نظرة عامة

إن مرض الحدب هو فرط استدارة الظهر إلى الأمام. تؤثر على الأشخاص من كل الأعمار، لكنها أكثر شيوعًا في النساء الأكبر سنًّا.

عادةً ما يحدث مرض الحدب المتعلق بالسن، بسبب ضعف عظام العمود الفقري الذي يسبب انضغاطها أو شرخها. وقد تظهر الأنواع الأخرى من مرض الحدب في الرضَّع أو المراهقين بسبب تشوُّهات في العمود الفقري، أو تقوُّس عظام العمود الفقري مع الوقت.

يسبِّب مرض الحدب البسيط مشاكل قليلة. يمكن أن يتسبب الحُداب الشديد في الشعور بالألم ويؤدي إلى التشوه. يعتمد علاج مرض الحدب على عمرك وعلى سبب التحدب وتأثيره.

الأعراض

قد لا يَنتج عن الحداب الخفيف أي علامات أو أعراض ملحوظة. لكن بعض الناس يعانون من آلام الظهر والتيبّس الظهري بالإضافة إلى انحناء العمود الفقري بشكل غير طبيعي.

متى تزور الطبيب؟

حدِّد موعدًا مع طبيبكَ إذا لاحظتَ زيادة في انحناء الجزء العلوي من ظهركَ أو انحناء العمود الفقري لطفلكَ.

الأسباب

تبدو العظام الفردية (الفِقرات) التي تشكل العمود الفقري الصحي وكأنها أسطوانات مكدَّسة في عمود. الحدب يحدث عندما تصبح الفقرات في الجزء العلوي الخلفي على شكل إسفيني أكثر.

قد يكون سبب الفقرات غير الطبيعية:

  • الكسور. قد تؤدي الفقرات المكسورة أو المحطمة (الكسور الانضغاطية) إلى انحناء العمود الفقري. في كثير من الأحيان الكسور الانضغاطية الخفيفة لا تنتج علامات أو أعراضًا ملحوظة.
  • هشاشة العظام. قد يتسبب اضطراب ترقق العظم في انحناء العمود الفقري، خاصةً إذا كانت الفقرات الضعيفة تؤدي إلى الكسور الانضغاطية. هشاشة العظام هو الأكثر شيوعًا في النساء الأكبر سنًّا والأشخاص الذين تناولوا الكورتيكوستيرويدات لفترات طويلة من الزمن.
  • تنكس القرص. تعمل الأقراص الدائرية اللينة كوسائد بين الفقرات الشوكية. مع تقدُّم العمر، تجف هذه الأقراص وتتقلص، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى تفاقم الحدب.
  • داء شويرمان. يطلَق أيضًا على هذا الحدب الشويرمان، يبدأ هذا المرض عادةً أثناء طفرة النمو التي تحدث قبل البلوغ. يتأثر الأولاد أكثر من الفتيات.
  • التشوهات الخلقية. عظام العمود الفقري التي لا تتطور بشكل صحيح قبل الولادة يمكن أن تسبب الإصابة بالحدب.
  • المتلازمات. يمكن أن يصاحب مرض الحدب عند الأطفال بعض المتلازمات، مثل متلازمة إهلرز دانلوس ومتلازمة مارفان.
  • مرض السرطان وعلاجاته. قد يضعف السرطان في العمود الفقري الفقرات ويجعلها أكثر عُرضة للكسور الانضغاطية، وكذلك العلاج الكيميائي وعلاجات سرطان الإشعاع.

المضاعفات

بالإضافة إلى التسبب في آلام الظهر، قد يُؤدي مرض الحداب إلى:

  • مشاكل التنفُّس. يُمكن أن يَضغط الحداب الشديد على الرئتين.
  • وظائف بدنية محدودة. يَرتبط الحداب بضعف عضلات الظهر وصعوبة القيام بمهام مثل المشي والنهوض من الكراسي. يُمكن أن يُؤدي انحناء العمود الفقري أيضًا إلى صعوبة في النظر إلى أعلى أو القيادة وقد يُسبب الألم عند الاستلقاء.
  • مشاكل الهضم. يُمكن أن يَضغط الحداب الشديد على السبيل الهضمي، مما يُسبب مشكلات مثل ارتجاع المعدة الحمضي وصعوبة في البلع.
  • مشكلات متعلقة بمظهر الجسم. قد يكون لدى الأشخاص المصابين بمرض الحداب، وخاصة المراهقين، صورة سيئة حول أجسامهم من وجود ظهر مستدير أو من ارتداء دعامة لتصحيح المشكلة. بالنسبة للأشخاص الأكبر سنًّا، يُمكن أن تُؤدي صورة الجسم السيئة إلى العزلة الاجتماعية.