التشخيص

سيبدأ طبيبك بإجراء فحص بدني. من المحتمل أن يتضمن:

  • التحقق من الإيلام في كيس الصفن المتضخم.
  • تطبيق الضغط على البطن وكيس الصفن للتحقق من الفتق الإربي.
  • تسليط الضوء خلال كيس الصفن (إنارة خلالية). إذا كنت مصابًا أنت أو طفلك بأدرة، فسوف تظهر الإنارة الخلالية سوائل واضحة محيطة بالخصية.

بعد ذلك، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • تحاليل دم وبول للمساعدة في تحديد ما إذا كنت أنت أو طفلك مصابًا بعدوى، مثل التهاب البربخ
  • موجات فوق صوتية للمساعدة على استبعاد الفتق أو ورم الخصية أو الأسباب الأخرى لتورم الصفن

العلاج

عادة ما تختفي القيلة المائية عند الأطفال الذكور من تلقاء نفسها. لكن بالنسبة إلى الذكور في أي عمر، من المهم للطبيب تقييم القيلة المائية حيث إنها قد تكون مصاحبة لحالة مرضية كامنة في الخصية.

وقد تحتاج القيلة المائية التي لا تختفي من تلقاء نفسها إلى إزالتها عن طريق الجراحة التي عادة ما تُجرى في العيادة الخارجية. يمكن إجراء جراحة إزالة القيلة المائية (استئصال القيلة المائية) تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي. ويُشَق كيس الصفن أو الجزء السفلي من البطن لإزالة القيلة المائية. وفي حالة العثور على قيلة مائية أثناء جراحة ترميم الفتق الأربي، فقد يزيل الطبيب القيلة المائية حتى وإن لم تكن مسببة لأي شعور بالانزعاج.

بعد إجراء استئصال القيلة المائية، قد تحتاج إلى أنبوب لإفراغ السوائل وإلى ارتداء ملابس واسعة لبضعة أيام. ومن المحتمل أن يوصي الطبيب بإجراء فحوص للمتابعة لأن القيلة المائية قد تعود مرة أخرى.

الاستعداد لموعدك

قد تُحال إلى طبيب متخصص في حالات المسالك البولية والإنجابية (طبيب الجهاز البولي). إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك الطبي.

ما يمكنك فعله

  • اكتب قائمة بكافة العلامات والأعراض التي كنت تعانيها أنت أو طفلك ولكم من الوقت.
  • اكتب قائمة بالأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها أنت أو طفلك، بما في ذلك جرعاتها.
  • اكتب قائمة بالمعلومات الطبية والشخصية الأساسية، بما في ذلك الحالات المرضية الأخرى والتغيّرات التي تطرأ على حياتك والضغوطات التي تتعرض لها
  • قم بإعداد أسئلة لطرحها على طبيبك

بالنسبة للقيلة المائية، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الذي تعتقد أنه يسبب هذا التورم؟ هل يوجد أي أسباب أخرى محتملة؟
  • ما أنواع الاختبارات اللازم إجراؤها؟
  • ما العلاج الذي توصي به إن وجد؟
  • ما هي العلامات أو الأعراض التي تشير إلى أن الوقت قد حان لعلاج هذه الحالة؟
  • هل توصي بأي قيود على النشاط؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى تطرأ خلال الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة.

إذا أُصيب طفلك، يمكن أن يطرح طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى لاحظت هذا الانتفاخ لأول مرة؟ هل زاد مع الوقت؟
  • هل يشعر طفلك بأي ألم؟
  • هل يعاني طفلك أي أعراض أخرى؟

إذا أُصبت، يمكن أن يطرح طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى لاحظت هذا الانتفاخ لأول مرة؟
  • هل نزفت دمًا من عضوك الذكري أو وجدت دمًا في حيواناتك المنوية؟
  • هل تعاني مشاكل أو ألمًا بالمنطقة المصابة؟
  • هل تواجه ألمًا أثناء الجماع أو عند القذف؟
  • هل لديك حاجة دائمة أو عاجلة للتبول؟ هل تشعر بالألم عند التبول؟
  • هل خضعت أنت أو شريكك للفحص لمعرفة ما إذا كانت هناك إصابة بعدوى منقولة جنسيًا؟
  • هل تتضمّن هواياتك أو عملك رفع أوزان كبيرة؟
  • هل أصبت بعدوى بالجهاز البولي أو البروستاتا أو بأي من أمراض الجهاز البولي من قبل؟
  • هل خضعت للإشعاع أو الجراحة بالمنطقة المصابة من قبل؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

إذا كنت بالغًا ونشطًا جنسيًا، فتجنب الاتصال الجنسي الذي يمكنه أن يضع شريكك في خطر نقل الإصابة بعدوى تُنقل جنسيًا، بما في ذلك الجماع والجنس الفموي وأي اتصال مباشر للأعضاء التناسلية.