التشخيص

يتم تشخيص الإصابة بداء التقلقل العاطفي أو عدم الثبات الانفعالي عادة في أثناء إجراء عملية تقييم عصبية. ويُعد كل من أطباء الأمراض الباطنية وأخصائيي علم النفس العصبي وأخصائيي الأعصاب والأطباء النفسيين من ضمن الاختصاصيين الذين يستطيعون تشخيص الإصابة بداء التقلقل العاطفي.

وغالبًا ما يتم تشخيص الإصابة بداء التقلقل العاطفي خطأً على أنه اكتئاب أو اضطراب ثنائي القطب أو اضطراب القلق المعمم أو شيزوفرينيا أو اضطراب في الشخصية أو صرع. ولمساعدة الطبيب على تحديد ما إن كنت تعاني التقلقل العاطفي شارك طبيبك تفاصيل محددة بخصوص انفعالاتك العاطفية.

العلاج

يعتبر الهدف من علاج عدم الثبات الانفعالي (PBA) التقليل من شدة الانفعالات العاطفية وتكرارها. تشمل الخيارات العلاجية:

  • مضادات الاكتئاب. يمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs) ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) في تقليل شدة نوبات عدم الثبات الانفعالي وتكرارها. وعادة ما توصف مضادات الاكتئاب لعلاج عدم الثبات الانفعالي بجرعات أقل من تلك المستخدمة لعلاج الاكتئاب.
  • هيدروبروميد الديكستروميتورفان وسلفات الكينين (نيودِكسْط). هذا هو الدواء الوحيد المصرح به من قبل إدارة المواد الغذائية والعقاقير الذي تم تصميمه خصيصًا لعلاج عدم الثبات الانفعالي. أظهرت دراسة على الأشخاص المصابين بداء التصلب المتعدد وداء التصلب الجانبي الضموري الذين يتناولون الدواء أنهم قد عانوا حوالي نصف نوبات الضحك والبكاء التي يعاني منها الأشخاص الذين يتناولون العلاج الوهمي.

سيساعدك الطبيب في اختيار العلاج الأمثل لك، واضعًا في عين الاعتبار الآثار الجانبية المحتملة للأدوية أو الأدوية الأخرى التي تتناولها للحالات الأخرى التي تعانيها.

يمكن أن يساعدك اختصاصي العلاج المهني في تطوير طرق لاستكمال المهام اليومية على الرغم من عدم الثبات الانفعالي.

التأقلم والدعم

يمكن أن يكون التعايش مع التقلقل العاطفي أو العاطفة البصلية الكاذبة (PBA) محرجًا ومجهدًا. ربما يساعد توضيح مدى تأثير تلك الحالة فيك لعائلتك وأصدقائك وزملائك بالعمل، حتى لا يفاجؤون أو يشعرون بالحيرة من سلوكك.

كما قد يساعدك التحدث إلى أشخاص آخرين مصابين بالتقلقل العاطفي في الشعور بأن موقفك مفهوم ويتيح لك فرصة مناقشة نصائح التعامل مع الحالة.

للتعامل مع نوبة:

  • قم بتشتيت انتباهك
  • تنفس عميقًا وببطء
  • أرخِ جسمك
  • غيّر وضعيتك

الاستعداد لموعدك

ما يمكنك فعله

  • احتفظ بمذكرة للأعراض. استخدم كراسة لتدوين التفاصيل الخاصة باحتداداتك العاطفية. هل كان الاحتداد طوعيًا؟ ما المدة التي استغرقتها؟ هل كان غير ملائم؟ ما الذي أثار احتدادك؟ هل عكس احتدادك عواطفك حينذاك؟ هل تسبب الاحتدادات مشكلات في تفاعلاتك الاجتماعية؟
  • جهز المعلومات الرئيسية. كن مستعدًا لمناقشة أي ضغوط كبرى أو تغيرات طرأت مؤخرًا على حياتك. كذلك، أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والأعشاب والمكملات الغذائية التي تتناولها. اجلب التقييمات ونتائج الاختبار المنتظمة السابقة معك، إذا كانت لديك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

كن مستعدًا للإجابة عن الأسئلة التي يحتمل أن يطرحها عليك الطبيب، بما في ذلك:

  • هل تبكي بسهولة؟
  • هل تستمتع بسهولة أو تضحك على أمور غير مضحكة حقًا؟
  • هل يتحول الضحك غالبًا إلى دموع؟
  • هل تستطيع التحكم في بكائك أو ضحكك؟ هل لديك صعوبة في كبح ردود الفعل العاطفية؟
  • هل تعرضت لاستجابات عاطفية مبالغ فيها أو غير مناسبة في كثير من الأحيان؟
  • هل تعكس انفعالاتك العاطفية ما تشعر به في ذلك الوقت؟
  • هل تتجنب قضاء بعض الوقت مع الآخرين لأنك تعاني انفعالاً عاطفيًا؟
  • هل تعاني علامات أو أعراض الاكتئاب أو اضطرابات مزاجية أخرى؟
16/05/2018
  1. Mack E, et al. Information/education page: Pseudobulbar affect. Archives of Physical Medicine and Rehabilitation. 2014;95:1599.
  2. Brooks BR, et al. PRISM: A novel research tool to assess the prevalence of pseudobulbar affect symptoms across neurological conditions. PLOS One. 2013;8:e72232.
  3. Ahmed A, et al. Pseudobulbar affect: Prevalence and management. Therapeutics and Clinical Risk Management. 2013;9:483.
  4. Engleman W, et al. Diagnosing pseudobulbar affect in traumatic brain injury. Neuropsychiatric Disease and Treatment. 2014;10:1903.
  5. Galvez-Jimenez N. Symptom-based management of amyotrophic lateral sclerosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 29, 2016.
  6. National Stroke Association. Pseudobulbar affect — PBA. http://www.stroke.org/we-can-help/survivors/stroke-recovery/post-stroke-conditions/emotional/pba. Accessed March 1, 2016.

ذات صلة

Products & Services

التأثير البصلي الكاذب