ما الذي يمكنك إخباري به عن جهاز ريسبريت؟ كيف يساعد حقًا على خفض ضغط الدم؟

إجابة من شيلدون جي شيبس، (دكتور في الطب)

ريسبريت (Resperate) جهاز إلكتروني محمول يعمل على تعزيز التنفس البطيء والعميق. تم اعتماد جهاز ريسبريت من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لتخفيف التوتر وخفض ضغط الدم. ويتوفر هذا الجهاز دون وصفة طبية.

يستخدم ريسبريت أجهزة استشعار صدرية لقياس تنفسك، ثم يُرسل المعلومات بشكل فوري إلى جهاز صغير ترتديه كحزام. يقوم الجهاز بإنشاء لحن، حيث ستستمع له وتتمكن من مزامنة تنفسك بناء عليه. ومن المفترض أن تساعدك هذه النغمة على إبطاء تنفسك وإصدار زفرات عميقة.

تم تصميم جهاز ريسبريت عمومًا ليتم استخدامه لمدة 15 دقيقة على الأقل يوميًا، ومن ثلاثة إلى أربعة أيام في الأسبوع. وخلال بضعة أسابيع، قد تساعدك تمارين التنفس البطيء الموجهة بالجهاز على خفض كل من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، وهي الأرقام العلوية والسفلية في قياس ضغط الدم.

تُظهر الأبحاث الحالية حول ريسبريت أن التنفس البطيء (أقل من 10 أنفاس في الدقيقة) يمكن أن يسبب انخفاضًا معتدلًا، ولكن لا يستهان به، في ضغط الدم لدى بعض الأشخاص. من غير الواضح ما إذا كان أثر ذلك مستمرًا، وما إذا كان استمرار الاستخدام سيؤدي إلى خفض ضغط الدم بشكل أكبر. لكن التنفس البطيء سهل التنفيذ وغير مكلف، وآثاره الجانبية، إن وُجدت، فهي قليلة. تقول جمعية القلب الأمريكية أن التنفس البطيء هو علاج ثانوي فعال للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم. وقد يكون أول خيار للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب ولا يرغبون في تناول الأدوية.

إذا كنت تفكر في استخدام جهاز ريسبريت، فاستشر الطبيب. حيث يمكنه أن يخبرك ما إذا كانت تمارين التنفس البطيء مفيدة لخفض ضغط الدم لديك أم لا.

July 31, 2020