"سيؤثر الإنترنت على حياة كل المرضى الصغار والكبار. لن يتم استثناء المرضى الأكبر سنا أو البالغين من هذه المعلومة." — دكتور تاكاهاشي

يعمل دكتور باول يوشيو تاكاهاشي مع الرضى كبار السن كعضو في المجموعة الاستشارية للشيخوخة في عيادة مايو (Mayo Clinic). إنه يعمل في كل الإعدادات الطبية، التي تتضمن العيادة الخارجية ودار المسنين وأحيانا بيوت المرضى. ولكنه يهتم بالأخص باستراتيجيات التقدم الناجح في العمر والوقاية من استغلال وسوء معاملة كبار السن والمتابعة المنزلية عن بعد والضعف والفحص المعرفي المرضى كبار السن.

يعمل دكتور تاكاهاشي كاستشاري في قسم الطب الباطني للرعاية الأساسية في عيادة مايو (Mayo Clinic). إنه يعمل كأستاذ مساعد في الطب بكلية الطب بعيادة مايو وكعضو في الكلية الأمريكية للأطباء. حصل على الزمالة في طب الشيخوخة بمدرسة الطب بمايو من 1997 إلى 1998.

يهتم دكتور تاكاهاشي بكل احتياجات المريض الحادة والمشكلات المزمنة ويركز على المشكلات التخصصية مثل مشكلات الذاكرة والأمان بالمنول والتقدم الصحي في العمر والأدوية المناسبة ومخاطر نهاية الحياة.

وهو يرى أن الإنترنت يلعب دورا متزايدا في مجال المعلومات الصحية.

"يريد المريض وعائلته ويتوقعون وجود أحدث المعلومات عن الحياة والصحة والمرض والموت. نمت فكرة التقدم الصحي في العمر بسرعة على مدار العشرين سنة الماضية حيث أننا جميعنا عشنا لمدة أطول وبصورة أفضل،" دكتور تاكاهاشي. "أتوقع أن عيادة مايو ستكون جزءا واضحا في هذه الحركة النامية للنضوج الصحي."

التحق دكتور تاكاهاشي - من بيتسفيلد في إلينوي - بعيادة مايو في 1998 وهو معتمد في الطب الباطني مع وجود كفاءة إضافية في طب الشيخوخة. وهو أيضا عضو في الاتحاد الأمريكي لكبار السن.

.

Mayo Clinic Footer