نظرة عامة

وحمة الورم الوعائى تُعد وحمة وتظهر عادةً كعقدة مطاطية من الأوعية الدموية الإضافية في الجسم ولونها أحمر فاتح.

تنمو وحمة الورم الوعائي خلال السنة العمرية الأولى، ثم تنحسر بمرور الوقت. عادةً ما تظهر آثار خفيفة لهذا النمو على الطفل الذي قد عانى الورم الوعائي في أثناء فترة الطفولة (سن الرضاعة) عند بلوغ سن العاشرة.

يمكن للورم الوعائي أن يصيب أيّ منطقة من الجسم، ولكن يشيع ظهوره على الوجه أو في فروة الرأس أو الصدر أو الظهر. لا توجد حاجة إلى علاج الورم الوعائي في العادة، إلا إذا كانت تتداخل العقدة في القدرة على الرؤية أو التنفس.

الأعراض

قد توجد وحمة الورم الوعائي منذ الميلاد، لكنها تظهر في أغلب الحالات في أثناء الشهور الأولى من العمر. تبدأ الوحمة كعلامة حمراء مسطحة على أي مكان من الجسم، وغالبًا ما يكون هذا على الوجه، أو فروة الرأس، أو الصدر، أو الظهر. وعادة ما تكون لدى الطفل علامة واحدة فقط. قد يوجد لدى بعض الأطفال أكثر من واحدة، خاصة إذا كانوا أحد توأمين أو أكثر.

في أثناء العام الأول من عمر الطفل، تنمو الوحمة الحمراء بسرعة، وتصبح كتلة إسفنجية بارزة عن الجلد. ثم تدخل وحمة الورم الوعائي طور السكون، وبمرور الوقت تبدأ في الاختفاء ببطء.

يزول حوالي نصف حالات وحمة الورم الوعائي بحلول سن 5 سنوات، وتختفي جميعها تقريبًا عند سن 10 سنوات. ومع أن لون الوحمة يحول أيضًا، فقد يبقى شيءٌ من التشوه اللوني الخفيف — وإن كان مستديمًا — أو الجلد الزائد موجودًا.

متى تزور الطبيب

سيراقب طبيب طفلك حالة وحمة الورم الوعائي في أثناء زيارات المتابعة الدورية. اتصل بطبيب طفلك إذا نزفت الوحمة، أو كونت تقرّحًا، أو بدا عليها الالتهاب أو العدوى.

اطلب الرعاية الطبية إذا تداخلت الحالة مع بصر الطفل، أو تنفسه، أو سمعه أو تعافيه.

الأسباب

تتألف وحمة الورم الوعائي من مجموعة كثيفة غير طبيعية من الأوعية الدموية الزائدة. لا يوجد سبب واضح لتجمع الأوعية الدموية، بالرغم من احتمال وجود مكون وراثي مرتبط بالأمر.

عوامل الخطر

تظهر الأمراض الدموية الحميدة أكثر في:

  • الإناث
  • الأجنة المولودين قبل أوانهم
  • الرضع البيض

المضاعفات

أحيانًا، يمكن أن يتفتت الورم الوعائي مسببًا قرحة. ويمكن أن يؤدي هذا إلى الشعور بألم، أو حدوث نزيف، أو عدوى أو تندب. واعتمادًا على مكان الورم الوعائي، قد يتداخل مع رؤية طفلك، أو تنفسه، أو سمعه أو إخراجه، ولكن هذا نادر الحدوث.