نظرة عامة

خَرَف أجسام ليوي، والذي يُعرف أيضًا بالخَرَف المصحوب بأجسام لوي، يُعَدُّ النوع الثاني الأكثر شيوعًا من الخَرَف التقدُّمي بعد خَرَف داء الزهايمر. تُصيب ترسُّبات البروتين، المعروفة بأجسام ليوي، الخلايا العصبية في مناطق الدماغ المسؤولة عن التفكير والذاكرة والحركة (التحكُّم في الحركة).

يُؤدِّي خَرَف أجسام ليوي إلى الانخفاض التدريجي في القدرات الذهنية. وقد يشهد الأشخاص المصابون بخَرَف أجسام ليوي هلاوس بصرية وتغيُّرات في اليقظة والانتباه. تتضمَّن التأثيرات الأخرى علامات وأعراضًا مماثِلة لتلك الحادثة في مرض باركنسون، مثل العضلات الصُّلبة، والحركة البطيئة، والرُعاش.

الأعراض

قد تشمل علامات خرَف أجسام ليوي وأعراضه ما يلي:

  • الهلاوس البصرية. يُمكن أن تُعَدَّ الهلاوس واحدًا من الأعراض الأولية، وتتكرَّر غالبًا. قد تتضمَّن رؤية أشكال، أو حيوانات، أو أشخاص غير موجودين. يُمكن أن تَحدُث هلاوس صوتية (سمعية)، أو متعلِّقة بحاسة الشم (الأعصاب الشمية) أو متعلِّقة باللمس (الحسية).
  • اضطرابات الحركة. قد تَحدُث علامات مرض باركنسون (علامات باركينسون)، مثل بطء الحركة، أو تيبُّس العضلات، أو الرُعاش، أو المشية المتثاقلة. يُمكن أن يُؤدِّي أيضَا إلى السقوط.
  • التنظيم المتردِّي لوظائف الجسم (الجهاز العصبي اللاإرادي). يقوم بتنظيم ضغط الدم، والنبض، والتعرُّق وعمليات الهضم جزءٌ من الجهاز العصبي بسبب إصابته غالبًا بخَرَف أجسام ليوي. يُمكن أن يُؤدِّي ذلك إلى الدوار، والسقوط، ومشكلات الأمعاء مثل الإمساك.
  • المشاكل الإدراكية. يُمكن أن تُصاب بمشكلات التفكير (الإدراكية) المشابهة لتلك المرتبطة بداء الزهايمر، مثل الارتباك، ونقص الانتباه، والمشكلات البصرية المكانية، وفقدان الذاكرة.
  • صعوبات أثناء النوم. يُمكن أن تُصاب باضطراب حركة العين السريعة (REM) السلوكي النومي، الذي يُمكن أن يتسبَّب في أن تُحاكِيَ فيه أحلامكَ جسديًا أثناء نومك.
  • الانتباه المتقلِّب. يُمكن أن تَحدُث نوبات من الدوخة، أو التحديق في الفراغ لفترات طويلة، أو القيلولة الطويلة أثناء اليوم أو الكلام غير المرتَّب.
  • الاكتئاب. يُمكن أن تتعرَّض للاكتئاب في بعض الأوقات أثناء فترة علاج مرضك.
  • اللامبالاة. يُمكن أن تُصاب بفقدان الدافع للتغيير.

الأسباب

يتميَّز خَرَف أجسام ليوي بتراكُم البروتينات بشكل غير طبيعي في كتل تُعرَف باسم أجسام لوي. يرتبط هذا البروتين أيضًا بداء باركنسون. الأشخاص الذين لديهم أجسام لوي في أدمغتهم لديهم أيضًا لويحات وحُبَيْكات مميزات للمرض مرتبطة بداء الزهايمر.

عوامل الخطر

عوامل قليلة تبدو أنها تزيد من خطورة تكوين خَرَف أجسام ليوي، بما في ذلك:

  • العمر. الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا يكونون أكثر عُرضةً للإصابة بهذا المرض.
  • الجنس. يؤثر خرَف أجسام ليوي على الرجال أكثر من النساء.
  • التاريخ العائلي. هؤلاء الذين لديهم قريب مصاب بخَرَف أجسام ليوي أو مرض باركنسون يكونون أكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض.

المضاعفات

خَرَف أجسام ليوي تقدمي. تزداد الأعراض والعلامات سوءًا مما يسبب:

  • الخَرَف الشديد
  • السلوك العدواني
  • الاكتئاب
  • الخطر المتزايد للسقوط والتعرض للإصابة
  • زيادة أعراض وعلامات مرض باركنسون سوءًا، مثل الرُعاش
  • الموت، ويحدث في المتوسط بعد مرور ثماني سنوات بعد بداية ظهور الأعراض