نظرة عامة

يعمل المفصل الصدغي الفكي (TMJ) كمفصلة منزلقة تصل عظمة الفك بالجمجمة. يوجد مفصل واحد على كل من جانبي الفك. يمكن أن تؤدي اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ)، نوع من الاضطراب الصدغي الفكي (TMD)، إلى ألم في مفصل الفك والعضلات التي تحكم حركة الفك.

عادة ما يصعب تحديد السبب وراء اضطراب المفصل الصدغي الفكي يمكن إرجاع الألم الذي تشعر به لعدة عوامل، مثل الجينات أو التهاب المفاصل أو إصابة الفك. يميل بعض الأشخاص ممن يعانون ألمًا في الفك إلى إطباق أسنانهم أو طحنها، ولكن العديد من الأشخاص يطبقون أسنانهم أو يطحنونها بحكم العادة دون إصابتهم مطلقًا باضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ).

في معظم الحالات يكون الألم وعدم الشعور بالراحة المرتبط باضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ) مؤقتًا ويمكن تخفيفه بالرعاية الذاتية أو العلاجات غير الجراحية. عادة ما تكون الجراحة هي الملاذ الأخير بعد فشل الإجراءات التحفظية، ولكن قد تجدي العلاجات الجراحية نفعها مع بعض الأشخاص الذين يعانون اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ).

الأعراض

وقد تشمل علامات اضطرابات المفصل الصدغي الفكي وأعراضه ما يلي:

  • الشعور بالألم أو الوجع في الفك
  • الشعور بالألم في أحد المفصلين الصدغيين الفكيين أو كليهما
  • الشعور بالألم في الأذن أو حولها
  • صعوبات في المضغ أو الشعور بالألم في أثناء المضغ
  • الشعور بألم بالوجه
  • انعقال المفصل، مما يجعل فتح الفم أو إغلاقه صعبًا

يمكن أن تتسبب اضطرابات المفصل الصدغي الفكي أيضًا في صوت نقر أو الشعور بالصرير عند فتح الفم أو المضغ. ولكن إذا لم يكن هناك ألم أو تقييد للحركة مرتبط بنقر الفك، فغالبًا لن تحتاج إلى علاج اضطراب المفصل الصدغي الفكي.

متى تزور الطبيب

اطلب الرعاية الطبية إذا شعرت بألم مستمر أو ألم في فكك؛ أو إذا لم تتمكن من فتح أو غلق فكك بشكل كلي. يمكن أن يناقش طبيبك أو طبيب الأسنان أو أخصائي المفصل الفكي الصدغي الأسباب المحتملة لمشكلتك وطرق علاجها.

الأسباب

يجمع المفصل الصدغي الفكي (TMJ) بين عمل المفصل والحركات الانزلاقية. تُغطى أجزاء العظام التي تتفاعل في المفصل بالغضروف ويتم فصلها عن طريق قرص صغير يمتص الصدمات، والذي يبقي الحركة سلسة بشكل طبيعي.

يمكن أن تحدث اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ) المؤلمة في الحالات التالية:

  • تآكل القرص أو خروجه من موضعه السليم
  • تلف غضروف المفصل بسبب التهاب المفاصل
  • تلف المفصل عن طريق تلقي ضربة أو صدمة أخرى

في العديد من الحالات، يعد سبب حدوث اضطرابات المفصل الصدغي الفكي غير معروف في العديد من الحالات.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطرابات المفصل الصدغي الفكي ما يلي:

  • العديد من أنواع التهاب المفاصل، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفصل العظمي
  • إصابة الفك
  • إطباق الأسنان أو تطاحن الأسنان طويل الأمد (المزمن)
  • بعض أمراض النسيج الضام التي تُسبب مشاكل قد تؤثر في المفصل الصدغي الفكي