نظرة عامة

إن تمزُّق الغضروف الهلالي هو أحد إصابات الركبة الأكثر شيوعًا. وقد يؤدي أي نشاط يسبب تحريك ركبتك أو تدويرها بقوة - خاصة عند وضع وزنك بالكامل عليها - إلى تمزُّق الغضروف الهلالي.

تحتوي كل من ركبتيك على قطعتين من الغضروف على شكل حرف C تؤديان دور الوسادة بين عظم الساق وعظم الفخذ (الهلالات). يسبب تمزُّق الغضروف الهلالي ألمًا وتورمًا وتيبُّسًا‎‎. قد تشعر أيضًا بإعاقة في حركة الركبة وتواجه مشكلة في فرد ركبتك بالكامل.

يكون العلاج التحفظي - مثل الراحة والثلج والدواء - في بعض الأحيان كافيًا لتخفيف آلام تمزُّق الغضروف الهلالي ومنح الإصابة وقتًا للتعافي من تلقاء نفسها. ومع ذلك، يتطلب تمزُّق الغضروف الهلالي ترميمًا جراحيًا في حالات أخرى.‎

الأعراض

إن تمزَّقت الهلالة، فقد تواجه المؤشرات والأعراض التالية في ركبتك:

  • إحساس بالفرقعة
  • التورُّم والتيبُّس
  • الشعور بالألم؛ خاصةً عند التواء أو دوران ركبتك
  • صعوبة في فرد الركبة بالكامل
  • الشعور بأن ركبتك منغلقة عندما تحاول تحريكها
  • الشعور بعدم ثبات الركبة

متى تزور الطبيب

اتصل بطبيبك إذا كان هناك ألم بركبتك أو تورُّم، أو إذا كنت لا تستطيع تحريك ركبتك بصورة طبيعية كالمعتاد.

الأسباب

إن تمزُّق الغضروف الهلالي يمكن أن ينتج عن أي نشاط من شأنه أن يجعلك تلف ركبتك أو تُديرها بقوة، كأن تدور بعنف شديد أو تتوقف فجأة وتعود، وحتى الركوع، أو الجلوس في وضع القرفصاء، أو رفع شيء ثقيل قد يؤدي إلى الإصابة بتمزُّق الغضروف الهلالي.

وفي البالغين الأكبر سنًّا، يمكن أن تساهِم التغيرات التنكسية في الركبة في حدوث تمزق في الغضروف المفصلي مع أي صدمة جسدية ضئيلة، أو حتى بدون صدمات.

عوامل الخطر

إن أداء الأنشطة التي تنطوي على التواء وثني عنيف للركبة يعرضك لخطورة الإصابة بتمزُّق الغضروف الهلالي. تُعَد الخطورة عالية بشكل خاص بالنسبة للرياضيين، وخصوصًا أولئك الذين يشاركون في ألعاب رياضية تتطلب الاحتكاك الجسدي، مثل كرة القدم أو الأنشطة التي تنطوي على الالتواء، مثل التنس أو كرة السلة.

يزيد تآكل واهتراء ركبتيك بتقدم عمرك من خطورة الإصابة بتمزُّق الغضروف الهلالي. وهو ما تسبِّبه السمنة.

المضاعفات

قد يؤدي تمزُّق الغضروف الهلالي إلى الشعور بتفكُّك في الركبة، أو عدم القدرة على تحريك ركبتك بشكل طبيعي أو ألم مستمر في الركبة. قد تكون أكثر عرضةً للإصابة بالالتهاب المفصلي العظمي في الركبة المصابة.