نظرة عامة

في متلازمة "وولف باركنسون وايت"، يؤدي مسار الإشارات الزائد بين حجرات القلب العلوية والسفلية إلى زيادة سرعة ضربات القلب (تسرُّع القلب). ومتلازمة "وولف باركنسون وايت" هي حالة مرضية في القلب تُكتشف عند الولادة (عيب قلب خلقي). وهي حالة نادرة جدًا.

نوبات تسارع ضربات القلب المرتبطة بمتلازمة "وولف باركنسون وايت" ليست مهددة للحياة في العادة، لكن قد تحدث مشكلات خطيرة في القلب. في حالات نادرة، قد تؤدي متلازمة "وولف باركنسون وايت" إلى توقف القلب المفاجئ لدى الأطفال واليافعين.

يمكن أن يتضمن علاج متلازمة "وولف باركنسون وايت" الخضوع لإجراءات خاصة أو تناول الأدوية أو إرسال صدمات كهربائية إلى القلب (تقويم نظم القلب) أو الخضوع لإجراء القسطرة لإيقاف النظم القلبي غير المنتظم (اضطراب النظم القلبي).

قد تُسمّى متلازمة "وولف باركنسون وايت" باسم متلازمة سبق الاستثارة.

الأعراض

المؤشر الأكثر شيوعًا على متلازمة وولف باركنسون وايت هو تجاوز معدل سرعة القلب 100 نبضة في الدقيقة.

وقد تبدأ نوبات سرعة القلب (تسرّع القلب) فجأة، وربما تستمر بضع ثوانٍ أو عدة ساعات. وقد تحدث هذه النوبات أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو أثناء الراحة.

ترتبط المؤشرات والأعراض الأخرى لمتلازمة وولف باركنسون وايت بسرعة معدل ضربات القلب ومشكلة نظم القلب الكامنة (اضطراب النظم القلبي). والنوع الأكثر شيوعًا من اضطراب النظم القلبي المرتبط بمتلازمة وولف باركنسون وايت هو تسرّع القلب فوق البطيني. ويسبّب تسرّع القلب فوق البطيني نوبات من ضربات القلب السريعة المضطربة التي تبدأ وتنتهي فجأة. قد يُصاب بعض الأشخاص المُصابين بمتلازمة وولف باركنسون وايت أيضًا بمشكلة نظم القلب السريع وغير المنتظم التي تُسمى الرجفان الأُذيني.

تشمل المؤشرات والأعراض التي تظهر عمومًا على الأشخاص المصابين بمتلازمة وولف باركنسون وايت ما يلي:

  • ضربات قلب سريعة أو متذبذبة أو قوية (خفقان القلب)
  • ألم الصدر
  • صعوبة في التنفس
  • الدوخة أو الدوار
  • الإغماء
  • الإرهاق
  • ضيق النفس
  • القلق

الأعراض في الرضع

يمكن أن تشمل مؤشرات متلازمة "وولف باركنسون وايت" وأعراضها لدى الأطفال الرضع ما يلي:

  • شحوب لون الجلد أو بهتانه
  • تغيُّر لون الجلد والشفتين والأظافر إلى الأزرق أو الرمادي (زُراق)
  • التململ أو سهولة الاستثارة
  • سرعة التنفس
  • النفور من تناول الطعام

لا تظهر على بعض مَن لديهم مسار كهربائي إضافي مؤشرات حالة تسارع ضربات القلب أو أعراضها. وتُسمى هذه الحالة نمط "وولف باركنسون وايت". وتُكتشف غالبًا بالصدفة أثناء إجراء اختبار للقلب.

متى تزور الطبيب

هناك العديد من العوامل التي قد تسبب تسارع ضربات القلب. لذا، من المهم تشخيص الحالة بسرعة وتلقي الرعاية المناسبة. ومن الطبيعي في بعض الأحيان حدوث تسارع ضربات القلب، أو ما يُسمى سرعة القلب. فعلى سبيل المثال، قد تزيد سرعة القلب أثناء ممارسة التمارين.

وإذا شعرت أن قلبك ينبض بسرعة أكبر من اللازم، فحدد موعدًا طبيًا لزيارة الطبيب.

اتصل برقم 911 (في الولايات المتحدة) أو رقم الطوارئ في بلدك إذا كان لديك أي من الأعراض التالية لأكثر من عدة دقائق:

  • الإحساس بسرعة نبضات القلب أو خفقانه بقوة
  • صعوبة في التنفُّس
  • ألم في الصدر

الأسباب

متلازمة "وولف باركنسون وايت" هي نوع من مشاكل القلب يظهر منذ الولادة (عيب قلب خلقي). وقد تحدث هذه المتلازمة مع أنواع أخرى من أمراض القلب الخلقية، مثل شذوذ إيبشتاين.

في حالات نادرة، تسري متلازمة "وولف باركنسون وايت" في العائلات (وراثية). ويرتبط النوع الموروث أو العائلي بتضخم عضلة القلب، وهو أحد أشكال اعتلال العضلة القلبية الضُخامي.

لفهم أسباب متلازمة "وولف باركنسون وايت"، قد يكون من المفيد التعرّف على طريقة نبض القلب في الحالة الطبيعية.

كيف ينبض القلب؟

يتكون القلب من أربع حجرات: حجرتان علويتان (الأذينان) وحجرتان سفليتان (البُطينان).

يتحكم في نظم القلب منظم طبيعي لضربات القلب (يسمى العقدة الجيبية) في الحجرة العلوية اليُمنى (الأذين). ترسل العقدة الجيبية إشارات كهربائية تؤدي إلى بدء نبضة القلب بصورة طبيعية. وتنتقل هذه الإشارات الكهربية عبر الأذين مسببة انقباض (تقلص) عضلة القلب وضخ الدم إلى البطينين.

بعد ذلك، تصل إشارات القلب إلى عنقود من الخلايا، يُطلق عليه اسم العقدة الأذينية البطينية، التي تتباطأ عندها الإشارات. ويتيح هذا التأخر البسيط امتلاء البطينين بالدم. وعند وصول الإشارات الكهربية إلى البطينين، تنقبض الحجرتان وتضخان الدم إلى الرئتين أو سائر أجزاء الجسم.

تحدث عملية إرسال إشارات القلب عادةً بسلاسة في القلب الطبيعي، وينتج عنها معدل سرعة قلب أثناء الراحة يتراوح بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة.

في متلازمة وولف باركنسون وايت، يربط مسار كهربائي إضافي بين حجرات القلب العلوية والسفلية، ما يسمح لإشارات القلب بتجاوز العقدة الأذينية البطينية. ونتيجة لذلك، قد يحدث بطء في إشارات القلب. تزيد حدة الإشارات، ويصبح معدل سرعة القلب أسرع. يمكن أن يتسبب المسار الإضافي أيضًا في تدفق إشارات القلب في اتجاه عكسي، ما يتسبب في عدم تناسق نظم القلب.

المضاعفات

ترتبط متلازمة وولف باركنسون وايت بتوقف القلب المفاجئ لدى الأطفال واليافعين.