إذا لم تكن البثرة مؤلمة للغاية، فحاول إبقاءها سليمة. فقد يعمل الجلد غير المتضرر الذي يغطي البثرة حاجزًا طبيعيًا ضد البكتيريا ويقلل من خطر العدوى. غطها بضمادة لاصقة أو بضمادة موليسكين. اقطع قطعة من ضمادة موليسكين على شكل حلقة فارغة من الوسط، وضعها بحيث تُحيط بالبثرة وتحميها. ثم غطِّ البثرة والضمادة بالشاش.

اطلب الرعاية الطبية إذا بدت البثرة مصابة بالعدوى. وإذا كنت مصابًا بداء السكري أو بضعف الدورة الدموية، فاتصل بطبيبك قبل علاج البثرة بنفسك.

كيفية تفريغ بثرة

لتخفيف الألم المرتبط بالبثرة، فرغ السائل مع ترك الجلد المغطي سليمًا. فيما يلي كيفية ذلك:

  • اغسل يديك والبثرة بالماء الدافئ والصابون.
  • امسح البثرة باليود.
  • عقم إبرة نظيفة وحادة من خلال مسحها بكحول مطهر.
  • استخدم الإبرة لثقب البثرة. استهدف نقاط عديدة بقرب حافة البثرة. اسمح للسائل أن يُصفى، لكن اترك الجلد المغطي في مكانه.
  • ضع مرهمًا مثل الفازلين على البثرة وغطها بضمادة شاش غير لاصقة. أوقف استخدام المَرهم في حال ظهور طفح جلدي.
  • متابعة الرعاية الطبية. افحص المنطقة كل يوم للتحقق من العدوى. بعد عدة أيام انزع الجلد الميت باستخدام ملاقط ومقصات معقمة بالكحول المطهر. وضع المزيد من المرهم، وضمادة.

الوقاية من تكوُّن البثور

لوقاية قدمك من البثور الناتجة عن الاحتكاك، ارتد أحذية تناسب مقاسك تمامًا. ومن المفيد كذلك ارتداء جوارب ماصة للعرق. جرب مختلف الجوارب والأحذية والنعال المصممة خصيصًا للمساعدة في تقليل ظهور البثور. يمكنك أيضًا محاولة وضع بطانة من جلد الغنم بداخل حذائك في المكان الذي قد يتعرض للاحتكاك، أو قم رش بودرة التلك داخل جواربك. أما لحماية يديك من البثور، فالقفازات تساعد في ذلك.

29/07/2021