هل يمكن أن يزيد التدخين السلبي من خطر التعرض لأزمة قلبية؟

إجابة من فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز، (دكتور في الطب)

التعرض للتدخين السلبي من عوامل الخطورة المرتبطة بالنوبات القلبية. يمكن يسبب تنفس الدخان السلبي زيادة لزوجة خلايا الدم المسؤولة عن التجلط (الصفائح الدموية)، مما يجعل الدم أكثر عرضة للتجلط. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تشكل جلطة قد تسد الشريان، مما يسبب نوبة قلبية قلبية أو سكتة دماغية.

ويمكن أن يسبب التدخين السلبي أيضًا خللًا وظيفيًا بِطانيًا، مما يعيق قدرة الشرايين على التمدد. ترتبط هذه الحالة بأشكال عديدة من أمراض القلب والأوعية الدموية.

كما أن المواد الكيميائية في الدخان السلبي تهيج بطانة الشرايين، مما يؤدي إلى تضخمها (التهابها). يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى تضييق الشرايين، مما يزيد من خطر الإصابة بألم في الصدر يتعلق بقلبك (الذبحة الصدرية) أو حتى أزمة قلبية.

كشفت العديد من الدراسات أن معدلات الإصابة بالنوبات القلبية انخفضت في بعض المناطق بعد تطبيق قوانين منع التدخين.

لتجنب التدخين السلبي، جرّب ما يلي:

  • تجنب الدخان الذي ينفثه الآخرون
  • تجنب الأماكن التي يدخن فيها الآخرون، حتى في الأماكن المفتوحة
  • وضّح للمدخنين أن تخينهم قد يكون ضارًا لك ولغيرك
  • شجّع المدخنين الموجودين حولك عادة على التدخين في الهواء الطلق لتقليل كمية التدخين السلبي الذي يستنشقه غيرهم
  • شجّع المدخنين الموجودين حولك عادةً على الإقلاع عن التدخين

من المهم بشكل خاص تجنب التدخين السلبي إذا تعرضت لنوبة قلبية سابقة أو تم تشخيص إصابتك بأمراض القلب.

إذا كنت تدخن، فإن أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية هو الإقلاع عن التدخين.

With

فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز، (دكتور في الطب)

Sept. 04, 2020