التشخيص

عامة لن تحتاج إلى رؤية الطبيب بعد لسعة قنديل البحر. إذا زرت الطبيب، سيتمكن أو ستتمكن من تشخيص إصابتك من خلال النظر إليها.

أحيانًا يعتمد العلاج على نوع قنديل البحر الذي سبب اللسعة. قد يجمع الطبيب عينات من اللسعات.

العلاج

يتضمن علاج لسعات قنديل البحر رعاية الإسعافات الأولية والعلاج الطبي، وفقًا لنوع قنديل البحر، ومدى شدة اللسعة ورد فعلك تجاهها.

رعاية الإسعافات الأولية

يمكن علاج معظم لسعات قناديل البحر على النحو التالي:

  1. نتف اللوامس الظاهرة بملقط دقيق، وذلك بكل حرص.
  2. وضع كمادات المياه الساخنة على الجلد لفترة طويلة. استخدام مياه ذي درجة حرارة 110-113 فهرنهايت (43-45 مئوية). إذا لم يتوافر ميزان حرارة، فاختبر الماء على يد أو مِرْفَق شخص لم يُصَب. يجب أن يشعر بالسخونة وليس الاحتراق. ضع الجلد المصاب تحت الماء أو تحت الدش الساخن من 20 إلى 45 دقيقة.

خطوات يجب تجنبها

تُعد هذه الإجراءات غير مفيدة وغير مُثبتة:

  • كحت اللاسعات
  • الغسيل بماء البحر
  • الغسيل ببول الإنسان
  • الغسيل بماء عذب
  • استخدام مُغَرِّض اللحم
  • استخدام الكحول أو الإيثانول أو الأمونيا
  • الفرك بمنشفة
  • استخدام ضمادات ضاغطة

العلاج الطبي

  • الرعاية في حالات الطوارئ. قد يحتاج الشخص الذي تعرض لرد فعل حاد من لسعة قنديل البحر إلى إنعاش قلبي (CPR)، أو جهاز دعم الحياة، أو مضاد للزعاف إذا كانت اللسعة من قنديل البحر المكعب.
  • العلاج الذي يؤخذ عن طريق الفم. قد يتم علاج الطفح الجلدي أو غيره من التفاعلات الجلدية التي تحدث نتيجةً لتأخر فرط الحساسية من خلال مضادات الهستامين أو الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم. كما قد يتم إعطاؤك أيضًا دواءً فمويًا للتخفيف من الألم.
  • غسيل العين. عند الإصابة بلسعة قنديل البحر في العين أو بالقرب منها فذلك يستلزم رعاية طبية عاجلة للسيطرة على الألم وغسيل العين جيدًا. وسوف تُعرض على الأرجح على طبيب متخصص في العناية بالعيون (إخصائيّ عيون).