نظرة عامة

متلازمة تململ الساقين هي حالة تسبب رغبة ملحة خارجة عن السيطرة في تحريك الساقين، وعادةً ما تكون بسبب الشعور بعدم الارتياح. وتحدث غالبًا في المساء أو ساعات الليل عندما يكون الشخص المصاب بها جالسًا أو مستلقيًا. ويخفِّف التحريك الشعور غير المريح بشكل مؤقت.

يمكن أن تبدأ الإصابة بمتلازمة تململ الساقين، المعروفة أيضًا باسم مرض ويليس-إكبوم، في أي عمر، وعادةً ما تزداد سوءًا بينما تتقدَّم في العمر. ويمكنها أن تؤدي إلى عدم انتظام النوم؛ ما يتعارض مع الأنشطة اليومية.

قد تساعد خطوات الرعاية الذاتية البسيطة والتغييرات في نمط الحياة على تخفيف الأعراض. وتساعد الأدوية أيضًا في علاج العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة تململ الساقين.

الأعراض

ويتمثل العرَض الرئيسي في الرغبة الملّحة في تحريك الساقين. كما أن هناك خصائص شائعة مصاحبة لمتلازمة تململ الساقين تشمل ما يلي:

  • الأحاسيس التي تبدأ أثناء الراحة. يبدأ الإحساس عادة بعد الاستلقاء أو الجلوس لفترة طويلة في مكان ما كالسيارة أو الطائرة أو قاعة السينما.
  • الراحة عند الحركة. يقل الإحساس بمتلازمة تململ الساقين عند الحركة، مثل تمارين الإطالة أو هزهزة الساقين أو الركض أو المشي.
  • تفاقم الأعراض في المساء. تحدث الأعراض أثناء الليل بشكل أساسي.
  • نفضان الساق في المساء. قد يصاحب متلازمة تململ الساقين حالة أخرى أكثر شيوعًا تسمى حركة الأطراف الدورية أثناء النوم، التي تسبب انتفاض الساقين وتحريكهما ربما طوال الليل أثناء النوم.

يصف الأشخاص أعراض متلازمة تململ الساقين عادةً بأحاسيس قهرية وغير مريحة في الساقين أو القدمين. وتحدث عادةً في جانبي الجسم. وتصيب هذه الأحاسيس الذراعين في حالات أقل شيوعًا.

توصف الأحاسيس التي تحدث عادة داخل الطرف وليس على الجلد على النحو الآتي:

  • تنمُّل
  • زحف
  • قبض/سحب
  • نبض
  • إيلام
  • حكة
  • كهربي

يصعب وصف الأحاسيس في بعض الأحيان. لا يصف الأشخاص المصابون بمتلازمة تململ الساقين عادةً الحالة بالتشنّج العضلي أو الخَدَر. لكنهم يصفون باستمرار رغبتهم في تحريك الساقين.

من الشائع أن تتفاوت الأعراض في شدتها. ففي بعض الأحيان، تختفي الأعراض لفترات من الوقت ثم تعود مرة أخرى.

متى تزور الطبيب

لا يسعى بعض المصابين بمتلازمة تململ الساقين إلى الحصول على الرعاية الطبية مطلقًا بسبب القلق من عدم أخذ حالتهم على محمل الجد. ولكن متلازمة تململ الساقين قد تؤثر على النوم، وقد تسبب النُّعاس أثناء النهار وتؤثر على جودة الحياة. فإذا كنت تعتقد أنك مصاب بمتلازمة تململ الساقين، فتحدث مع طبيبك.

الأسباب

لا يوجد على الأغلب سبب معروف للإصابة بمتلازمة تململ الساقين. ويشتبه الباحثون في أن يكون السبب المحتمل لهذه الحالة المرضية هو اختلال توازن مادة الدوبامين الكيميائية في الدماغ، وهي المادة التي ترسل الرسائل المتعلقة بالتحكم في حركة العضلات.

الوراثة.

في بعض الأحيان، تُصاب العائلات بمتلازمة تململ الساقين، وخصوصًا إذا بدأت الحالة قبل بلوغ سن 40 عامًا. ولقد حدد الباحثون المواضع التي توجد بها جينات متلازمة تململ الساقين في الكروموسومات.

الحَمل

قد يؤدي الحمل أو التغيرات الهرمونية إلى تفاقم مؤشرات متلازمة تململ الساقين وأعراضها بصورةٍ مؤقتة. تصاب بعض السيدات بمتلازمة تململ الساقين أول مرة أثناء الحمل، وخاصة أثناء الثلث الأخير. ولكن أعراضها تختفي عادة بعد الولادة.

عوامل الخطر

قد تظهر متلازمة تململ الساقين في أي مرحلة عمرية، حتى أثناء مرحلة الطفولة. وتزداد شيوعًا مع التقدم في العمر، كما أنها أكثر شيوعًا بين النساء عنها بين الرجال.

متلازمة تململ الساقين لا تشير عادة إلى وجود مشكلة طبية كامنة خطيرة. ومع ذلك، ترتبط أحيانًا مع حالات مرضية أخرى، مثل:

  • اعتلال الأعصاب الطرفيَّة. يرجع أحيانًا هذا الضرر الذي يصيب أعصاب اليدين والقدمين إلى الإصابة بمرض مزمن مثل السكري وإدمان الكحوليات.
  • نقص الحديد. حتى وإن لم يسبب نقص الحديد الإصابة بفقر الدم، فإنه قد يسبب أو يفاقم الإصابة بمتلازمة تململ الساقين. إذا كان لديك تاريخ مرضي سابق مع نزيف المعدة أو الأمعاء، أو غزارة دورات الحيض، أو تكرار ملاحظة إفرازات دموية، فقد تكونين مصابة بنقص الحديد.
  • الفشل الكلوي. إذا كنت مصابًا بالفشل الكلوي، فقد تُصاب أيضًا بنقص الحديد، الذي يصاحبه غالبًا فقر الدم، حيث ينخفض مخزون الحديد في الدم، عند قصور وظيفة الكُلى. وقد تسبب التغيرات الأخرى في كيمياء الجسم أو تفاقم الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • حالات الحبل النخاعي المرضية. الآفات الناتجة عن التلف أو الإصابة في الحبل النخاعي ترتبط بمتلازمة تململ الساقين. ويزيد خضوعك لتخدير الحبل النخاعي، مثل الإحصار النخاعي أيضًا من خطر الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • داء باركنسون. يتعرض المصابون بداء باركنسون الذين يأخذون أدوية محددة تُسمى "منشطات الدوبامين" بشكل أكبر لخطر الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.

المضاعفات

بالرغم من أن متلازمة تململ الساقين لا تسبب في حالات مرضية خطيرة أخرى، إلا أن شدة الأعراض قد تتفاوت من مجرد أعراض مزعجة، إلى أعراض تعجيزية. ويجد العديد من المصابين بها صعوبة في الخلود إلى النوم أو الاستمرار فيه.

يمكن أن تؤدي الحالات الحادة من متلازمة تململ الساقين إلى شلل ملحوظ في جودة الحياة، وقد تسبب الاكتئاب. قد يؤدي الأرق إلى الخمول المفرط أثناء النهار، وقد تؤثر متلازمة تململ الساقين أيضًا مع أوقات القيلولة.