نظرة عامة

يحدث فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة عندما يكون هناك زيادة غير طبيعية في إجمالي عدد البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، خاصة أنواع البكتيريا التي لا توجد عادة في هذا الجزء من السبيل الهضمي. تُدعى هذه الحالة المرضية أحيانًا متلازمة العروة العمياء.

ينتج فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة عادة عندما يبطئ أحد الظروف – مثل الجراحة أو المرض – من مرور الطعام والفضلات في السبيل الهضمي، مما يخلق بيئة ملائمة لنمو البكتيريا. تسبب هذه البكتيريا الزائدة الإسهال وقد تسبب فقدان الوزن وسوء التغذية.

في حين أن فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة غالبًا ما يكون من مضاعفات جراحة المعدة (البطن)، يمكن أن تنتج هذه الحالة المرضية أيضًا عن مشاكل هيكلية وبعض الأمراض. في بعض الأحيان تكون الجراحة ضرورية لتصحيح المشكلة، ولكن المضادات الحيوية هي العلاج الأكثر شيوعًا.

الأعراض

عادة ما تتضمن مؤشرات فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة وأعراضه ما يلي:

  • فقدان الشهية
  • ألم البطن
  • الغثيان
  • الانتفاخ
  • شعور غير مريح بالامتلاء بعد تناول الطعام
  • الإسهال
  • فقدان الوزن غير المقصود
  • سوء التغذية

متى تزور الطبيب

الانتفاخ والغثيان والإسهال هي مؤشرات وأعراض للعديد من المشاكل المعوية. راجِع طبيبك لإجراء تقييم كامل — خاصةً إذا كنت قد أجريت جراحة في البطن ‎—‎ إذا كان لديك:

  • إسهال مستمر
  • فقدان وزن سريع وغير مقصود
  • ألم في البطن يدوم لأكثر من بضعة أيام

إذا كنت تشعُر بآلام شديدة في البطن، فاطلب رعاية طبية فورية.

الأسباب

يمكن أن ينتج فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة (SIBO) عمّا يلي:

  • مضاعفات جراحات البطن، بما فيها تحويل مسار المعدة لعلاج السّمنة وجراحة تكميم المعدة لعلاج القرحة الهضمية وسرطان المعدة
  • المشكلات البنيانية في الأمعاء الدقيقة وحولها، بما في ذلك النسيج الندبي (التصاقات الأمعاء) الذي يمكن أن يلتف حول الجزء الخارجي للأمعاء الصغيرة، وجيوب الأنسجة البارزة التي تظهر من خلال جدار الأمعاء الدقيقة (الرتوج في الأمعاء)
  • بعض الحالات المرضية المعينة، بما فيها داء كرون، أو التهاب الأمعاء الإشعاعي، أو تصلب الجلد، أو الداء البطني، أو داء السكري أو الحالات المرضية الأخرى التي يمكن أن تُبطئ حركة (تحرُّك) الغذاء والفضلات خلال الأمعاء الدقيقة

لِمَ يحدث فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة

الأمعاء الدقيقة هي أطول جزء من السبيل الهضمي، ويبلغ طولها حوالي 6.1 أمتار (20 قدمًا). الأمعاء الدقيقة هي المكان الذي يمتزج فيه الطعام مع العصارات الهضمية والغذائية وتُمتص هذه العصارات إلى مجرى الدم.

وعلى عكس الأمعاء الغليظة (القولون)، تحتوي الأمعاء الدقيقة بطبيعة الحال على عدد قليل نسبيًّا من البكتيريا بسبب التدفُّق السريع للمحتويات ووجود العصارة المرارية. ولكن في حالة فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة، يصبح الطعام الراكد في مجازة المعي الدقيق تربة خصبة لتكاثُر البكتيريا. قد تنتج البكتيريا سمومًا، وقد تؤثِّر كذلك على امتصاص العناصر الغذائية. يمكن أن تؤدي منتجات التحلُّل الناتجة عن الهضم البكتيري للطعام أيضًا إلى حدوث الإسهال.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي تَزيد من خطورة الإصابة بـ نمو بكتيري معوي زائد ما يلي:

  • إجراء الجراحة المَعِدية لعلاج السِّمنة أو القرح
  • حدوث عيب بنياني في الأمعاء الدقيقة
  • حدوث إصابة في الأمعاء الدقيقة
  • وجود ممر غير طبيعي (الناسور) بين جزءين من الأمعاء
  • الإصابة بداء كرون، أو لمفومة معوية أو تصلُّب الجلد شاملًا الأمعاء الدقيقة
  • إذا كان لديكَ تاريخ مرضي للمعالجة الإشعاعية للبطن
  • السكري
  • إصابة الأمعاء الدقيقة بداء الرتوج
  • حدوث الْتِصاقات نتيجة إجراء جراحة سابقة في البطن

المضاعفات

يمكن أن يسبب فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة (SIBO) مشكلات متزايدة، وتشمل ما يلي:

  • سوء امتصاص الدهون والكربوهيدرات والبروتينات. تعمل البكتيريا الزائدة في الأمعاء الدقيقة على تفتيت أملاح الصفراء، التي عادةً ما تكون ضرورية لهضم الدهون، مما يؤدي إلى هضم غير كامل للدهون وحدوث الإسهال. قد تضر المنتجات البكتيرية أيضًا بالبطانة المخاطية (الغشاء المخاطي) للأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى انخفاض امتصاص الكربوهيدرات والبروتينات.

    يمكن أن تتنافس البكتيريا على الطعام المتاح. ويمكن أن تتسبب المُركّبات التي تُنتج من خلال التحلل البكتيري للطعام الراكد في الإصابة بالإسهال أيضًا. وتؤدي آثار فرط نمو البكتيريا هذه إلى حدوث إسهال وسوء تغذية وفقدانٍ للوزن.

  • نقص الفيتامينات. نتيجة الامتصاص غير الكامل للدهون، لا يستطيع جسمك امتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون A و D و E و K ذوبانًا كاملًا. وتصنع البكتيريا في الأمعاء الدقيقة فيتامين B-12 واستخدامه أيضًا، وهو ضروري لأداء الجهاز العصبي لوظائفه أداءً طبيعيًّا وإنتاج خلايا الدم والحمض النووي.

    يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا إلى نقص فيتامين B-12 الذي يمكن أن يؤدي إلى الضعف والإرهاق والوخز والتنميل في اليدين والقدمين والتخليط العقلي (التشوش الذهني) في الحالات المتقدمة. قد يكون الضرر الناتج عن نقص فيتامين B-12 الذي يلحق بالجهاز العصبي المركزي لا يمكن عكسه.

  • ضعف العظام (هشاشة العظام). بمرور الوقت، يؤدي تلف الأمعاء الناجم عن النمو البكتيري غير الطبيعي إلى ضعف امتصاص الكالسيوم، وقد يؤدي في النهاية إلى الإصابة بأمراض العظام، مثل هشاشة العظام.
  • حصوات الكلى. قد يؤدي ضعف امتصاص الكالسيوم في النهاية إلى تكوُّن حصوات الكلى.

07/05/2020
  1. Ramirez PT, et al., eds. Management of bowel surgery complications. In: Principles of Gynecologic Oncology Surgery. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 17, 2020.
  2. Adike A, et al. Small intestinal bacterial overgrowth: Nutritional implications, diagnosis, and management. Gastroenterological Clinics of North America. 2018; doi:10.1016/j.gtc.2017.09.008.
  3. Rodriguez DA, et al. Small intestinal bacterial overgrowth in children: A state-of-the-art review. Frontiers in Pediatrics. 2019; doi:10.3389/fped.2019.00363.
  4. Ferri FF. Small bowel bacterial overgrowth (SIBO). In: Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 17, 2020.
  5. Cameron AM, et al. Management of motility disorders of the stomach and small bowel. In: Current Surgical Therapy. 13th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 17, 2020.
  6. Rao SS, et al. Small intestinal bacterial overgrowth: Clinical features and therapeutic management. Clinical and Translational Gastroenterology. 2019; doi:10.14309/ctg.0000000000000078.
  7. Kashyap PC (expert opinion). Mayo Clinic. Jan. 24, 2020.

فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة (SIBO)