نظرة عامة

الرعاش مجهول السبب هو اضطراب بالجهاز العصبي؛ حيث يسبب الاهتزاز اللاإرادي والمنتظم. ويمكن أن يصيب أيضًا أيّ جزء من الجسم، ولكن يحدث الارتجاف غالبًا في اليدين، لا سيما عند أداء المهام البسيطة، مثل الشرب من الكوب أو عقد رباط الحذاء.

والرعاش مجهول ليس السبب في العادة حالة خطيرة، ولكنه يتفاقم عادةً مع مرور الوقت ويمكن أن يصبح حادًا لدى بعض الأفراد. ولا تسبب الحالات الأخرى الرعاش مجهول السبب، بالرغم من اختلاطه أحيانًا بمرض باركنسون.

ويمكن أن تحدث الإصابة بالرعاش مجهول السبب في أيّ مرحلة سنية ولكن تكون أكثر شيوعًا في سن 40 عامًا فأكثر.

الأعراض

أعراض الرعاش مجهول السبب وعلاماته:

  • تبدأ تدريجيًا، وعادة ما تكون أكثر وضوحًا على جانب واحد من الجسم
  • يتفاقم عند الحركة
  • عادة ما يبدأ في اليد، ومن ثمَّ يؤثر في يد واحدة أو كلتاهما
  • يمكن أن يتضمن إيماءات "الموافقة" أو "الرفض" بالرأس
  • قد تزداد الحالة سوءًا بسبب الضغط العاطفي، أو الإجهاد، أو تناول مشروبات الكافيين، أو التعرض لدرجات الحرارة القصوى

الرعاش مجهول السبب مقابل مرض باركنسون

يربط الكثير من الأشخاص بين الرعشات ومرض باركنسون، ولكن الحالتين مختلفان بشكل أساسي من حيث:

  • توقيت الرعاش. عادةً ما يحدث رعاش اليد مجهول السبب عند استخدام اليدين. ولكن الرعاش الناتج عن مرض باركنسون يظهر بصورة بارزة حين تضع يديك إلى جانبك أو على الحُجر.
  • الحالات المرتبطة. لا ينجم عن الرعاش مجهول السبب مشاكل صحية أخرى، ولكن يتعلق مرض باركنسون بانحناء الوضعية وبطء الحركة، والمشية المتعرجة. ومع ذلك، أحيانًا ما يصاب الأشخاص الذين يعانون الرعاش مجهول السبب بعلامات وأعراض عصبية أخرى، مثل المشية المتعرجة (الرنح).
  • الأجزاء المصابة من الجسم. يصيب الرعاش مجهول السبب اليدين والرأس والوجه بشكل أساسي. وعادةً ما تبدأ حالات الرعاش الناتجة عن مرض باركنسون في اليدين، ويمكن أن تصيب الساقين والذقن والأجزاء الأخرى من الجسم.

الأسباب

يبدو حوالي نصف حالات الرعاش مجهول السبب ناتجًا عن طفرة جينية. ويشار إلى هذه الحالة باسم الرعاش العائلي. ولا يعلم سببٌ للرعاش مجهول السبب لدى الأشخاص الذين ليس لديهم طفرة جينية معروفة.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطر المعروفة للرعاش مجهول السبب ما يلي:

  • الطفرة الجينية. تُعد المجموعة المتنوعة الموروثة من الرعاش مجهول السبب (الرعّاش العائلي) اضطرابًا صبغيًا جسديًا سائدًا. تحتاج إلى جين معيب من أحد الوالدين فقط لتوريث هذه الحالة.

    إذا كان أحد الوالدين لديه طفرة جينية للرعاش مجهول السبب، فسيكون لديك فرصة 50 في المئة للإصابة بالاضطراب.

  • العمر. يكون الرعاش مجهول السبب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص من الفئة العمرية 40 عامًا فأكثر.

المضاعفات

لا يُعتبر الرعاش مجهول السبب مرضًا يهدد الحياة، ولكن غالبًا ما تزداد الأعراض سوءًا على مدار الوقت. إذا أصبحت أعراض الرعاش شديدة، فقد تواجه صعوبة في:

  • الإمساك بكوب أو كأس دون سكبه
  • تناول الطعام بشكل طبيعي
  • التزين أو الحلاقة
  • التحدث، إذا أُصيبت حنجرتك أو لسانك
  • الكتابة بخط مقروء