التشخيص

يمكن أن يكون تشخيص داء الشبكة البطانية النسيجي معقدًا حيث يعتمد على المنطقة المصابة من الجسم. بالرغم من أن الفحص ليس ضروريًا عادةً للحالات الطفيفة من داء الشبكة البطانية النسيجي، فإنه يمكن أن يكون بالغ الأهمية للمساعدة في اختيار العلاجات الملائمة في الحالات التي تهدد البقاء قيد الحياة.

ويمكن أن يقترح الطبيب أسلوب الجمع بحثًا عن دليل على وجود المرض في عينات مما يلي:

  • إفرازات الرئة
  • الدم أو البول
  • خزعة أنسجة الرئة
  • نخاع العظم

العلاج

عادة لا يكون العلاج ضروريًا إذا كنت تعاني حالة بسيطة من داء النوسجات. أما إذا كانت أعراضك شديدة أو إذا كنت تعاني أشكال المرض المزمنة أو المنتثرة، فأنت على الأرجح تحتاج إلى علاج بمضاد فطريات واحد أو أكثر. وتأتي بعض هذه الأدوية على شكل حبوب، إلا أن الأنواع الأقوى مفعولًا تُعطى من خلال الحقن الوريدي.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بمقابلة مقدم الرعاية الأساسية الخاص بك. قد يحيلك إلى طبيب مختص في الأمراض المعدية. وبالنظر إلى أعراضك وحدّة عدواك، قد تُعرض على عددٍ آخر من الأطباء، كطبيب الرئة (مختص الأمراض الصدرية)، أو طبيب القلب (مختص أمراض القلب).

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما يتضمن أيّ تعرض محتمل للمناطق ذات الطيور أو الوطاويط الكثيرة.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وبالنسبة لمرض النوسجات ، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • كيف يمكن حدوث الإصابة بهذه العدوى؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي استعداد خاص؟
  • هل أتعافى من هذه العدوى دون علاج أم أن العلاج ضروروي؟
  • ما العلاجات المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • ما هي أنواع الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
  • هل يوجد أي بدائل للنهج الأولي الذي اقترحته؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل يمكن الإصابة بالعدوى مرة أخرى؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بزيارتها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • هل تعمل في الهواء الطلق؟
  • هل قضيت وقتًا طويلاً في مناطق بها أعداد كبيرة من الطيور؟
  • هل قضيت أي وقت في الكهوف؟ أو مناطق أخرى قد تتجمع بها الخفافيش؟
27/01/2018
References
  1. Ferri FF. Histoplasmosis. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 2, 2017.
  2. Information for healthcare professionals about histoplasmosis. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/fungal/diseases/histoplasmosis/health-professionals.html. Accessed Nov. 2, 2017.
  3. Histoplasmosis: Protecting workers at risk. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/niosh/docs/2005-109/. Accessed Nov. 2, 2017.
  4. Kliegman RM, et al. Histoplasmosis. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 2, 2017.
  5. Who gets histoplasmosis? Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/fungal/diseases/histoplasmosis/risk-prevention.html. Accessed Nov. 2, 2017.
  6. What is ARDS? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ards. Accessed Nov. 2, 2017.
  7. Kauffman CA. Diagnosis and treatment of pulmonary histoplasmosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 2, 2017.