ما أسباب تشنج الحنجرة؟

تشنج الحنجرة هو تضيّق بالأحبال الصوتية يُصعّب التحدث أو التنفس لفترة مؤقتة. والأحبال الصوتية عبارة عن شريطين ليفيين داخل صندوق الصوت (الحنجرة) أعلى القصبة الهوائية (الرُغامي). ويظهر تضيق الأحبال الصوتية فجأة ويختفي فجأة، عادة بعد بضع دقائق. وقد ينبهك إلى ذلك صعوبة التنفس، إلا أنه لا يهدد الحياة.

وغالبًا لا يكون سبب تضيق الأحبال الصوتية معروفًا، لكن حالات مثل القلق وارتجاع الحمض المعدي قد تكون عوامل مساهمة أو محفزات في هذا الحالة. ويعتقد البعض أن ارتجاع الحمض قد يسبب ارتجاع قطرات قليلة من حمض المعدة لتلامس الأحبال الصوتية مسببة تضيقًا.

ومعاودة الإصابة ليست أمرًا شائعًا، لكن إذا حدثت فحاول الاسترخاء. وقد يساعد تناول مثبطات أو مضادات الحموضة لبضع أسابيع في تشخيص المشكلة عن طريق عملية الإزالة. إذا كان التشخيص غير واضح، فقد يحيلك الطبيب إلى اختصاصي أنف وأذن وحنجرة للنظر في الأحبال الصوتية باستخدام مرآة أو منظار ليفي صغير للتأكد من عدم وجود أي مشكلة أخرى بها.

إذا كان التشخيص عبارة عن تشنج بالحنجرة أو غيرها من أنواع الخلل الوظيفي بالأحبال الصوتية، فقد يحيلك الطبيب إلى اختصاصي أمراض لغة وتخاطب لمساعدتك على تعلم تمارين التنفس. فتقنيات الاسترخاء والتنفس قد تخفف من الأعراض وتقلل من معدل تكرار الإصابة بتشنج الحنجرة في المستقبل أو شدته.

June 11, 2019