هل يمكن للعلاج بالخلب أن يشفي مرض القلب؟

إجابة من ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

ليس من الواضح ما إذا كان الخَلْب فعالًا في علاج مرض القلب.

استُخدم العلاج الخَلْبي لمدة طويلة لحالات التسمم بالزئبق والرصاص، ولكن لم تثبت فاعليته في علاج أمراض القلب. وربما يسبب آثارًا جانبية خطيرة عندما يستخدم في علاج أمراض القلب. ومع ذلك، فقد استخدم بعض الأطباء وممارسي الطب التكميلي الخَلْب بهدف علاج أمراض القلب والسكتة الدماغية.

خلال العلاج الخَلْبي، تُعطى ثنائي أمين الإيثيلين رباعي حمض الأسيتيك (EDTA) عبر سلسلة من الحقن الوريدية الأسبوعية، تستغرق كل منها حوالي 30 دقيقة.

بشكل عام، يبحث الدواء عن الفلزات والمعادن في مجرى الدم ويلتصق بها، مما يشكّل مركبًا يتخلص جسمك منه عند التبول. يتم الترويج للخَلْب كعلاج لأمراض القلب لأنه يُعتقد أن الدواء يلتصق بالكالسيوم الموجود في الرواسب الدهنية (اللويحات) في الشرايين.

ومع ذلك، فإن استخدام الخَلْب بهدف علاج أمراض القلب لا يزال أمرًا مثيرًا للجدل. فيما يلي ما نعرفه حتى الآن:

  • لم تتمخّض "تجربة تقييم العلاج الخَلْبي" (TACT) عن أدلة تكفي لتبرير استخدامه بشكل روتيني لعلاج أمراض القلب. لكن أظهرت تلك التجربة أن العلاج الخلبي يوفر حماية معتدلة ضد الأحداث القلبية الوعائية المستقبلية، مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية، لدى المصابين بالسكري. (TACT2) بشكل خاص على المصابين بمرض السكري.
  • أفادت جمعية القلب الأمريكية والكلّيّة الأمريكية لأمراض القلب أنه من غير المؤكد ما إذا كان الخلْب مفيدًا كعلاج لأمراض القلب.
  • لم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام الخَلْب كعلاج لأمراض القلب.

ينطوي استخدام الخَلْب كعلاج لأمراض القلب على مخاطر وآثار جانبية معروفة. أكثرها شيوعا هي الشعور بالحرق في . ومن الآثار الجانبية الأخرى الحمى أو الصداع أو الغثيان أو القيء.

وقد تم الإبلاغ عن مضاعفات نادرة ولكنها خطيرة نتجت عن استخدام الخَلْب لعلاج أمراض القلب، وتشمل ما يلي:

  • انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم بشكل غير طبيعي
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم
  • انخفاض تعداد نخاع العظام (كبت نخاع العظام)
  • فشل القلب
  • تلف الكلى
  • الوفاة

قبل تجربة الخَلْب كعلاج لأمراض القلب، استشر طبيبك بخصوص الفوائد والمخاطر.

With

ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

Aug. 21, 2019