نظرة عامة

الانقباضات المريئية هي تقلصات مؤلمة داخل القناة العضلية التي تصل الفم بالمعدة (المريء). يمكن أن يكون ألم الانقباضات المريئية مشابهًا لألم الصدر الشديد والمفاجئ الذي يستمر من بضعة دقائق إلى ساعات.

تحدث الانقباضات المريئية فقط في بعض الأحيان وقد لا تحتاج إلى العلاج. ولكن في بعض الأحيان تكون الانقباضات متكررة وتمنع الطعام والسوائل من الانتقال عبر المريء. إذا كانت الانقباضات المريئية تعوق قدرتك على تناول الطعام والشراب، فالعلاجات متاحة.

الأعراض

تتضمن علامات الانقباضات المريئية وأعراضها:

  • ألمًا عاصرًا في صدرك. غالبًا ما يكون الألم شديدًا، وربما تعتقد بالخطأ أنك مصاب بألم في القلب (ذبحة).
  • ترتبط صعوبة البلع، في بعض الأحيان، بابتلاع مواد معينة، مثل النبيذ الأحمر أو السوائل الحارة أو الباردة للغاية.
  • الشعور المتمثل في أن شيئًا ما عالق في حلقك.
  • ارتجاع الطعام والسوائل في المريء (القلس).

متى تزور الطبيب

ربما يكون الألم العاصر في الصدر المرتبط بالانقباضات المريئية ناتجًا كذلك عن التعرض لأزمة قلبية. إذا كنت تعاني ألمًا عاصرًا في الصدر، فاطلب الرعاية الطبية الفورية.

الأسباب

ليس من الواضح أسباب تشنجات المريء. ومع ذلك، يبدو أنها تتعلق بأداء غير طبيعي للأعصاب التي تتحكم في العضلات التي تستخدمها عند البلع.

المريء السليم عادة ما ينقل الطعام إلى داخل معدتك من خلال سلسلة من تقلصات العضلات المنسقة. تشنجات المريء تجعل من الصعب على عضلات جدران المريء السفلي أن تتناسق من أجل نقل الطعام إلى معدتك.

هناك نوعان من تشنجات المريء:

  • تقلصات عَرَضِية (تشنجات المريء المنتشرة). هذا النوع من التشنج قد يكون مؤلمًا وغالبًا ما يرافقه ارتجاع الطعام أو السوائل.
  • تقلصات قوية مؤلمة (مريء كسارة البندق). على الرغم من كونه مؤلمًا، فإن هذا النوع من التشنج — والذي يُشار إلىه أيضًا بمريء المطرقة الهوائية- قد لا يسبب ارتجاع الطعام أو السوائل.

عوامل الخطر

تُعتبر التشنجات المريئية حالة نادرة. تميل إلى الحدوث بين الأشخاص ممن تتراوح أعمارهم بين 60 و80 عامًا، وقد تكون مرتبطة بداء الارتداد المعدي المريئي (GERD).

تتضمن العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتشنجات المريئية:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • القلق أو الاكتئاب
  • تناول النبيذ الأحمر أو الإسراف في تناول الأطعمة أو المشروبات الساخنة للغاية أو الباردة للغاية