نظرة عامة

أورام الغدة النخامية هي حالات نمو غير طبيعية تنشأ في الغدة النخامية. يمكن أن تسبب بعض أورام الغدة النخامية فرط إنتاج الهرمونات التي تنظم الوظائف المهمة بالجسم. ويمكن أن تسبب بعض أورام الغدة النخامية تدني إنتاج الغدة النخامية للهرمونات.

تعد معظم أورام الغدة النخامية ناميات غير سرطانية (حميدة) (أورام غدية). تبقي الأورام الغدية في الغدة النخامية، أو في الأنسجة المحيطة بها، ولا تنتشر لأجزاء أخرى من الجسم.

توجد عدة خيارات لعلاج أورام الغدة النخامية، بما في ذلك إزالة الورم، والسيطرة على نموه، وضبط مستويات الهرمونات بالأدوية. قد يوصي الطبيب بالملاحظة — أو بنهج "التريث".

الأعراض

لا تسبب كل الأورام النخامية أعراضًا. يمكن أن تسبب أورام الغدة النخامية التي تنتج الهرمونات (الوظيفية) مجموعة متنوعة من العلامات والأعراض وفقًا للهرمونات التي تنتجها. ترتبط علامات وأعراض أورام الغدة النخامية التي لا تنتج الهرمونات (غير الوظيفية) بنموُّها والضغط الذي تمارسه على الهياكل الأخرى.

تُعرف أورام الغدة النخامية الكبيرة - تلك التي يبلغ حجمها حوالي سنتيمتر واحد (أقل بقليل من نصف بوصة) أو أكبر - باسم الأورام الغدية الكبرية. تسمى الأورام الصغيرة بالأورام الغُدِّيَّة المِكْرَوِيَّة. بسبب حجم الأورام الكبيرة، فإنها يمكن أن تضغط على الغدة النخامية الطبيعية والهياكل القريبة.

علامات وأعراض مرتبطة بضغط الورم

قد تتضمن علامات وأعراض الضغط الناتج عن ورم الغدة النخامية ما يلي:

  • الصداع
  • فقدان الرؤية، خاصة فقدان الرؤية المحيطية

الأعراض المتعلقة بالتغييرات في مستويات الهرمون

زيادة العمل

أورام الغدة النخامية النشطة تؤدي إلى إفراط في إنتاج الهرمونات. تتسبب الأنواع المختلفة من الأورام العاملة في الغدة النخامية في ظهور علامات وأعراض محددة وأحيانًا مزيج منها.

قصور

الأورام الكبيرة قد تتسبب في قصور هرموني. تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • الغثيان والقيء
  • الضَّعف
  • الإحساس بالبرد
  • قلة حدوث الدورة الشهرية أو انقطاعها
  • خلل الوظيفة الجنسية
  • كمية أكبر من البول
  • فقدان أو اكتساب الوزن غير المتعمَّد

أورام إفراز هرمون القشرة الكظرية (ACTH)

تنتج أورام ACTH هرمون القشرة الكظرية، الذي يحفز الغدد الكظرية على إنتاج هرمون الكورتيزول. تنتج متلازمة كوشينغ من الغدد الكظرية التي تنتج الكثير من الكورتيزول. تشتمل العلامات والأعراض المحتملة على الإصابة بمتلازمة كوشينج على ما يلي:

  • تراكم الدهون حول القسم الوسطي وأعلى الظهر
  • استدارة الوجه بشكل مبالغ فيه
  • نحافة الذراعين والساقين مع ضعف في العضلات
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع سكر الدم
  • حب الشباب
  • وهن العظام
  • كدمات
  • علامات التمدد
  • الاضطراب، أو التهيج، أو الاكتئاب

أورام تفرز هرمونات النمو

هذه الأورام تنتج هرمون النمو الزائد (ضخامة النهايات)، ويمكن أن تسبب:

  • ملامح الوجه الخشنة
  • ضخامة اليدين والقدمين
  • فرط التعرق
  • ارتفاع سكر الدم
  • مشكلات القلب
  • ألم المفاصل
  • عدم انتظام الأسنان
  • زيادة شعر الجسم

قد ينمو الأطفال والمراهقون بسرعة كبيرة أو يصبحون طوال القامة.

الأورام المفرزة للبرولاكتين

الإفراط في إنتاج البرولاكتين من ورم الغدة النخامية (البرولاكتين) يمكن أن يسبب انخفاضًا في المستويات الطبيعية للهرمونات الجنسية؛ هرمون الإستروجين لدى النساء، وهرمون التستوستيرون لدى الرجال. البرولاكتين المفرط في الدم يؤثر على الرجال والنساء بشكل مختلف.

في النساء، قد يسبب الورم البرولاكتيني:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • قلة الدورة الشهرية
  • إفرازات لبنية من الثدي

في الرجال، الورم المنتج للبرولاكتين قد يسبب قصورًا في الغدد التناسلية الذكرية. يمكن أن تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • ضعف الانتصاب
  • عدد الحيوانات المنوية منخفض
  • فقد الدافع الجنسي
  • كبر حجم الثدي

أورام تحفيز إفراز هرمون الغدة الدرقية

عندما يقوم ورم الغدة النخامية بزيادة إفراز هرمون منشط للغدة الدرقية، فإن الغدة الدرقية لديك تزيد من إفراز هرمونها (ثايروكسين). هذا سبب نادر لفَرْط الدرقية أو فَرْط نشاط الغدة الدرقية. فَرْط نشاط الغدة الدرقية يمكن أن يسرع عملية الأيض في الجسم، مما يسبب:

  • فقدان الوزن
  • سرعة ضربات القلب وعدم انتظامها
  • العصبية والتهيج
  • حركات الأمعاء المتكررة
  • التعرق المُفرط

متى تزور الطبيب

إذا ظهرتْ عليك علامات وأعراض قد ترتبط بورم في الغدة النخامية، فاستشر طبيبك. غالبًا ما يمكن علاج أورام الغدة النخامية لإعادة مستويات الهرمون إلى وضعها الطبيعي وتخفيف العلامات والأعراض.

إذا كنت تعرف أن الورم الصماوي المتعدد، النوع 1 (MEN 1) متوارث في العائلة، تحدث إلى طبيبك حول الاختبارات الدورية التي قد تساعد في الكشف عن ورم في الغدة النخامية في وقت مبكر.

الأسباب

ولم يتَّضح بعدُ سببُ النمو غير الطبيعي لخلايا الغدة النخامية، والذي يكوِّن الورم.

الغدة النخامية هي غدة صغيرة تشبه حبة فاصولياء تقع على قاعدة الدماغ، خلف الأنف وبين الأذنين. تؤثِّر هذه الغدة على كل أجزاء جسمك تقريبًا بالرغم من صغر حجمها. وتساعد الهرمونات التي تفرزها على تنظيم بعض الوظائف الحيوية المهمة، مثل النمو، وضغط الدم، وعملية التكاثر.

تتوارث نسبة صغيرة من حالات أورام الغدة النخامية في العائلات، إلا أن أغلب الحالات لا عَلاقة لها بالعامل الوراثي. ومع ذلك، يشك العلماء في كون التغيُّرات الجينية تؤدي دورًا في تطور أورام الغدة النخامية.

عوامل الخطر

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لبعض الأمراض الوراثية، مثل الورم الصماوي المتعدِّد، من النوع 1، لديهم استعداد أكبر للإصابة بأورام الغدة النخامية. في حالة الورم الصماوي المتعدد، من النوع 1، تحدث أورام متعددة في غدد مختلفة من النظام الهرموني. هناك اختبار جيني متاح لاكتشاف هذا المرض.

المضاعفات

عادة لا تنمو أورام الغدة النخامية أو تنتشر على نطاق واسع. ولكن يمكنها التأثير على صحتك ويمكن أن تؤدي إلى:

  • فقدان الرؤية. يمكن أن يضغط ورم الغدة النخامية على الأعصاب البصرية.
  • نقص الهرمون الدائم. يمكن أن يؤدي وجود ورم في الغدة النخامية أو إزالة أحد الأورام إلى تغيير إمداد الهرمون بشكل دائم، الأمر الذي يمكن أن يتطلب التعويض بأدوية هرمونات.

تعد السكتة النخامية أحد المضاعفات الخطيرة المحتملة نادرة الحدوث لورم الغدة النخامية، وذلك عند حدوث نزيف مفاجئ في الورم. وهو ما يؤدي إلى الشعور بصداع شديد لم تختبره من قبل. تتطلب السكتة النخامية علاجًا طارئًا، وعادة ما يتم بالكورتيكوستيرويدات والجراحة الممكنة.