المعلومات الصحية الطارئة: احتفِظْ بالسجلات الشخصية والعائلية في متناولك.

By Mayo Clinic Staff

عندما تحدث حالة طوارئ، سواء كانت نوبة قلبية أو إعصارًا، فمن المهم حصول مقدِّمِي الخدمات الطبية على المعلومات الصحية لأي شخص يحتاج إلى المساعدة.

وحيث إنه لا يمكنك التنبؤ بموعد حدوث حالة طوارئ، لكن يمكنك الاستعداد. تأكَّدْ من أن المعلومات الصحية الرئيسية محدَّثة، ودقيقة، وسهلة الاستخدام.

في هذه الأيام، قد تجد أنه من المفيد تخزين هذه المعلومات في سجلِّ صحة المريض عبر الإنترنت، ومشاركتها مع طبيبك والشخص المتصل في حالات الطوارئ. في الواقع، قد يكون لديك بالفعل إمكانية الوصول إلى بوابة المرضى، وهي أداة معلومات صحية إلكترونية يقدِّمها العديد من شركات التأمين، وأرباب العمل، ومؤسسات الرعاية الصحية.

إذا كان لديك أطفال، فمن المهم التعامل مع المعلومات الصحية الطارئة الخاصة بهم بطريقة مماثلة. قد لا تكون متاحًا لتوفير المعلومات اللازمة في حالات الطوارئ.

أدرِجْ في السجل الصحي الخاص بك، سواء أكان رقميًّا أم ورقيًّا، المعلوماتِ التالية:

  • اسمك، والعمر، والجنس
  • عنوانك
  • أسماء الأدوية الخاصة بك، والجرعات، والجداول الزمنية
  • أدواتك الطبية
  • حالاتك الطبية المزمنة، مثل الصرع
  • نموذج الموافقة الطبية
  • جوانب من تاريخ صحتك قد تكون مفيدة للمستجيبين الطبيين في حالات الطوارئ، ومن ذلك الحساسية وسجل التحصينات
  • أرقام هواتف جهات الاتصال المهنية للطوارئ، مثل طبيب الأسرة، وخدمات الطوارئ المحلية، ومقدِّمِي خدمات الطوارئ للطرق، ومركز مكافحة السموم الإقليمي
  • أرقام الهواتف لجهة اتصال شخصية في حالات الطوارئ، مثل صديق أو أحد أفراد الأسرة الذي طلبت له الخدمة في هذا الدور

يخزن الكثير من الناس معلوماتهم الصحية الشخصية عبر الإنترنت بمساعدة تطبيق أو خدمة. وتتيح لك هذه الطريقة الوصول إلى معلوماتك في أي مكان باستخدام جهاز كمبيوتر أو جهاز محمول. تساعدك بعض الأدوات في مشاركة المعلومات مع طبيبك أو عائلتك أو الشخص الذي يمكن الاتصال به في حالات الطوارئ. وأهم ما في الأمر أن تحرص على التأكد من سهولة توفرها في حالات الطوارئ أو فقدان الوعي.

هناك خياران لتخزين معلوماتك عبر الإنترنت:

  • سجلّ صحي مجاني أو قائم على الاشتراك. يتضمن سجلّ الصحة الشخصية (PHR) معلوماتك الصحية الأكثر أهمية. إنه يشبه السجل الصحي الإلكتروني الذي قد يحتفظ به طبيبك. لكن باستخدام سجلّ الصحة الشخصية (PHR)، يمكنك الحفاظ على السجل وتحديد من يمكنه الوصول إليه.
  • بوابات المرضى. يوفر العديد من مقدمي الرعاية الصحية وشركات التأمين وأرباب العمل لعملائهم إمكانية الوصول إلى سجلهم الصحي الإلكتروني من خلال بوابات المرضى.
  • الأنواع المطبوعة. إذا اخترتَ الاحتفاظ بمعلوماتكَ الصحية لأوقات الطوارئ على هيئة أوراق مطبوعة، فاحتفظ بنُسَخ منها في أماكن يسهل الوصولة إليها. فعلى سبيل المثال، ضَعْ نسخةً في حقيبتكَ، وأخرى في صندوق السيارة الصغير، ونسخة في صندوق الإسعافات الأولية وصندوق الطوارئ. يُمكِنُكَ كذلك أن تصنع نسخة صغيرة بحيث يُمكِن وضعها في محفظة الجيب أو على هيئة بطاقة صغيرة. يُمكِنُكَ لَصْق هذه البطاقة على باب المبرِّد بحيث يتمكَّن مُسعِفو الطوارئ من رؤيتها على الفور إذا احتاجوا معلومات عنك.
  • جهاز رقمي متنقِّل. ضَعِ القائمة على هاتف نقَّال، أو وحدة تخزين صغيرة، أو أي جهاز آخر تحمله معك.
June 28, 2019