نظرة عامة

التكيسات الكلوية هي جيوب دائرية مملوءة بسائل يتشكَّل على الكليتين أو بداخلهما. ويُمكن أن ترتبط التكيسات الكلوية باضطرابات خطيرة قد تُضعف وظيفة الكلى. ولكن الأكثر شيوعًا هو أن تكون التكيسات الكلوية من نوع يُسمى التكيسات الكلوية البسيطة — تكيسات غير سرطانية نادرًا ما تسبب مضاعفات.

إن أسباب التكيسات الكلوية البسيطة غير واضحة. في المعتاد، تظهر كيسة واحدة فقط على سطح الكلى، ولكن يُمكن أن تأثر التكيسات العديدة في كلية واحدة أو الكليتين. ومع ذلك، لا تشبه التكيسات الكلوية البسيطة التكيسات التي تتشكَّل مع مرض الكلى متعددة الكيسات.

ويُمكن اكتشاف التكيسات الكلوية البسيطة غالبًا في أثناء اختبارات التصوير، التي تجرى من أجل حالة أخرى. عادة لا تتطلب التكيسات الكلوية البسيطة، التي لا ينتج عنها ظهور علامات أو أعراض، الخضوع للعلاج.

الأعراض

عادةً لا تسبب الكيسات في الكلى علامات أو أعراض. إذا كبر حجم الكيس في الكلى بشكل ملحوظ، فقد تشمل الأعراض الآتي:

  • ألم فاتر في ظهرك أو جنبك.
  • الحمى
  • ألم في الجزء العلوي من البطن

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إن ظهرت لديك علامات أو أعراض لكيس الكلى.

الأسباب

إن أسباب التكيسات الكلوية البسيطة غير واضحة. تقترح أحد النظريات أنه تتم الإصابة بكيس في الكلى عندما تضعف الطبقة السطحية من الكلى وتشكل جيبًا (رتجًا). يمتلأ الجيب بعد ذلك بالسوائل، وينفصل ويتطور إلى كيس.

عوامل الخطر

يزداد خطر الإصابة بتكيسات الكلى البسيطة بينما تتقدم في العمر، ولكن مع ذلك فقد تحدث هذه التكيسات في أي عمر. تُعد تكيسات الكلى البسيطة أكثر شيوعًا بين الرجال.

المضاعفات

يمكن أن تؤدي التكيسات الكلوية أحيانًا إلى مضاعفات، بما في ذلك:

  • كيسة مصابة بعدوى. قد يصاب كيس الكلى بالعدوى، مما يسبب الحمى والألم.
  • كيسة منفجرة. يسبب كيس الكلى الذي ينفجر ألمًا شديدًا في ظهرك أو جانبك.
  • انسداد البول. قد يؤدي كيس الكلى الذي يسد تدفق البول الطبيعي إلى تورم الكلى (استسقاء الكلية).