نظرة عامة

النياسين هو فيتامين ب الذي يصنعه جسمك ويستخدمه لتحويل الطعام إلى طاقة. كما يساعد أيضًا في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي والجهاز الهضمي والجلد والشعر.

كثيرًا ما يعد النياسين (فيتامين ب-3) جزءًا من الفيتامينات اليومية، رغم أن معظم الأشخاص يحصلون على ما يكفي من النياسين من الطعام الذي يأكلونه. تتضمن الأغذية الغنية بالنياسين الخميرة واللبن واللحوم والتورتيلا والحبوب.

يستخدم الناس النياسين الموصوف طبيًا (نياسور، نياسبان) للمساعدة في التحكم في مستوى الكولسترول لديهم.

يبلغ مقدار النياسين اليومي الموصي به للبالغين الذكور 16 مللي جرام (مجم) في اليوم وللنساء البالغات غير الحوامل 14 مجم في اليوم.

الدلائل

تظهر الأبحاث حول استخدام النياسين لمعالجة حالات مرضية معينة التالي:

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول. يُستخدَّم النياسين الذي يعطى بموجب وصفة طبية لزيادة مستويات كوليسترول البروتين الشحمي عالي الكثافة (HDL) — الكوليسترول "المفيد" الذي يساعد في إزالة البروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL)، والكوليسترول "الضار" من مجرى الدم. فعلى الرغم من قدرة نياسين على زيادة مستويات كوليسترول البروتين الشحمي عالي الكثافة (HDL)، تشير الأبحاث إلى أن علاج بالنياسين لا يرتبط بانخفاض معدلات الوفيات أو الإصابة بسكتة دماغية أو أزمة قلبية.
  • نقص النياسين (بلاجرا). يُستخدم نياسين والعناصر المغذية ذات الصلة التي يُطلق عليها نيكوتيناميد في علاج أو منع نقص النياسين. وهذه الحالة غير شائعة الحدوث في الولايات المتحدة.

وقد ارتبط نقص النياسين بالعيوب الخلقية. أشارت دراسة أُجريت على الفئران إلى أن مكملات نياسين أثناء الحمل منعت من التشوهات الخلقية. وثمّة حاجة إلى إجراء أبحاث لإثبات وجود فوائد مماثلة لدى البشر.

مسؤوليتنا

آمن بصفة عامة

قد يفيد النياسين الذي يصفه الطبيب الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول الذين لا يستطيعون تناول العقاقير المخفضة للكوليسترول أو لا يستطيعون التحكم بمستويات الكوليسترول من خلال استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول والنظام الغذائي وممارسة الرياضة. لا تأخذي النياسين الذي يصفه الطبيب لارتفاع نسبة الكوليسترول إذا كنتِ حاملًا.

السلامة والآثار الجانبية

عندما يتم تناول النياسين عن طريق الفم بكميات مناسبة، فإنه يبدو آمنًا.

يمكن للجرعات العالية من النياسين المتاحة عن طريق وصفة طبية أن تسبب:

  • احمرار شديد بالجلد مصحوب بدوار
  • سرعة ضربات القلب
  • حكة
  • الغثيان والقيء
  • ألم البطن
  • الإسهال
  • النقرس
  • تلف الكبد
  • داء السكري

يرجح حدوث الآثار الجانبية الخطيرة إن تناولت جرعة تتراوح ما بين 2000 و6000 ملجم من النياسين يوميًا. إذا كنت تعتقد أنك تناولت جرعة زائدة من النياسين، فالتمس العناية الطبية على الفور.

إن كنت مصابًا بمرض الكبد أو مرض القرحة الهضمية أو هبوط ضغط الدم الشديد (انخفاض ضغط الدم)، فلا تتناول كميات كبيرة من النياسين. حيث إن هذا المكمل يرتبط بتلف الكبد، ويمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم كما قد ينشط القرحة الهضمية.

قد يؤدي تناول النياسين كذلك إلى تفاقم الحساسية ومرض المرارة وأعراض اضطرابات معينة بالغدة الدرقية. إن كنت مصابًا بداء السكري، فيمكن أن يعوق النياسين السيطرة على مستوى الجلوكوز في الدم. استخدم النياسين بحذر إن كنت مصابًا بالشكل المعقد من التهاب المفاصل النقرسي. فيمكن أن يسبب النياسين فرط حمض اليوريك في الدم (فرط حمض يوريك الدم)، وهو ما يعرضك لخطر الإصابة بالنقرس.

إن كنتِ حاملًا، فلا تتناولي النياسين الموصوف طبيًا لارتفاع الكوليسترول. على أي حال، إن كان لازمًا للوقاية من نقص النياسين أو علاجه، فسيكون تناول النياسين آمنًا على الأرجح خلال الحمل ولدى النساء المُرضعات عند استخدامه بالكميات الموصى بها.

التفاعلات

تتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:

  • الكحول. تناول النياسين مع الكحول قد يزيد من خطر تلف الكبد ويزيد من الآثار الجانبية للنياسين، مثل الاحمرار والحكة.
  • آلوبورينول (زيلوبريم) في حالة تناولت النياسين وكنت مصابًا بالنقرس، فقد تحتاج إلى تناول المزيد من دواء النقرس هذا للتحكم فيه.
  • مضادات التجلط والعقاقير المضادة للصفائح، الأعشاب والمكملات. إن هذه الأنواع من العقاقير والأعشاب والمكملات الغذائية تقلل تجلط الدم. والجمع بينها وبين النياسين قد يعزز خطر الإصابة بالنزيف.
  • أدوية ضغط الدم، الأعشاب والمكملات. قد يكون للنياسين تأثير إضافي عند تناول أدوية ضغط الدم أو الأعشاب أو المكملات الغذائية. يمكن أن يزيد هذا من خطر هبوط ضغط الدم الشديد (انخفاض ضغط الدم).
  • الكروم. قد يؤدي تناول النياسين مع الكروم إلى خفض نسبة السكر في الدم. في حالة كنت مصابًا بداء السكري وتناولت النياسين والكروم، فعليك مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب.
  • عقاقير داء السكري. في حالة كنت مصابًا بداء السكري، فيمكن أن يعوق النياسين السيطرة على مستوى الجلوكوز في الدم. قد تحتاج إلى ضبط الجرعة من أدوية السكري.
  • العقاقير والأعشاب والمكملات الغذائية السامة للكذب. هذه الأدوية والأعشاب والمكملات الغذائية، مثل النياسين، تسبب تلف الكبد.
  • الستاتينات. تشير الأبحاث إلى أن تناول النياسين مع أدوية الكوليسترول تكون فائدته أكبر بشكل بسيط، مقارنة بتناول العقاقير المخفضة للكوليسترول وحدها، وقد يزيد من خطر الآثار الجانبية.
  • الزنك. يمكن أن يؤدي تناول الزنك مع النياسين إلى زيادة الآثار الجانبية للنياسين، مثل الاحمرار والحكة.
27/09/2018