هل صحيح أن عصير الرمان قد يُبطِئ نمو سرطان البروستاتا؟

أشارت بعض الأبحاث المبكرة إلى أن تناول عصير الرمان يؤدي إلى إبطاء تقدم سرطان البروستاتا، لكن لم تتأكد هذه النتائج مع إجراء المزيد من الأبحاث.

على سبيل المثال، في بعض الدراسات للرجال الذين يصيبهم سرطان البروستاتا بصورة متكررة، ويعانون من ارتفاع مستويات مستضد البروستاتا النوعي (PSA)، وجد الباحثون أن تناول خلاصة عصير الرمان، على وجه خاص، قد ساهم في تقليل معدل زيادة مستضد البروستاتا النوعي ( زمن تضاعفه). يشير طول زمن مضاعفة المستضد إلى أن السرطان ينمو بمعدل أبطأ.

لكن هذه الدراسات لم تستخدم مجموعة المراقبة أو العلاج بالدواء الوهمي (البلاسيبو). ولقد أُجريت دراسات مؤخرًا باستخدام بيئة خاضعة للمراقبة بالدواء الوهمي، ولم تتوصل إلى أي فائدة ملموسة من تناول عصير الرمان.

فإذا أردت تناول عصير الرمان، فاستشر طبيبك أولًا. بالرغم من أن عصير الرمان آمِن بشكل عام، فهناك أدلة تشير إلى أنه قد يؤثر على كيفية معالجة الجسم لبعض الأدوية الموصوفة. وتشمل هذه الأدوية مميعات للدم وعقاقير أخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

With

Sept. 24, 2021