلغ قطرها أكثر من 3 بوصات (حوالي 8 سنتيمترات)، أو تغطي اليدين أو القدمين أو الوجه أو الفخذ أو الأرداف أو مفصلًا كبيرًا

الحرق البسيط الذي لا يتطلب رعاية الطوارئ قد يتضمن:

  • احمرارًا سطحيًّا يشبه حروق الشمس
  • الألم
  • البثور
  • منطقة لا يزيد قطرها عن 3 بوصات (حوالي 8 سنتيمترات)

علاج الحروق الكبيرة

افعل ما يلي حتى وصول مساعدة الطوارئ:

  • حماية الشخص المحترق من تفاقم الضرر. إذا كان باستطاعتك فعل ذلك بأمان، تأكد من عدم اتصال من تساعده بمصدر الحريق. في حالات الحروق الكهربية، تأكد من إغلاق مصدر الكهرباء قبل أن تصل إلى الشخص المحترق.
  • تأكد من أن الشخص المصاب لا يزال يتنفس. إذا تطلب الأمر، ابدأ في إعطاء الأنفاس الإنقاذية إذا كنت على دراية بها.
  • انزع المجوهرات، والأحزمة والقطع الأخرى التقييدية، خاصة حول المناطق المحترقة والرقبة. وسريعًا ما تتورم المناطق المحترقة.
  • استخدم غطاء للمنطقة المتضررة. استخدم ضمادة باردة، أو رطبة أو قطعة نظيفة من القماش.
  • لا تغمر الحروق الكبيرة الشديدة بالماء. يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقد شديد لحرارة الجسم (انخفاض حرارة الجسم).
  • ارفع المنطقة المحترقة. إذا كان متاحًا، ارفع منطقة الجرح فوق مستوى القلب.
  • انتبه لأي علامات للصدمة. تتضمَّن العلامات والأعراض الإغماء، أو شحوب البشرة أو التنفس الضحل بشكل ملحوظ.

علاج الحروق الطفيفة

للحروق البسيطة:

  • برِّد الحرق. ضع المنطقة التي تعرضت للحرق تحت ماء جارٍ بدرجة حرارة طبيعية (وليس شديد البرودة) أو ضع ضمادة مبللة وباردة حتى يخف الألم.
  • أزل الخواتم أو الأشياء الضيقة الأخرى من المنطقة المحروقة. حاول القيام بذلك سريعًا وبرفق، قبل أن تبدأ المنطقة في التورم.
  • لا تفتح أيًّا من البثور. البثور الممتلئة بالسائل تحمي من الإصابة بعدوى. في حال انفتاح نفطة (فقاعة)، نظف المنطقة بالماء (استخدام صابونًا لطيفًا، وهو أمر اختياري). ضع مرهمًا مضادًّا حيويًّا. ولكن في حال ظهور طفح جلدي، أوقف استخدام المرهم.
  • ضع مرطبًا. فور تبريد الحرق تمامًا، ضع عليه مرطبًا مثل الأنواع المحتوية على الألوفيرا أو مادة مرطبة أخرى. ويحول هذا دون جفاف المنطقة المصابة ويخفف من الألم.
  • تضميد الحرق. غَطِّ الحرق بضمادة من الشاش المعقم (وليس باستخدام القطن الناعم). لفه بشكل فضفاض لتجنب الضغط على الجلد المحروق. يحمي التضميد المنطقة من التعرض للهواء ويخفف من الألم ويحمي أيضًا الجلد الذي به نفطات (فقاعات).
  • عند الحاجة، جرِّبْ مسكِّنات الألم التي تُصرَف دون وصفة طبية، مثل: الأيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما من الأدوية)، ونابروكسين الصوديوم (أليف)، والأسِيتامينُوفين (تايلينول، وغيره من الأدوية).
28/06/2019

اطلع كذلك على