نظرة عامة

تعد المليساء المعدية عدوى فيروسية في الجلد شائعة نسبيًا تؤدي إلى ظهور نتوءات مستديرة وصلبة ومؤلمة يتراوح حجمها ما بين حجم رأس الدبوس وحجم ممحاة القلم الرصاص. في حالة خدش أو إصابة النتوءات، يمكن أن تنتقل العدوى إلى الجلد المحيط.

على الرغم من أنها أكثر شيوعًا بين الأطفال، يمكن أن تصيب المليساء المعدية البالغين أيضًا — خاصة الذين يعانون ضعفًا في أجهزتهم المناعية. يتم اعتبار المليساء المعدية التي تصيب الأعضاء التناسلية عدوى منقولة جنسيًا في البالغين الذين لديهم جهاز مناعي طبيعي.

تنتشر المليساء المعدية من خلال الاتصال الشخصي المباشر وعبر لمس الأشياء الملوثة. تختفي النتوءات المرتبطة بالمليساء المعدية عادة في خلال عام من دون علاج ولكن تعتبر إزالتها بمساعدة الطبيب خيارًا.

الأعراض

تشتمل علامات المليساء المعدية وأعراضها على نتوءات على الجلد تتسم بما يلي:

  • مرتفعة عن الجلد، ودائرية، وبلونه
  • صغيرة — يبلغ قطرها عادةً أقل من حوالي 1/4 بوصة (أصغر من 6 ملم)
  • بها تجويف صغير مميز لها (تسرر)، أو نقطة تعلوها بالقرب من المركز
  • قد يحمر لونها أو تلتهب
  • قد تسبب شعورًا بالحكة
  • يمكن إزالتها بسهولة عن طريق الخدش أو الفرك؛ ما يمكن أن ينشر الفيروس إلى من مناطق الجلد المجاورة
  • عادة ما تظهر على الوجه، والعنق، والإبطين، والذراعين وأعلى اليدين لدى الأطفال
  • قد تظهر على الأعضاء التناسلية، وأسفل البطن والجهة الداخلية من أعلى الفخذ عند البالغين إذا العدوى قد انتقلت جنسيًا

متى تزور الطبيب

إذا كنت تشتبه في إصابتك أو إصابة طفلك بالمليساء المعدية، يمكنك عندئذ استشارة طبيب الرعاية الأولية.

الأسباب

ينتشر الفيروس الذي يسبب المليساء المعدية بسهولة من خلال:

  • التلامس المباشر عن طريق الجلد
  • التلامس مع أشياء ملوثة مثل الألعاب والمناشف ومقابض الصنابير
  • ممارسة الجنس مع شريك مصاب

يؤدي حك النتوءات أو مسحها إلى نشر الفيروس على المنطقة القريبة من الجلد.

عوامل الخطر

تنتشر عدوى المليساء المعدية بشكل أكبر مع الأشخاص المصابين بضعف أجهزة المناعة وعند الأطفال المصابين بالتهاب الجلد التأتبي.

المضاعفات

قد تصبح الحدبات حمراء اللون وملتهبة وكذلك الحال مع الجلد المحيط بها. ويعتقد أن ذلك هو استجابة مناعية للعدوى. قد تصبح هذه الحدبات مُعدية في حالة خدشها. إذا ظهرت جروح على الجفون، فقد تُصاب باحمرار العينين (التهاب الملتحمة).

الوقاية

للمساعدة في الوقاية من انتشار الفيروس، ينبغي فعل ما يلي:

  • غسل اليدين. يمكن للحفاظ على نظافة اليد المساعدة في الوقاية من انتشار الفيروس.
  • اجتناب لمس النتوءات. يمكن لحق المنطقة المصابة أن يؤدي إلى انتشار العدوى.
  • لا تشارك الأشياء الشخصية. تتضمن هذه الملابس والمناشف وفرش الشعر أو الأشياء الشخصية الأخرى. امتنع عن استعارة هذه الأشياء من الأشخاص الآخرين أيضًا.
  • اجتناب التواصل الجنسي. في حالة الإصابة بالمليساء المعدية في الأعضاء التناسلية أو بالقرب منها، لا ينبغي ممارسة الجماع إلا بعد علاج النتوءات واختفائها تمامًا.
  • تغطية النتوءات. يمكن استخدام ضمادة مانعة للماء لتغطية النتوءات في حالة إمكانية ملامسة شخص آخر للبشرة المصابة بالعدوى. للحفاظ على صحة الجلد، ينبغي إزالة التغطية عند عدم ملامسة الأفراد الآخرين.

الاحتياطات اللازمة في حمامات السباحة

ليس من الواضح ما إذا كانت المليساء المعدية يمكن أن تنتشر في الماء المضاف إليه الكلور في حمامات السباحة. ويشك الخبراء في رجحان نقل السبَّاحين للفيروس من خلال مشاركة المناشف والأدوات مثل ألواح السباحة أو التلامس المباشر للبشرة. وللمساعدة في الوقاية من انتشار المليساء المعدية، يمكن تغطية النتوءات بضمادات مانعة للماء قبل السباحة وعدم مشاركة المناشف أو الألعاب المائية أو ألواح السباحة مع الآخرين.

16/05/2018
References
  1. Molluscum (Molluscum contagiosum): Frequently asked questions for everyone. http://www.cdc.gov/ncidod/dvrd/molluscum/faq/everyone.htm. Accessed Jan. 14, 2015.
  2. Longo DL, et al. Harrison's Principles of Internal Medicine. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://accessmedicine.mhmedical.com/book.aspx?bookid=331. Accessed Jan. 11, 2015.
  3. Papadakis MA, ed., et al. Current Medical Diagnosis & Treatment 2015. 54th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com/book.aspx?bookID=1019. Accessed Jan. 11, 2015.
  4. Isaacs SN. Molluscum contagiosum. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 11, 2015.