هل توجد علاقة بين الكافيين وأعراض انقطاع الطمث؟

إجابة من جاكلين إم تيلين، (دكتور في الطب)

يبدو أن هناك صلة بين استهلاك الكافيين وأعراض معينة لانقطاع الطمث — هي الهبات الساخنة وغيرها من الأعراض المرتبطة بتنظيم الجسم لقُطر الأوعية الدموية (الأعراض الحركية الوعائية).

تقدم الدراسات البحثية عن أعراض الكافيين وانقطاع الطمث نتائج متضاربة بشكل عام. ولكن في دراسة حديثة، أثبت الباحثون أن هناك صلة بين استهلاك الكافيين والأعراض الحركية الوعائية المزعجة. وجد الباحثون أن النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث واللاتي يتناولن بانتظام المشروبات المحتوية على الكافيين — مثل القهوة أو الشاي أو الصودا — قد أصبن أكثر من غيرهن بأعراض مزعجة مرتبطة بتغيّر قُطر الأوعية مقارنة بالنساء اللاتي لم يستهلكن الكافيين في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث. ولم يلاحظ الباحثون وجود نفس الارتباط لدى النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، أو الفترة المحيطة بانقطاع الطمث.

إذا كنتِ تستهلكين الكافيين بانتظام وكنتِ منزعجة بسبب الهبات الساخنة، فقد تفكرين في تقليل الكافيين أو استبعاده تمامًا من نظامك الغذائي لتري ما إذا كان ذلك سيخفف الأعراض أم لا.

With

جاكلين إم تيلين، (دكتور في الطب)

July 31, 2020