نظرة عامة

تشمل المتلازمة السابقة للحيض (PMS) مجموعة متنوعة من العلامات والأعراض بما فيها، التقلبات المزاجية، وألم عند لمس الثديين، واشتهاء الطعام، والإرهاق، والهياج، والاكتئاب. تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 3 من كل 4 نساء تظهر عليهن بعض أعراض المتلازمة السابقة للحيض أثناء فترة الحيض.

وتتكرر أعراض المتلازمة السابقة للحيض بأنماط متوقعة. ولكن قد تتراوح شدة التغيرات الجسدية والعاطفية التي تحدث لكِ أثناء المتلازمة السابقة للحيض من بسيطة إلى شديدة.

ومع ذلك، يجب عليكِ ألا تسمحي لهذه المشكلات بالتحكم في حياتك. قد تساعدكِ طرق العلاج وتعديلات نمط الحياة في تخفيف علامات وأعراض المتلازمة السابقة للحيض، أو التعامل معها.

الأعراض

تطول قائمة العلامات والأعراض المحتمَلة لمتلازمة ما قبل الحيض، ولكن لا تُواجِه معظم النساء سوى بضع هذه المشكلات فقط.

علامات وأعراض عاطفية وسلوكية

  • الضغط أو القلق
  • الحالة المزاجية المكتئبة
  • نوبات البكاء
  • التقلبات المزاجية أو الانفعالية أو الغضب
  • تغييرات في الشهية والرغبة في الطعام
  • صعوبات في النوم (أرق)
  • الانسحاب الاجتماعي
  • ضعف التركيز
  • التغيير في الشهوة الجنسية

علامات وأعراض بدنية

  • ألم في المفاصل أو العضلات
  • الصداع
  • الإرهاق
  • زيادة الوزن المرتبطة باحتباس السوائل
  • انتفاخ البطن
  • إيلام الثدي
  • انتشار حب الشباب
  • الإمساك أو الإسهال
  • الحساسية من الكحوليات

يُعد الألم البدني والضغط النفسي بالنسبة للبعض أعراض حادة بما يكفي للتأثير على حياتهم اليومية. بغض النظر عن حدة الأعراض، تختفي العلامات والأعراض بوجه عام خلال أربعة أيام من بداية الدورة الشهرية مع معظم السيدات.

ولكن يعاني عدد قليل من السيدات المصابات بمتلازمة ما قبل الحيض من أعراض تسبب العجز كل شهر. يُطلق على هذا النوع من متلازمة ما قبل الحيض اسم اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي (PMDD).

من علامات وأعراض اضطراب (PMDD) الاكتئاب وتقلب المزاج، والغضب، والقلق، والشعور بالإرهاق، وصعوبة التركيز والتهيج والتوتر.

متى تزور الطبيب؟

إذا لم تكوني قادرة على إدارة المتلازمة السابقة للحيض مع التغييرات في نمط الحياة وكانت أعراضها تؤثر على صحتك والأنشطة اليومية، فزوري الطبيب.

الأسباب

إن السبب الدقيق وراء المتلازمة السابقة للحيض غير معروف، ولكن هناك عدة عوامل قد تسهم في الإصابة بهذه الحالة:

  • التغيرات الدورية في الهرمونات. إن علامات وأعراض المتلازمة السابقة للحيض تتغير مع التقلبات الهرمونية وتختفي مع الحمل وانقطاع الطمث.
  • التغيرات الكيميائية في الدماغ. إن تقلبات السيروتونين- وهي مادة كيميائية في الدماغ (ناقل عصبي) يُعتقد أنها تلعب دورًا حاسمًا في حالات المزاج- يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض المتلازمة السابقة للحيض. قد يسهم وجود كميات غير كافية من السيروتونين في اكتئاب سابق الحيض وكذلك في التعب والرغبة الشديدة في تناول الطعام ومشاكل النوم.
  • الاكتئاب. بعض النساء المصابات بحالة حادة من المتلازمة السابقة للحيض يشعرن باكتئاب غير مشخص، بالرغم من أن الاكتئاب وحده لا يسبب جميع هذه الأعراض.