التشخيص

أثناء الفحص البدني، قد يقوم طبيبك بما يلي:

  • فحص الرسغ بحثًا عن إيلام أو تورم أو تشوه
  • يطلب منك تحريك معصمك للتحقق من انخفاض في نطاق الحركة
  • تقييم قوة قبضتك وقوة الساعد

قد يقترح الطبيب في بعض الحالات إجراء اختبارات التصوير بالأشعة أو تنظير المفصل أو اختبارات الأعصاب.

اختبارات التصوير الطبي

  • الأشعة السينية. وهو الاختبار الأكثر شيوعًا لألم الرسغ. باستخدام كمية صغيرة من الإشعاع، فإنه يمكن للأشعة السينية أن تكشف كسور العظم أو الفصال العظمي.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT). يمكن أن توفر هذه الأشعة مناظر أكثر تفصيلاً للعظام في رسغك وقد ترصد الكسور التي لا تظهر في الأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم هذا الاختبار موجات الراديو ومجالاً مغناطيسيًا قويًا لإنتاج صور مفصلة لعظامك وأنسجتك الرخوة. وفي التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للرسغ، قد يكون باستطاعتك إدخال ذراعك في جهاز أصغر بدلاً من آلة التصوير بالرنين المغناطيسي للجسم بكامله.
  • الموجات فوق الصوتية. يمكن لهذا الاختبار البسيط، غير الباضع، أن يساعد في معاينة الأوتار، والأربطة والتكيسات.

تنظير المفصل

إذا لم تكن نتائج اختبار التصوير حاسمة، فقد يجري طبيبك تنظير المفصل، وهو إجراء تُدخل فيه أداة بحجم القلم الرصاص ويسمى بمنظار المفصل إلى معصمك عبر شق صغير في جلدك. تحتوي الأداة على ضوء وكاميرا متناهية الصغر والتي تعرض بدورها صورًا على شاشة تلفاز. يُعتبر تنظير المفصل هو المعيار الذهبي لتقييم ألم المعصم طويل المدى. في بعض الحالات، قد يُصلح طبيبك مشكلات المعصم عبر استخدام منظار المفصل.

اختبارات الأعصاب

ربما يطلب الطبيب إجراء اختبار مخطط كهربية العضل (EMG) إذا اشتبه في الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي. ويقيس هذا الاختبار التفريغات الكهربائية الصغيرة التي يتم إفرازها في العضلات. يتم إدخال قطب صغير يُشبه الإبرة في العضل، ويتم تسجيل النشاط الكهربائي عند استرخاء العضل وعند انقباضه. كما يتم إجراء دراسات توصيل الأعصاب باعتبارها جزءًا من اختبار مخطط كهربية العضل لتقييم ما إذا كانت النبضات الكهربائية بطيئة في منطقة النفق الرسغي أم لا.

العلاج

تختلف العلاجات الخاصة بمشكلات الرسغ بشكل كبير بناءً على نوع الإصابة وموقعها وشدتها وكذلك على عمرك وصحتك العامة.

الأدوية

يمكن لتناول الأدوية من مسكنات الألم التي تتوفر دون وصفة طبية، مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) وأسيتامينوفين (تيلينول، وغيره)، أن تساعد في تقليل ألم الرسغ. تتوفر أنواع أقوى من مسكنات الألم من خلال الوصفة الطبية.

العلاج

يمكن أن يطبق أخصائي العلاج الطبيعي علاجات وتمارين محددة لإصابات المعصم ومشاكل الأوتار. إذا كنت تحتاج إلى جراحة، يمكن أن يساعدك أخصائي العلاج الطبيعي في برامج التأهيل بعد العملية. قد تستفيد أيضًا من أجراء تقييم الهندسة البشرية التي تتعامل مع العوامل المرتبطة بالعمل التي قد تكون مساهمة في ألم المعصم.

إذا كانت لديك عظمة مكسورة في معصمك، فستحتاج القطع العظمية إلى أن تتم محاذاتها حتي تتعافى العظمة بشكل صحيح. قد يساعد الجبس أو الجبيرة في تثبيت القطع العظمية ببعضها حتي تتعافى.

إذا أصيب معصمك بالتواء أو شد، فقد تحتاج إلى ارتداء جبيرة لحماية الأوتار أو الأربطة المصابة حتي تتعافى. تكون الجبائر مفيدة مع الإصابات الناتجة عن فرط الاستعمال التي تحدث بسبب الحركات المتكررة.

الجراحة

في حالات أخرى، قد تكون العملية الجراحية ضرورية. تتضمن الأمثلة:

  • كسور العظام. في بعض الحالات، قد يلزم إجراء عمليات جراحية لتثبيت كسور العظام ومنحها فرصة للتعافي. وقد يحتاج الجراح إلى توصيل القطع العظمية ببعضها بجهاز معدني.
  • متلازمة النفق الرسغي. إذا كانت أعراض المريض شديدة، فقد يحتاج إلى فتح الرباط الذي يشكل سقف النفق وذلك لتخفيف الضغط على العصب.
  • إصلاح الوتر أو الرباط. تعد الجراحة ضرورية في بعض الأحيان لإصلاح الأوتار أو الأربطة الممزقة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

لا تحتاج آلام الرسغ دائمًا إلى علاج طبي. بالنسبة لإصابات الرسغ الثانوية، ضع قطعة من الثلج وقم بلف رسغك بضمادة مرنة.

الاستعداد لموعدك

على الرغم من أنك قد تستشير طبيب الأسرة في البداية، فإنه قد يحيلك إلى طبيب متخصص في اضطرابات المفاصل (أخصائي روماتيزم) أو أخصائي أمراض رياضية أو حتى جراح عظام.

ما يمكنك فعله

قد ترغب في كتابة قائمة تتضمن:

  • وصف مُفصل لأعراضك
  • معلومات عن المشكلات الطبية التي تعانيها أو كنت تعانيها
  • معلومات بشأن المشكلات الطبية الخاصة بأبويك أو أشقائك
  • كافة الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها
  • الأسئلة التي تريد طرحها على الطبيب

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح عليك طبيبك بعضًا من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل يبدو أنها مرتبطة بإصابة حديثة؟
  • هل تثير أي حركة رسغ معينة إيلامًا؟
  • هل ثمة تنميل أو وخز في يدك؟
  • هل أنت أيمن أم أعسر؟
  • ما مهنتك؟ هل تتطلب مهنتك حركة رسغ كثيرة؟
  • هل تمارس أي رياضات أو هوايات تُزيد الضغط على رسغك؟