التشخيص

يقوم الطبيب بتشخيص علامات التمدد في العادة بناءً على فحص الجلد ومراجعة التاريخ الطبي للمريض. وإذا اشتبه الطبيب بزيادة إنتاج الكورتيزول، فقد ينصح بإجراء فحوصات إضافية.

العلاج

قد لا يروقك المظهر الذي تتسبب به علامات التمدد لجلدك، لكنها لا تحتاج إلى علاج طبي. إنها غير مؤذية وتختفي في الأغلب بمرور الوقت. إذا بحثت عن علاج لعلامات التمدد، فعليك أن تعلم أن العلاجات لها فعاليتها جزئية ولا تزيل هذه العلامات تمامًا.

العلاجات التالية من بين العلاجات المتاحة لتحسين مظهر وملمس علامات التمدد. ولم يثبت نجاح أحدها بشكل ثابت أكثر من العلاجات الأخرى.

  • كريم من مجموعة الرتينويدات. قد تحسن الرتينويدات المشتقة من فيتامين أ — مثل تريتينوين (رتين-أ، رينوفا، أفيتا) — التي تستخدمها على الجلد مظهر علامات التمدد التي يقل عمرها عن شهور قليلة. يساعد تريتينوين عند أدائه لمفعوله في إعادة بناء الكولاجين، مما يجعل مظهر علامات التمدد مظهرًا أقرب إلى الجلد العادي. قد يسبب تريتينوين تهيج جلدك.

    إذا كنت حاملًا أو مرضعًا، فتحدثي مع طبيبك عن خياراتك العلاجية، نظرًا إلى أن الآثار الجانبية المحتملة لكريم من الرتينويدات قد تؤثر على الطفلك.

  • العلاجات بالضوء والليزر. تتوفر تشكيلة متنوعة من العلاجات بالضوء والليزر التي قد تساعد على نمو الكولاجين أو الإيلاستين في بشرتك. يمكن أن يساعدك طبيبك في تحديد الأسلوب العلاجي المناسب لك.
  • التقشير بالكريستالات المجهرية (الكشط الدقيق للجلد). يشمل هذا النوع من العلاج استخدام أداة محمولة باليد تنفخ بلورات على الجلد. تزيل هذه البلورات بلطف طبقة رفيعة من الجلد، مما يعزز نمو جلد جديد أكثر مرونة.

تعاون مع طبيبك لاختيار العلاج المناسب أو مجموعة العلاجات المناسبة لك. تشمل العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار:

  • عمر علامات التمدد لديك
  • نوع جلدك
  • ما يحقق الراحة لك، إذ إن بعض العلاجات تتطلب زيارات متكررة للطبيب
  • التكاليف، إذ إن بعض العلاجات لتحسين المظهر (العلاجات التجميلية) لا تغطيها في الأغلب التأمينات الطبية
  • توقعاتك

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يدعي العديد من الكريمات والمراهم والمنتجات الأخرى القدرة على الوقاية من علامات التمدد أو علاجها. فالمنتجات المصنوعة من زبدة الكاكاو وفيتامين "هـ" وحمض الجليكول، مثلاً، غير ضارة، ولكن لا يترجح أنها تحقق نفعًا أيضًا.

تتلاشى عادةً علامات التمدد وتقل ملاحظتها مع الوقت ولا تتطلب أيّ رعاية ذاتية معينة أو علاجًا منزليًا.

الطب البديل

إن فكرة منع أو علاج علامات التمدد بفرك الكريمات أو الزيوت أو المستحضرات على الجلد لا تدعمها أدلة قوية.

إذا كنتِ حاملاً، فاستشيري طبيبك قبل استخدام منتجات بديلة تعرف بأنها علاج علامات التمدد أو منعها.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت تبحث عن علاج لعلامات تمدد الجلد، فاستعد لموعدك من خلال عمل قائمة ببعض الأسئلة الأساسية لطرحها على طبيبك، بما في ذلك:

  • ما الذي على الأرجح يسبب علامات التمدد؟
  • بخلاف السبب الأكثر احتمالاً، ما الأسباب الأخرى المحتملة للأعراض؟
  • ما خيارات العلاج الذي أخضع له ومزايا وسلبيات كل منها؟
  • ما النتائج التي يجب أن أتوقعها؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدة أسئلة، مثل:

  • متى لاحظت ظهور علامات التمدد لأول مرة؟
  • هل تعاني أعراضًا أخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولها؟
  • هل تستخدم كريمات الكورتيزون المخصصة للجلد بانتظام؟