التشخيص

لتشخيص مشكلة التعرُّق ورائحة الجسم، من المرجح أن يسأل طبيبك عن تاريخك الطبي ويُجري فحصًا جسديًّا. كما قد يُجرِي الطبيب اختبارًا للدم والبول. يمكن أن تظهر الاختبارات ما إذا كانت مشكلتك ناجمة عن حالة طبية، مثل العدوى أو السُّكَّري أو فرط نشاط الغُدَّة الدَّرَقِيَّة (فَرْط الدرقية).

العلاج

إذا كنت قلقًا بشأن التعرُّق ورائحة الجسم، فقد يكون الحل بسيطًا: مضادات التعرُّق ومزيلات رائحة العرق المتاحة دون وصفة طبية.

  • مضاد التعرُّق. تحتوي مضادات التعرُّق على مركَّبات أساسها الألومنيوم تُغلِق مسام العرق بشكل مؤقت؛ مما يقلل من كمية العرق التي تصل إلى جلدك.
  • مزيل رائحة العرق. مزيلات رائحة العرق تقضي على الرائحة، لا العرق. غالبًا ما يكون مكوِّنها الأساسي هو الكحول وتحوِّل جلدك إلى حمضي؛ مما يجعله أقل جاذبية للبكتيريا. مزيلات رائحة العرق غالبًا ما تحتوي على روائح العطور التي تهدف إلى إخفاء الرائحة.

إذا لم تساعد مضادات التعرُّق المتاحة دون وصفة طبية في التحكُّم في التعرُّق، فقد يصف لك طبيبك منتجًا يُصرَف بوصفة طبية. قد تسبِّب هذه المحاليل القوية احمرار الجلد، وانتفاخه، والشعور بالحكة لدى بعض الأشخاص.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكنك القيام بعدد من الأشياء وحدك للحد من التعرق ورائحة الجسم. قد تساعد بعض الاقتراحات التالية:

  • الاستحمام يوميًا. يقلل الاستحمام المنتظم — وخاصة بالصابون المضاد للبكتيريا — من نمو البكتيريا على جلدك.
  • اختر الملابس التي تناسب نشاطك. بالنسبة للملابس اليومية، اختر أقمشة طبيعية، مثل القطن والصوف والحرير. حيث تسمح هذه الأنواع لبشرتك بالتنفس. بالنسبة لملابس التمارين الرياضية، ربما تفضل الأقمشة الاصطناعية المتطورة التي تمتص الرطوبة بعيدًا عن بشرتك.
  • جرب طرق الاسترخاء. فكر في أساليب استرخاء، مثل اليوجا، أو التأمل، أو الارتجاع البيولوجي. يمكن لهذه الممارسات أن تعلمك السيطرة على الإجهاد الذي يؤدي إلى التعرق.
  • غيّر نظامك الغذائي. قد تجعلك المشروبات التي تحتوي على الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل أو الرائحة أكثر تعرقًا أو تكون رائحة جسمك أقوى من المعتاد. ويمكن للابتعاد عن هذه الأطعمة أن يساعد.

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تبدأ في زيارة طبيب الرعاية الرئيسي. ومع ذلك، في بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد، يمكن إحالتك إلى أخصائي اضطرابات جلدية (أخصائي أمراض جلدية).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

سيساعد إعداد قائمة بالأسئلة في تحقيق الاستفادة القصوى من موعدك. وبالنسبة للتعرق ورائحة الجسم، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الأسباب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • هل حالتي من المحتمل أن تكون مؤقتة أم طويلة المدى؟
  • ما العلاجات المتاحة وما أفضلها بالنسبة لحالتي؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه لي؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك عدة أسئلة، مثل:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • كم مرة عانيت تلك الأعراض؟
  • هل تعاني تلك الأعراض دائمًا أم أنها تظهر وتختفي؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسن من أعراضكِ؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟