نظرة عامة

تعد ساركوما الأنسجة الرخوة نوعًا نادرًا من السرطان يبدأ في الأنسجة التي تربط بين بنى الجسم الأخرى وتدعّمها وتحيط بها. وتتضمن هذه العضلات، والدهون، والأوعية الدموية، والأعصاب، والأوتار، وبطانة مفاصلك.

ويوجد أكثر من 50 نوعًا فرعيًا من أنواع ساركوما الأنسجة الرخوة. تميل بعض الأنواع إلى إصابة الأطفال بصفة أكبر، بينما يصيب بعضها الآخر البالغين أغلب الأحيان. قد يصعب تشخيص هذه الأورام؛ إذ قد يُخلط بينها وبين أنواع عديدة أخرى من الأورام.

يمكن أن تحدث الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة في أي مكان بجسدك، على أن أكثر الأنواع شيوعًا يقع في الذراعين والساقين، وفي البطن. وتعد الإزالة الجراحية أكثر طرق العلاج شيوعًا، مع أنه من الوارد أيضًا التوصية بالإشعاع والعلاج الكيميائي — تبعًا لحجم الورم، ونوعه، وموقعه بالجسم، ومدى خطورته.

الأعراض

قد لا تتسبب ساركوما الأنسجة الرخوة في وجود أي علامات أو أعراض في مراحلها المبكرة. مع نمو الورم، فإنه يمكن أن يتسبب في:

  • تورم أو كتلة ملحوظة
  • ألم في حالة ضغط الورم على الأعصاب أو العضلات

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع الطبيب في حالة معاناتك:

  • كتلة تزداد حجمها أو تصبح مؤلمة
  • كتلة بأي حجم توجد في عمق إحدى العضلات
  • معاودة الإصابة بكتلة تمت إزالتها

الأسباب

في أغلب الحالات، لا يكون واضحًا السبب في حدوث ساركومة الأنسجة الرخوة.

وبصفة عامة، يَحدث السرطان عندما تطوِّر الخلايا أخطاءً (طفراتٍ) في السلسلة الوراثية. تجعل الأخطاءُ الخلايا تنقسم خارج السيطرة. يشكِّل تراكُم الخلايا الشاذة ورمًا يمكن أن ينمو بحيث يصبح قادرًا على غزو الأجسام القريبة منه، ويمكن أن تنتشر الخلايا غير الطبيعية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

نوع الخلايا الذي يطوِّر الطَّفرة الجينية يحدِّد نوع ساركومة الأنسجة الرخوة التي تصاب بها. على سبيل المثال، تبدأ الساركومة الوعائية في بطانة الأوعية الدموية، بينما تنشأ الساركومة الشحمية من الخلايا الدهنية. تتضمن بعض أنواع ساركومة الأنسجة الرخوة:

  • الساركوما الوعائية
  • الساركوما الليفية الجلدية الحدبية
  • الساركومة الشَّبيهة بالظِّهارية
  • ورم أنسجة الجهاز الهضمي (GIST)
  • ورم كابوسي الخبيث
  • ورم العضلة الملساء
  • ساركوما شَحْمِيَّة
  • ورم الغمد العصبي الطرفي الخبيث
  • الساركومة اللِّيْفِيَّة المُخَاطِيَّة
  • الساركوما العضلية المخططة
  • الورم الليفي الانفرادي
  • الساركوما الزليلية
  • المشوه (الساركومة المتعددة الأشكال)

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالساركوما ما يلي:

  • المتلازمات الوراثية. من الممكن وراثة خطر الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة من الوالدين. وتتضمن المتلازمات الوراثية التي تزيد من خطر إصابتك بالورم الأرومي الشبكي الوراثي ومتلازمة لي-فروميني وداء السلائل الورمي الغدي العائلي والورم العصبي الليفي والتصلب الحدبي ومتلازمة ويرنر.
  • التعرض للمواد الكيميائية. قد يُزيد التعرض لبعض المواد الكيميائية، مثل مبيدات الأعشاب والأرسنيك والديوكسين، من خطر الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة.
  • التعرض للإشعاع. قد يُزيد العلاج الإشعاعي السابق لأنواع السرطان الأخرى من خطر الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة.