ما مدة بقاء فيروسات البرد والإنفلونزا حية بعد سعال أو عطس الأشخاص المصابين بالعدوى؟

قد يبقى الرذاذ الحامل لفيروسات الزكام والإنفلونزا مُعْديًا لعدة ساعات، ويعتمد هذا على مكان سقوطه. وتظل الفيروسات بوجه عام نشطة لفترة أطول على أسطح الحديد المقاوم للصدأ والبلاستيك والأسطح الصلبة المشابهة لها بالمقارنة مع أسطح الأقمشة وأسطح المواد اللينة الأخرى. كما تحدد عوامل أخرى، مثل كمية الفيروسات المتجمعة على السطح ودرجة حرارة البيئة ورطوبتها، طول بقاء فيروسات البرد والإنفلونزا نشطة خارج الجسم.

ومن المحتمل الإصابة بالإنفلونزا أو الزكام بعد لمس جسم عطس أو سعل عليه شخص مصاب قبل مدة قصيرة. لكن مخالطة الشخص المصاب عن قرب — مثل التصافح بالأيدي أو استنشاق رذاذ السعال أو العطاس الصادر منه — هي أكثر طرق انتشار هذه الفيروسات شيوعًا.

وأفضل طريقة لتجنب الإصابة بعدوى فيروس الزكام أو الإنفلونزا هي غسل اليدين بصفة متكررة بالماء والصابون أو استخدام معقم كحولي. كذلك، تجنب لمس أنفك وفمك وعينيك أو قضم أظافرك. والأهم من ذلك كله أن تتلقى لقاح الإنفلونزا كل عام.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

Feb. 05, 2020