قرأت أن مكمِّلات الكالسيوم قد تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية. فهل هذا حقيقي؟

إجابة من ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

يعتقد بعض الأطباء بأن تناول مكملات الكالسيوم قد يزيد من خطورة الإصابة بنوبة قلبية. بينما يعتقد أطباء آخرون بأن مكملات الكالسيوم لها تأثير قليل أو ليس لها تأثير على خطورة الإصابة نوبة قلبية.

يتناول الكثير من الأشخاص مكمِّلات الكالسيوم لعلاج أمراض العظام مثل هشاشة العظام أو الوقاية منها. يُعتقد أن الكالسيوم في هذه المكملات يمكن أن ينتقل إلى لويحات دهنية في الشرايين؛ مما يؤدي إلى تصلُّبها. تصلُّب اللويحات الدهنية يزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب.

وجدت دراسة من المعاهد الوطنية للصحة أن الرجال الذين تناولوا مكملات الكالسيوم زادت لديهم خطورة الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو أمراض القلب والأوعية الأخرى. ولكن تشير بعض الدراسات الأخرى إلى أن كلًّا من الرجال والنساء الذين يتناولون مكملات الكالسيوم لديهم خطورة أكبر للإصابة بأمراض القلب.

والأمر يحتاج إلى مزيد من البحث قبل أن يعرف الأطباء التأثير الذي قد تسبِّبه مكملات الكالسيوم فيما يتعلق بخطورة الإصابة بالنوبات القلبية. هذا ما هو معروف حتى الآن.

  • مكمِّلات الكالسيوم التي يقلق بشأنها بعض الأطباء هي تلك التي لا تحتوي عامةً سوى على الكالسيوم.
  • ما يزال يتعين تحديد تأثير المكملات الغذائية التي تجمع بين الكالسيوم وفيتامين D على خطورة الإصابة بنوبة قلبية.
  • الكالسيوم من مصادر الطعام، مثل مشتقات الحليب والخضراوات الورقية الخضراء، ليست مصدر قلق.

تناول الكالسيوم (مع فيتامين D) يوفر فائدة لأولئك الذين لديهم مستوى منخفض للغاية من الكالسيوم أو فقدان العظام. وكما هو الحال بالنسبة لأي مشكلة صحية أخرى، من الضروري التحدث مع طبيبك لتحديد الأنسب لحالتك. استشر طبيبك قبل تناول أي نوع من المكملات لتحديد ما إذا كانت هناك حاجة لها.

With

ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

Jan. 14, 2020