نظرة عامة

عقيدات الغدة الدرقية هي كتل صلبة أو مملوءة بالسوائل تتشكل داخل الغدة الدرقية، وهي عبارة عن غدة صغيرة تقع في قاعدة العنق، فوق عظمة الصدر.

الغالبية العظمى من العقيدات الدرقية ليست خطيرة ولا تسبب أعراض. سرطان الغدة الدرقية لا يمثل سوى نسبة صغيرة من العقيدات الدرقية.

في كثير من الأحيان لن تعرف أن لديك عقيدة بالغدة الدرقية حتى يكتشفها الطبيب خلال الفحص الطبي الروتيني. بعض العقيدات الدرقية، مع ذلك، قد تصبح كبيرة بما يكفي لتكون مرئية أو تجعل من الصعب الابتلاع أو التنفس.

تعتمد خيارات العلاج على نوع العقيدات الدرقية لديك.

الأعراض

لا تتسبب معظم عقيدات الغدة الدرقية في ظهور علامات أو أعراض. ومع ذلك، قد يزداد حجم بعض العقيدات كثيرًا، مما يجعلها:

  • محسوسة
  • مرئية، وتظهر عادةً على هيئة تورم عد قاعدة رقبتك
  • ضاغطة على القصبة الهوائية والمريء، مما يسبب ضيق في التنفس وصعوبة في البلع

وفي بعض الأحيان، تُنتج العقيدات في الغدة الدرقية كميات إضافية من الثيروكسين، وهو الهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية. قد يسبب زيادة إفراز الثيروكسين ظهور أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية مثل:

  • فقدان الوزن غير المبرر
  • زيادة التعرق
  • الرُّعاش
  • العصبية
  • ضربات قلب غير منتظمة أو سريعة

عدد قليل من عقيدات الغدة الدرقية يكون سرطانيًا (خبيثًا)، ولكن لا يمكن التأكد من العقيدات الخبيثة بالاعتماد على الأعراض وحدها. تنمو معظم العقيدات السرطانية في الغدة الدرقية نموًا بطيئًا، وقد تكون صغيرة الحجم وقت اكتشافها. ومن النادر وجود حالات خطيرة لسرطان الغدة الدرقية، ولكن من الممكن أن تكون تلك العقيدات كبيرة وصلبة وثابتة وسريعة النمو.

متى تزور الطبيب

تكون معظم عقيدات الغدة الدرقية غير سرطانية (حميدة) ولا تتسبب في حدوث مشكلات، ولكن على الرغم من ذك عليك الرجوع لطبيبك عند ظهور أي تورم في رقبتك لتقييمه، وخاصةً إذا واجهت أي صعوبات في التنفس أو البلع. فمن الضروري تقييم إمكانية حدوث السرطان.

عليك أيضًا اللجوء إلى طلب الرعاية الطبية إذا تعرضت للإصابة بعلامات فرط نشاط الغدة الدرقية وأعراضها، مثل:

  • فقدان مفاجئ في الوزن بالرغم من تمتعك بشهية طبيعية أو حتى زائدة
  • دقات قلب متسارعة
  • صعوبة في النوم
  • ضعف العضلات
  • العصبية أو التهيج

الأسباب

يمكن للعديد من الأمراض أن تتسبب في العُقَيدات التي تصيب الغدة الدرقية:

  • نقص اليود. يمكن أن يسبب نقص اليود في بعض الأحيان إصابة الغدة الدرقية بعُقَيدات الغدة الدرقية. ولكن يعد نقص اليود غير شائع في الولايات المتحدة، حيث يتم إضافة اليود عادةً إلى ملح الطعام والأطعمة الأخرى.
  • فرط نمو أنسجة الغدة الدرقية الطبيعية. ليس من الواضح سبب حدوث ذلك، ولكن يُعد هذا الورم — والذي يشار إليه أحيانًا باسم الورم الغُدِّيّ الدرقي — غير سرطاني ولا يعتبر خطيرًا ما لم يتسبب في أعراض مزعجة من حجمه.

    بعض الأورام الغُدِّيّة الدرقية (عُقَيدات الغدة الدرقية المستقلة أو مفرطة النشاط) تفرز هرمونات الغدة الدرقية خارج نطاق التأثير التنظيمي الطبيعي للغدة النخامية، مؤديًا إلى زيادة إنتاج هرمونات الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية).

  • الكيسة الدرقية. تجاويف مليئة بالسوائل (كيسات) في الغدة الدرقية تنتج عادةً عن انحلال الأورام الغُدِّيّة الدرقية. غالبًا ما تختلط مكونات صلبة مع السوائل الموجودة بالكيسات الدرقية. عادةً ما تكون الكيسات حميدة، ولكن يمكنها أن تحتوي في بعض الأحيان على عناصر صلبة خبيثة.
  • التهاب الغدة الدرقية المزمن (الْتِهاب الدَّرَقِيَّة). يمكن أن يتسبب التهابًا الدرقية المنسوب لهاشيموتو، وهو اضطرابًا بالغدة الدرقية، في التهاب بالغدة الدرقية ينجم عنه تضخم عُقْدِيّ. وغالبًا ما يرتبط هذا بانخفاض نشاط الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية أو القصور الدّرقيّ).
  • الدراق متعدد العقيدات. يستخدم مصطلح "الدُراق" لوصف أي تضخم بالغدة الدرقية، والذي قد يحدث نتيجة نقص اليود أو اضطراب بالغدة الدرقية. يتكون الدراق متعدد العقيدات من عقيدات بارزة متعددة داخل الدُراق (الغدة الدرقية)، ولكن ليس من الواضح سبب حدوثه.
  • سرطان الغدة الدرقية. على الرغم من أن فرص أن تكون عقيدة خبيثة صغيرة، هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية، مثل وجود تاريخ عائلي من سرطان الغدة الدرقية أو سرطان صَمَّاوِيّ آخر. تتضمن عوامل الخطر الأخرى أن يكون الشخص أصغر من 30 عامًا أو أكبر من 60 عامًا، أو أن يكون ذكرًا، أو لديه تاريخ من التعرض للإشعاع، بصفة خاصة في الرأس والرقبة. تثير العقيدة التي تكون كبيرة وصلبة أو تتسبب في ألم أو شعور بعدم الراحة مزيدًا من القلق فيما يخص الورم الخبيث.

المضاعفات

تتضمن المضاعفات المصاحبة لعُقَيدات الغدة الدرقية ما يلي:

  • مشكلات في البلع أو التنفس. يمكن أن تعيق العُقَيدات الكبيرة أو الدراق متعدد العقيدات — تضخم الغدة الدرقية المحتوي على عقيدات عديدة بارزة — عمليتي البلع أو التنفس.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية. يمكن أن تحدث المشكلات عندما تنتج عُقَيدة أو دراق هرمون الغدة الدرقية، الأمر الذي يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقية. يمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى فقدان الوزن، وضعف العضلات، وعدم القدرة على تحمل الحرارة، والشعور بالقلق أو العصبية.

    تتضمن المضاعفات المحتملة لفرط نشاط الغدة الدرقية عدم انتظام ضربات القلب (الرجفان الأذيني)؛ وضعف العظام (هشاشة العظام)؛ ونوبة التسمم الدرقية، وهي تكثيف مفاجئ للعلامات والأعراض التي تتطلب رعاية طبية عاجلة وقد يكون أمرًا مُهددًا للحياة.

  • مشكلات مصاحبة لسرطان الغدة الدرقية. عادة ما يتطلب الأمر اللجوء إلى الجراحة إذا كانت العُقَيدة الدرقية سرطانية. عامة، تزال معظم الغدة الدرقية أو كلها، بعدئذ، يستلزم الأمر تناولك لبديل هرمون الدرقية فيما تبقى من حياتك.