نظرة عامة

الإصبع الزنادي هو حالة يعلق فيها أحد أصابعك في وضع الثني. قد ينثني أو يستقيم إصبعك مع إصدار صوت طقطقة — كالضغط على الزناد وسحبه.

ويعرف الإصبع الزنادي أيضًا باسم "الإصبع الزنادية". تحدث هذه الحالة عندما يؤدي الالتهاب إلى تضيُّق المساحة الموجودة داخل الغمد الذي يحيط بالوتر في الإصبع المُصاب. إذا كانت حالة الإصبع الزنادي مزمنة، فقد يصبح إصبعك عالقًا في وضع الثني.

ويعد الأشخاص الذين يستلزم عملهم أو هواياتهم إلى أفعال متكررة تحتاج إلى استخدام القبضة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالإصبع الزنادي. كما تعتبر هذه الحالة أكثر شيوعًا بين النساء والأشخاص المصابين بداء السكري. يختلف علاج الإصبع الزنادي بناء على شدة الحالة.

الرعاية المقدمة للإصبع الزنادية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

قد تتطور علامات الإصبع الزنادي وأعراضه من معتدلة إلى حادة، وتشمل:

  • تيبس الإصبع، خاصة في الصباح
  • شعور بالفرقعة أو الطقطقة حين تحرك الإصبع
  • وجع أو نتوء (عقيدة) في راحة اليد عند قاعدة الإصبع المصاب
  • ثبات الإصبع في وضع منحنٍ، والذي ينفرد فجأة بشكل مستقيم
  • ثبات الإصبع في وضع منحنٍ، ولا تكون لديك القدرة على فرده

يمكن أن يؤثر الإصبع الزنادي على أي إصبع، بما في ذلك الإبهام. قد يُصاب أكثر من إصبع واحد في كل مرة، وقد تصاب كلتا اليدين. عادةً ما يكون الإصبع الزنادي أكثر وضوحًا في الصباح، أو عند مسك شيء ما بقوة أو عندما تحرك إصبعك.

متى تزور الطبيب

اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا كان مفصل الإصبع ساخنًا وملتهبًا، حيث قد تشير هذه العلامات إلى الإصابة بعدوى.

إذا كنت تعاني من أي تيبس أو ثبات أو خدر أو ألم في مفصل الإصبع، أو إذا لم يكن باستطاعتك فرد الإصبع أو ثنيه، فحدد موعدًا مع طبيبك.

الأسباب

الأوتار هي أحبال ليفية سميكة تربط العضلات بالعظام. كل وتر مُحاط بغمد للحماية. تحدث حالة الإصبع الزنادي عندما يُصبح غمد الإصبع المصاب ملتهبًا. يؤثّر هذا على حركة الوتر داخل الغمد.

يسبب تهيّج غمد الوتر طويل المدى ظهور ندوب وانتفاخات ونتوءات (عُقيدات) بالوتر المُعاق حركته.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي قد تعرضك لخطر الإصابة بمرض الإصبع الزنادي ما يلي:

  • حركات التقاط متكررة. قد تؤدي المهن والهوايات التي تنطوي على استخدام متكرر للأيدي والإمساك بأشياء لفترة طويلة إلى زيادة خطر الإصابة بالإصبع الزنادي.
  • مشكلات صحية محددة. يرتفع خطر إصابة الأشخاص المصابين بداء السكري أو التهاب المفاصل الروماتويدي بالإصبع الزنادي.
  • جنسك. تعتبر الإصابة بالإصبع الزنادي أكثر شيوعًا في النساء.
  • جراحة متلازمة النفق الرسغي. قد تكون الإصابة بالإصبع الزنادي إحدى المضاعفات المرتبطة بجراحة متلازمة النفق الرسغي، خاصةً خلال الأشهر الستة الأولى بعد الجراحة.