نظرة عامة

سعفة فروة الرأس هي طفح جلدي تسببه عدوى فِطرية. وعادة ما تسبب ظهور بقع صلع متقشرة ومثيرة للحكة في الرأس. وتسمى الحالة بالإنجليزية "ringworm"، أي الدودة الحلَقية، وذلك إشارةً إلى شكلها الدائري. لكن لا علاقة للديدان في هذه الحالة.

سعفة فروة الرأس هي مرض مُعْدٍ. وهي أكثر شيوعًا بين الأطفال حديثي المشي والأطفال في سن المدرسة. وسعفة فروة الرأس مشابهة لحالات جلدية أخرى، وهي القدم الرياضية (سعفة القدم) وحكة اللعب (سعفة الأرفاغ) وسعفة الجسم.

وهناك أدوية تؤخذ فمويًا يمكنها القضاء على الفطريات المسبب لسعفة فروة الرأس. كما يمكن أن يساعد استعمال الشامبوهات الطبية على منع انتقال العدوى من شخص لآخر.

الأعراض

تشمل مؤشرات سعفة فروة الرأس وأعراضها ما يلي:

  • ظهور بقعة دائرية قشرية أو ملتهبة واحدة أو أكثر، حيث يتكسّر الشعر ابتداءً من فروة الرأس مباشرةً أو بالقرب منها.
  • بقع يزداد حجمها ببطء وتظهر بها نقاط سوداء صغيرة في مكان حدوث تكسّر الشعر
  • شعر متقصف أو ضعيف يتكسّر أو يتساقط بسهولة
  • مناطق ملتهبة أو مؤلمة في فروة الرأس

متى تجب زيارة الطبيب

قد يتشابه مظهر العديد من الحالات الطبية التي تصيب فروة الرأس. استشر طبيب الأطفال إذا فقد الطفل أي جزء من شعره أو أصيب بتقشير أو حكة في فروة الرأس، أو عند ظهور أي تغيرات أخرى غير اعتيادية في فروة الرأس. ويلزم تشخيص الحالة بدقة وتلقي العلاج على الفور وفقًا لوصفة الطبيب. تجدر الإشارة إلى الدَهون والكْريمات والمساحيق المتاحة دون وصفة طبية لا تستطيع القضاء على سعفة فروة الرأس.

الأسباب

سبب سعفة فروة الرأس هو الإصابة بعدوى فطرية شائعة. وتهاجم الفطريات الطبقة الخارجية لجلد فروة الرأس والشعر نفسه. ويؤدي ذلك إلى تقصف الشعر. يمكن أن تنتشر هذه الحالة بالطرق الآتية:

  • من إنسان لآخر. غالبًا ما تنتشر السعفة عن طريق الاتصال المباشر بجلد شخص مصاب.
  • من حيوان إلى إنسان. يمكنك الإصابة بالسعفة عن طريق لمس حيوان مريض بالسعفة. ويمكن أن تنتقل السعفة أثناء ملاعبة الكلاب أو القطط المصابة بالسعفة أو العناية بها. والسعفة شائعة بين القطط والكلاب والأبقار والماعز والخنازير والأحصنة.
  • من جماد إلى إنسان. من الممكن أن تنتقل السعفة عن طريق ملامسة الأجسام أو الأسطح التي لمسها مؤخرًا شخص أو حيوان مصاب، مثل الملابس والمناشف والفِراش وأمشاط الشعر.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطورة المرتبطة باحتمال الإصابة بسعفة فروة الرأس ما يلي:

  • العمر. تشيع هذه الحالة بين الأطفال حديثي المشي والأطفال في سن المدرسة.
  • مخالطة الأطفال الآخرين. تشيع الإصابة بالسعفة في المدارس ومراكز رعاية الأطفال حيث تنتقل العدوى بسهولة نتيجة للمخالطة عن قرب.
  • مخالطة الحيوانات الأليفة. فالحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب قد تحمل العدوى دون ظهور أي أعراض عليها. وقد يصاب الأطفال بالعدوى عند لمس الحيوان الأليف.

المضاعفات

قد يتعرض بعض الأشخاص المصابين بسعفة فروة الرأس لالتهاب شديد يسمى الشُهدة. تظهر الشُهدة على شكل تورمات طرية بارزة تفرز صديدًا وتسبب قشورًا صفراء سميكة على فروة الرأس.

وعند الإصابة بالشُهدة، يتساقط الشعر ويسهل اقتلاعه. قد تحدث هذه الحالة نتيجة رد فعل مفرط تجاه الفطريات، ويمكن أن تؤدي إلى تندّب المنقطة وفقدان دائم للشعر.

الوقاية

من الصعب الوقاية من الإصابة بسفعة فروة الرأس. فهي تنتج عن فطر واسع الانتشار، كما أنها من الحالات الـمُعدية حتى قبل ظهور الأعراض. يُنصح باتباع الخطوات الآتية للحد من خطر الإصابة بالسعفة:

  • توعية نفسك والآخرين. ينبغي الوعي بخطورة انتقال السعفة من الأشخاص المصابين أو الحيوانات الأليفة المصابة. وينبغي إخبار الأطفال عن السعفة والأمور التي يجب الانتباه لها وكيفية تجنب العدوى.
  • غَسْل الرأس بالشامبو بانتظام. ينبغي التأكد من غسل فروة رأس الطفل بانتظام، وبخاصة بعد قص الشعر. قد تساعد بعض منتجات العناية بفروة الرأس، مثل زيت جوز الهند وكْريم التصفيف المحتوي على السيلينيوم في الوقاية من الإصابة بسعفة فروة الرأس.
  • الحفاظ على نظافة البشرة وجفافها. يجب التأكد من غسل الأطفال لأيديهم، لا سيما بعد اللعب مع الحيوانات الأليفة. ينبغي كذلك الحرص على نظافة المساحات المشتركة، خاصة في المدارس ومراكز رعاية الأطفال وصالات الألعاب الرياضية وغرف تغيير الملابس.
  • تجنُّب التعامل مع الحيوانات الحاملة للعدوى. غالبًا ما تبدو العدوى لدى الحيوانات مثل بقعة خالية من الفراء على الجلد. فإذا كانت لديك حيوانات أليفة أو حيوانات أخرى من الأنواع التي تشيع إصابتها بالسعفة، فينبغي عرضها على الطبيب البيطري للتأكد من سلامتها من العدوى.
  • تجنُّب مشاركة الأغراض الشخصية. ينبغي تعليم الأطفال عدم السماح للآخرين باستخدام ملابسهم أو مناشفهم أو فراشي شعرهم أو أدواتهم الرياضية أو مقتنياتهم الشخصية الأخرى.

22/01/2022
  1. AskMayoExpert. Tinea capitis. Mayo Clinic; 2021. Accessed Sept. 10, 2021.
  2. Ringworm. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/fungal/diseases/ringworm/index.html. Accessed Sept. 10, 2021.
  3. Kelly AP, et al., eds. Pediatrics. In: Taylor and Kelly's Dermatology for Skin of Color. 2nd ed. McGraw-Hill; 2016. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Sept. 10, 2021.
  4. Schmitt BD. Ringworm. In: Pediatric Telephone Protocols: Office Version. 16th ed. American Academy of Pediatrics; 2019.
  5. Office of Patient Education. Fungal infection: Ringworm of the scalp. Mayo Clinic; 2010.
  6. Ferri FF. Tinea capitis. In: Ferri's Clinical Advisor 2022. Elsevier; 2022. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 10, 2021.