نظرة عامة

إن متلازمة تململ الساقين (RLS) هي حالة تسبِّب رغبة مُلِحَّة لا يمكن التحكم فيها في تحريك الساقين، وعادةً ما تكون بسبب الشعور بعدم الارتياح. وغالبًا ما تحدث في المساء أو ساعات الليل عندما تكون جالسًا أو مستيقظًا. ويخفِّف التحريك الشعور غير المريح بشكل مؤقت.

يمكن أن تبدأ الإصابة بمتلازمة تململ الساقين، المعروفة أيضًا باسم مرض ويليس-إكبوم، في أي عمر، وعادةً ما تزداد سوءًا بينما تتقدَّم في العمر. ويمكنها أن تؤدي إلى عدم انتظام النوم؛ ما يتعارض مع الأنشطة اليومية.

قد تساعد خطوات الرعاية الذاتية البسيطة والتغييرات في نمط الحياة على تخفيف الأعراض. وتساعد الأدوية أيضًا العديد من الأشخاص المُصابين بمتلازمة تململ الساقين.

الأعراض

العرض الرئيسي هو الحاجة الملحة لتحريك الساقين. تشمل الصفات الشائعة المصاحبة لـ متلازمة تململ الساقين ما يلي:

  • الأحاسيس التي تبدأ بعد الراحة. يبدأ الإحساس عادة بعد الاستلقاء أو الجلوس لفترة طويلة في مكان كالسيارة، أو الطائرة، أو قاعة السينما.
  • التفريج عند الحركة. يقل الإحساس بـ متلازمة تململ الساقين عند الحركة، مثل تمارين الإطالة، أو تقلقل ساقيكَ، أو الإنظام، أو المشي.
  • تفاقُم الأعراض في المساء. تحدث الأعراض أثناء الليل بشكل أساسي.
  • نفضان الساق في المساء. قد يُصاحب متلازمة تململ الساقين حالة مرضية أخرى أكثر شيوعًا تُسمَّى حركة الأطراف الدورية أثناء النوم، التي تُسبِّب نفضة وركل الساقين ربما طوال الليل أثناء نومك.

يصف الأشخاص أعراض متلازمة تململ الساقين عادةً بأحاسيس غير سوية وغير مريحة في سيقانهم وأقدامهم. وتحدُث عادةً في جانبي الجسم. وتُصيب هذه الأحاسيس الذراعين في حالات أقل شيوعًا.

تُوصَف الأحاسيس التي تحدُث عادة داخل الطرف وليس على الجلد على النحو الآتي:

  • تنمُّل
  • زحف
  • قبض/سحب
  • نبض
  • إيلام
  • حكة
  • كهربي

يصعب وصف الأحاسيس في بعض الأحيان. لا يصف الأشخاص المصابون بـ متلازمة تململ الساقين عادةً الحالة بالمعص العضلي أو الخَدَر. لكنهم يصفون بانتظام رغبتهم في تحريك سيقانهم.

يَشِيع تقلُّب الأعراض في الشدة. في بعض الأحيان، تختفي الأعراض لفترات من الوقت ثم تعود مرة أخرى.

متى تزور الطبيب

بعض المصابين بمتلازمة تململ الساقين لا يطلبون مطلقًا الحصول على الرعاية الطبية لأنهم قلقون من عدم أخذهم على محمل الجد. ولكن متلازمة تململ الساقين قد تؤثر على النوم وقد تسبب النُّعاس أثناء النهار وتؤثر على جودة الحياة. تحدث مع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك مصاب بمتلازمة تململ الساقين.

الأسباب

غالبًا ما لا يوجد سبب معروف للإصابة بمتلازمة تململ الساقين (RLS). يشتبه الباحثون في أن يكون السبب المحتمل لهذه الحالة المرضية هو اختلال الدوبامين الكيميائي في الدماغ، وهو ما يرسل الرسائل المتعلقة بالتحكم في حركة العضلات.

الوراثة.

في بعض الأحيان، تُصاب العائلات بمتلازمة تململ الساقين، وخصوصًا إذا بدأت الحالة قبل بلوغ عمر 40 عامًا. لقد حدَّد الباحثون أماكن الصبغيات (الكروموسومات) التي توجد بها جينات متلازمة تململ الساقين.

الحَمل

قد يزيد الحمل أو التغييرات الهرمونية من سوء مؤشرات متلازمة تململ الساقين RLS وأعراضها بصورةٍ مؤقتة. تصاب بعض السيدات بمتلازمة تململ الساقين RLS أول مرة أثناء الحمل، وخاصة أثناء الثلث الأخير. ولكن، تختفي أعراضها عادةً بعد الولادة.

عوامل الخطر

متلازمة تململ الساقين قد تظهر في أي مرحلة عمرية، حتى أثناء مرحلة الطفولة. يظهر هذا الاضطراب أكثر شيوعًا مع تقدم العمر وخاصة في النساء.

متلازمة تململ الساقين لا تشير عادة إلى وجود مشكلة طبية كامنة خطيرة. ومع ذلك، ترتبط أحيانًا مع حالات مرضية أخرى، مثل:

  • اعتلال الأعصاب الطرفيَّة. يرجع أحيانًا هذا التلف في أعصاب يديك وقدميك إلى الإصابة بمرض مزمن مثل السكري وإدمان الكحوليات.
  • نقص الحديد. حتى وبدون التسبب في الإصابة بفقر الدم، يمكن أن يتسبب نقص الحديد أو يفاقم الإصابة بمتلازمة تململ الساقين. إذا كان لديك تاريخ سابق لنزيف المعدة أو الأمعاء، أو غزارة دورات الطمث، أو تكرار ملاحظة إفرازات دموية، فقد تكونين مصابة بنقص الحديد.
  • الفشل الكلوي. إذا كنت مصابًا بالفشل الكلوي، فقد تُصاب أيضًا بنقص الحديد، وعلى الأغلب مع فقر الدم. تنخفض مخازن الحديد في الدم، عند قصور وظيفة الكُلى. هذا والتغيرات الأخرى في كيمياء الجسم قد تسبب أو تفاقم الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • حالات الحبل النخاعي المرضية. الآفات الناتجة عن التلف أو الإصابة في الحبل النخاعي ترتبط بمتلازمة تململ الساقين. ويزيد خضوعك لتخدير الحبل النخاعي، مثل الإحصار النخاعي أيضًا من خطر الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.

المضاعفات

بالرغم من أن متلازمة تململ الساقين لا تتسبب في حالات خطيرة أخرى، فقد تتراوح شدة الأعراض من مجرد مزعجة، إلى أعراض تعجيزية. ويجد العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة تململ الساقين صعوبة في الخلود إلى النوم أو الاستمرار فيه.

يمكن أن تؤثر الحالات الشديدة من متلازمة تململ الساقين سلبًا على جودة الحياة، وقد تؤدي إلى الاكتئاب. قد يؤدي الأرق إلى النعاس المفرط في أثناء النهار، لكن متلازمة تململ الساقين قد تؤثر على القيلولة.