مُلخّص

الساركوما العضلية المخططة (RMS) هي سرطان نادر يتكون في الأنسجة الرخوة، على وجه التحديد في أنسجة العضلات الهيكلية، أو في بعض الأحيان في الأعضاء المجوفة مثل: المثانة، أو الرحم. تحدث الساركوما العضلية المخططة في كل الأعمار، لكنها أكثر تأثيرًا بين الأطفال.

رغم أنه يمكن أن تظهر الساركوما العضلية المخططة في أي مكان في الجسم، فإنه من المرجح أن تبدأ في:

  • منطقة الرأس والرقبة.
  • الجهاز البولي، مثل المثانة.
  • الجهاز التناسلي، مثل: المهبل، أو الرحم، أو الخصيتين.
  • الذراعين والساقيين.

تعتمد التوقعات (التكهنات) وقرارات العلاج على نوع الساركوما العضلية المخططة، ومكانها، وحجم الورم، وما إذا كان السرطان قد انتشر. قد تتضمن طُرق العلاج؛ الجراحة، والعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي.

قد تحسنت نتائج التطورات الرئيسية في علاج الساركوما العضلية المخططة بشكل ملحوظ. بعد انتهاء فترة العلاج، يحتاج الأشخاص إلى متابعةٍ مدى الحياة للتأثيرات المتأخرة المحتملة للعلاج الكيميائي المكثف والإشعاع.

الأعراض

تعتمد علامات الساركومة العظمية وأعراضها على موقع ظهور مرض السرطان.

على سبيل المثال، إذا أصاب مرض السرطان الرأس أو الرقبة، تشمل العلامات والأعراض -ضمن أمور أخرى- ما يلي:

  • الصداع
  • انتفاخ العينين أو تورُّمهما
  • نزيفًا بالأنف أو بالحلق أو العينين

على سبيل المثال، إذا أصاب مرض السرطان الجهاز البولي أو التناسلي، فستشمل العلامات والأعراض - ضمن أمور أخرى- ما يلي:

  • مشاكل في التبوُّل وظهور دَمٍ في البول
  • عُسر في حركة الأمعاء
  • ظهور كُتَل أو نزيف في المهبل أو المستقيم

إذا أصاب مرض السرطان الذراعين أو الساقين، فستشمل العلامات والأعراض - ضمن أمور أخرى- ما يلي:

  • انتفاخ في الذراع أو الساق أو كتل
  • ألم بالمناطق المصابة، ومع ذلك قد لا يكون هناك إحساس بأي ألم في بعض الأحيان

الأسباب

سبب الساركوما العضلية المخططة غير معروف، ويبدو أنها تظهر بصورة فرادية. لكن وجود بعض المتلازمات الموروثة النادرة قد يزيد قليلًا من احتمال الإصابة بالساركوما العضلية المخططة.

عوامل الخطر

في معظم الحالات، يخلو التاريخ الطبي لعائلة الأطفال المصابين بالساركومة العضلية المخططة من السرطان. لا يزال البحث جاريًا في هذه الحالة، إلا أنه من الواضح أن احتمالية الإصابة بالنوع الجنيني من الساركومة العضلية المخططة تصبح أكبر في الحالات التي يصاب أحد أقربائها من الدرجة الأولى — أب، أو أخ، أو ابن — بالسرطان، خاصة لو ظهر السرطان على هذا القريب قبل بلوغه سن الثلاثين.

في حالات نادرة، قد ترتبط الساركومة العضلية المخططة بورم ليفي عصبي، وهو اضطراب وراثي يسبِّب تكوُّن أورام على النسيج العصبي. على الرغم من الحاجة إلى المزيد من الأبحاث التأكيدية، فقد ترتبط الساركومة العضلية المخططة في حالات نادرة بمتلازمات وراثية معينة، مثل: متلازمة لي فراوميني، أو متلازمة بيكويث ويدرمان، أو متلازمة كوستيللو.

المُضاعَفات

يمكن للساركومة العضلية المخططة أن تنتشر من المكان الذي بدأت فيه إلى أمكان أخرى، مما يجعل العلاج والشفاء أمرًا أكثر صعوبة.

كما في الأنواع الأخرى من السرطانات الحادة، يمكن لاستخدام العلاج الكيمائي والإشعاعي الهجومي لمعالجة الساركومة العضلية المخططة التسبُّب في آثار جانبية كبرى، على المدى القصير والطويل. يأخُذ فريق العِناية الشَّخصيَّة خطواتٍ لمُعالجةِ هذه الآثار والسَّيطرة عليها بأفضلِ ما يُمكن. ومن المُهمِّ بالنِّسبة لك أن تتعلَّم ما الذي ينبغي عليك مُراقبتُه والتَّواصُل مع الفريق بشأن أيَّةِ استفسارات.

الوقاية

لا يُمكن منع الساركوما العضلية المخططة. في حالات نادرة، قد يَزداد معدل خطر إصابة الأشخاص، الذين لديهم تاريخ عائلي بالإصابة بالسرطان في سن مبكرة، بالساركوما العضلية المخططة إلا أنها ليست وراثية. كما أنه ليس هناك أي علاقة بنمط الحياة أو المشكلات البيئية.

يَنبغي فحص أي أعراض أو علامات تَظهر عليك في أقرب وقت ممكن.